رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جورج قرداحي: لست نادمًا على تصريحات حرب اليمن وأعتزم الترشح للانتخابات النيابية

جورج قرداحي
جورج قرداحي
Advertisements

أكد وزير الإعلام اللبناني السابق، جورج قرداحي، أنه "ليس نادمًا على شيء"، بعد استقالته عقب أزمة لبنانية خليجية إثر تصريحاته عن حرب اليمن

 

حرب اليمن 

وفي حوار مع شبكة "يورونيوز"، اعتبر جورج قرداحي، أن البعض "توهم أن بإمكانه مضايقته في الحياة السياسية"، لافتا إلى أن "ما قاله عن الحرب في اليمن لا يستحق هذه الضجة، وأنه أدلى بتصريحاته عن حسن نية".

ورأى قرداحي أن "الضجة كانت محضرة من قبل في غرف سوداء"، وأنه استغرب شخصيا قوة ردة الفعل عليها، مشيرا إلى أن "ما قاله كان بمثابة ذريعة لأمر آخر". 

 

كما أن وزير الإعلام اللبناني السابق "لم يستبعد ترشحه للانتخابات النيابية"، ملمحا إلى أن "ما حصل دفعه بطريقة ما إلى خوض غمار السياسة"، حيث أوضح أن "مشواره السياسي لم ينته أبدا، بل بدأ الآن".

 

استقالة قرداحي 
وكان وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، أعلن استقالته من منصبه، لإتاحة الفرصة أمام ماكرون للوساطة بين الرياض وبيروت لرأب الصدع في العلاقات بين البلدين بعد الأزمة التي اندلعت بسبب تصريحات إعلامية سابقة لقرداحي قبل توليه الحقيبة الوزارية اعتبر فيها الحرب في اليمن "عبثية"، وأن جماعة  (الحوثيين)، "تدافع عن نفسها ضد الاعتداءات"، في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن. 


طرد سفراء لبنان

وأثارت تصريحات قرداحي غضب عدد من الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية، ما دفعها إلى طرد سفراء لبنان لديها وتسليمهم مذكرات احتجاج رسمية على تصريحات قرداحي. 

 

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون طرح مبادرة فرنسية سعودية لحل الأزمة الخليجية حول لبنان عقب تقديم وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي استقالته أمس من الحكومة اللبنانية. 

 

حل الأزمة اللبنانية

وكشفت ماكرون عن إستراتيجية جديدة تتبناها فرنسا والسعودية بحسب سكاي نيوز عربية لمعالجة الأزمة بين الرياض وبيروت. 

 

وأعلن الرئيس الفرنسي في جدة أنه أجرى مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتصالًا هاتفيًّا برئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، في إطار مبادرة لحلحلة الأزمة بين الرياض وبيروت.

 

وقال ماكرون قبيل مغادرته السعودية في ختام جولة خليجية قصيرة، إن السعودية ولبنان يريدان الانخراط بشكل كامل من أجل "إعادة تواصل العلاقة" بين البلدين في أعقاب الخلاف الدبلوماسي الأخير.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية