رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

باحثون يؤكدون: السوشي يقتل "كورونا"

 السوشي
السوشي

طعام السوشي الياباني الشهير والمنتشر في كل أنحاء العالم يحتوي على مكونات بحرية مع الأرز والإضافات الأخرى التي تختلف من نوع لآخر، إحدى هذه المكونات قد تخلص البشرية من الوباء "كوفيد 19" ومتحوراته.

الطحالب الأحادية النيتروجين

يقول العلماء، بحسب ما نشر في مجلة"Marine Drugs": إن مادة "رهامان سلفات rhamnan sulfate"، وهو عديد السكاريد الموجود في الطحالب الأحادية النيتروجين "Monostroma nitidum" المستخدمة في تغليف السوشي، يقمع بشكل فعال الفيروس التاجي. (المادة السوداء المستخدمة في تغليف السوشي).

يدخل الفيروس التاجي SARS-CoV-2 الخلايا من خلال تفاعل مستقبلات RBD مع مستقبل ACE2 (الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2) للخلية المضيفة، وبالإضافة إلى ACE2، يمكن أن يرتبط مجال RBD بكبريتات الهيباران والسكريات الأخرى الموجودة على سطح الخلية.

قرر الباحثون اختبار ما إذا كانت عديدات السكاريد الأخرى، مثل كبريتات رهامان، الموجودة في طحالب Monostroma، يمكن أن تمنع الفيروس التاجي، وخصوصا بعد أن أثبتت فعاليتها من العدوى الفيروسية لالتهاب الدماغ الياباني.

كبريتات رامنان

باستخدام وحدة تبادل الأنيون، استخرج المؤلفون كبريتات رامنان من مسحوق الطحالب الأحادية النيتروجين Monostroma nitidum وتنقيتها. ثم قاموا بإجراء تحليل كيميائي مفصل للمادة الناتجة باستخدام التحليل الطيفي المغناطيسي بالرنين النووي.

أظهرت النتائج أن كبريتات رامنان تربط بشكل فعال بروتين SARS-CoV-2، وتثبط قدرة الفيروس التاجي على الالتصاق والاختراق في الخلايا، وتمنع عمليات التحويل والنقل.

في التجارب التي أجريت على مزارع الخلايا، نجح في تحييد فيروس كاذب في المختبر، بما في ذلك متغير مع مجموعة من الطفرات المميزة لسلالة دلتا.

ملكة الفواكه.. خطر

من جانب آخر، حذرت المختصة في التغذية ليرا لافسكي، من مخاطر كبيرة تسببها فاكهة المانجو التي يطلق عليها في آسيا "ملكة الفواكه"، بالرغم من فوائدها المذهلة.

تقول لافسكي: "في آسيا، يُطلق على المانجو لقب "ملكة الفواكه"، فهو مصدر غذاء ممتاز لتقوية جهاز المناعة، كما أن الاستهلاك المنتظم للفاكهة يساعد في دعم نظام القلب والأوعية الدموية وتحسين صحة العين نظرًا لاحتوائه على المغنيسيوم والكالسيوم، والحديد والزنك".

مستوى الأنسولين في الدم

وتضيف: "ولكن، لا ينصح به (المانجو) للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الفاكهة، وكذلك لأولئك الذين يراقبون مستويات السكر في الدم ويتجنبون الفركتوز، لأنه يمكن أن يسبب انفجارات لمستوى الأنسولين في الدم".

وتنصح في هذه الحالة، بتقليل كمية المانجو التي يتم تناولها إلى 50 جرامًا وتناولها بعد الوجبات، حتى لا تسبب ارتفاعًا في هرمون البنكرياس.

Advertisements
الجريدة الرسمية