رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بدء محاكمة سفاح الإسماعيلية وسط إجراءات أمنية مشددة | صور

المتهم
المتهم
Advertisements

بدأت محكمة جنايات الإسماعيلية، الدائرة الأولى، اليوم السبت، أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل مواطن ذبحًا عمدًا، والشروع في قتل اثنين آخرين وسط الشارع أمام المارة في محافظة الإسماعيلية.   

 

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار أشرف محمد على حسين رئيسًا والمستشار ولاء محمد مجدى الطاهر عضو يمين، والمستشار ياسر حسنى مدبولى عضو  يسار. 

 

وتستمع هيئة المحكمة إلى الشهود في تلك الواقعة التي هزت الرأي العام المصري وذلك لما تمثله من جريمة بشعة تضر بالمجتمع.  

 

وكانت قوات أمن الإسماعيلية قامت بتعزيزات أمنية مشددة أمام مجمع محاكم الإسماعيلية وذلك قبل انطلاق محاكمة سفاح الإسماعيلية، عبد الرحمن" دبور "، مرتكب واقعة مذبحة الإسماعيلية. 
 

وكانت محكمة استئناف الإسماعيلية تسلمت قرار إحالة المتهم بارتكاب جريمة الإسماعيلية إلى محكمة الجنايات المختصة في محاكمة جنائية عاجلة، بعد أن وقع المتهم بارتكاب جريمة قتل شخص ذبحا فى أحد شوارع الإسماعيلية، وقام بفصل رأسه عن جسده، وإصابة اثنين آخرين، على قرار إحالته لمحكمة الجنايات من داخل محبسه.  

  

وكان المستشار حمادة الصاوى، النائب العام، أمر، بإحالة المتهم بقتل مواطن ذبحًا عمدًا بالإسماعيلية والشروع في قتل إثنين آخرين إلى محكمة الجنايات المختصة في محاكمة جنائية عاجلة؛ لمعاقبته عما نُسب إليه مما تقدَّم، وكذا تعاطيه موادَّ مخدِّرة، وإحرازه أسلحة بيضاء -دون مُسوِّغ قانوني- في أحد أماكن التجمعات بقصد الإخلال بالنظام العام.  

 

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبَلَ المتهم من شهادة المجني عليهما المصابيْن وعشرة شهود آخرين وما أسفر عنه اطلاعُها على مقاطع تصوير الجريمة، وتعرفها على المتهم بها، فضلًا عن إقرار المتهم تفصيلًا بارتكابه الجرائم المنسوبة إليه، وما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي بجواز حدوث الواقعة وفْقَ التصوير الوارد في التحقيقات واحتواء نتيجة التحليل الخاصة بالمتهم على مُخدِّر سبق أن أقرَّ بتعاطيه وحدَّد نوعه في التحقيقات، فضلًا عن نوع آخر.  

كما ثبت بتقرير إدارة الطب النفسي الشرعي الصادر عن المجلس الإقليمي للصحة النفسية من خلوّ المتهم من أي أعراض دالة على اضطرابه نفسيًّا أو عقليًّا مما قد تفقده أو تنقصه الإدراك والاختيار وسلامة الإرادة والتمييز ومعرفة الخطأ والصواب، وذلك سواء في الوقت الحاليّ أو في وقت الواقعة محل الاتهام، مما يجعله مسئولًا عن الاتهامات المنسوبة إليه. 


و شهدت منطقة شارع البحرى وطنطا في محافظة الإسماعيلية، جريمة بشعة حيث أقدم مواطن على قتل مواطن وقام بقطع رأسه وفصلها عن جسده بلا رحمة ثم قام بوضعها في كيس بلاستيك ولاذ بالفرار ولكن المواطنين قاموا بإلقاء القبض عليه.  

 

وكان اللواء منصور لاشين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارا من شرطة النجدة وارد من المواطنين يفيد بوقوع جريمة قتل في منطقة شارع البحرى وطنطا،حيث حيث انهال مواطن بالضرب على مواطن ثم قام بفصل رأسه عن جسده، وأخذ رأسه داخل كيس بلاستيك وفر هاربا، ولكن المواطنين قاموا بإلقاء القبض على وتسليمه للشرطة.   

 

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث للوقوف على ملابساته ومعاينة المنطقة ومعرفة أسباب الواقعة. 
 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية