رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خالد العناني: الأقصر أصبحت أكبر متحف مكشوف في العالم

الأقصر
الأقصر
Advertisements

قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والاَثار: "نقدم اليوم الأقصر في ثوب جديد بعد انتهاء مشروع الكشف عن طريق الكباش".

دور الأثريين المصريين

وأضاف خلال كلمته بحفل افتتاح طريق الكباش: "الأثريون المصريون منذ أكثر من 70 عاما يعملون على مشروع الكشف عن طريق الكباش".

 

أكبر متحف مكشوف في العالم


وأكد: "الأقصر أكبر متحف مكشوف في العالم وهي تستحق ذلك، والعمل الأثري في الأقصر لم ينته ولكنه سيمتد لسنوات وسنوات".
 

ثلث تماثيل طريق الكباش

وتابع: "عثرنا على ثلث التماثيل في  المنطقة الخاصة بطريق الكباش، والأثريون سيعملون جاهدين من أجل الكشف عن باقي التماثيل".
 

الهوية البصرية لمحافظة الأقصر

ولفت: "مشروع الهوية البصرية لمحافظة الأقصر شمل المطار، وشكل الحناطير ومحطة السكك الحديدية، والطرق"، مؤكدا آثارنا فريدة من نوعها ولا تقارن بأي آثار في العالم.

 

مقصد سياحي 


وأكمل: "مصر مقصد سياحي نابض بالحياة، بفضل حضارتها وكنوزها الأثرية وجمالها، وطبيعتها، وشعبها".
 

افتتاح طريق الكباش


وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروع إحياء طريق الكباش العالمي بمدينة الأقصر.

 

وتستضيف مدينة الأقصر اليوم حدثًا عالميًّا يتمثل في إعادة إحياء طريق الكواكب الفرعونية بين معبدي الأقصر والكرنك المعروف بطريق الكباش، حيث شهدت الأقصر استعدادات مكثفة قبيل انطلاق حفل افتتاح طريق الكباش بمدينة الأقصر.

 

ويأتي افتتاح طريق الكباش بعد نجاح كبير حققه حفل المومياوات الملكية الذى أبهر العالم ونال إعجابًا واسعًا عالميًّا ومن المقرر أن تكون الاحتفالية جاذبة لكل الوفود التي ستحضر حفل افتتاح طريق الكباش ومبهرة جدًّا على غرار احتفالية نقل المومياوات الملكية وستكون الحفل فكرة جديدة لإعادة إحياء الأعياد المصرية القديمة وعزف للموسيقى والطبول التي تعد من مظاهر الاحتفال الثابتة عند المصري القديم.

 

كما تشهد احتفالية طريق الكباش عروضًا أكروباتية وتستخدم اللغة المصرية القديمة في أغنية جديدة خلال الاحتفال وإحياء عيد الأوبت المعروف عند المصريين القدماء.

 

وسيكون هناك شيء فني على غرار أغاني لاستخدام اللغة المصرية القديمة وستكون مفاجأة لكل المشاهدين للاحتفال كما سيكون هناك شخصيات عالمية للمشاركة في افتتاح طريق الكباش وستستخدم اللغة المصرية القديمة في أغنية جديد خلال الاحتفال.

 

احتفالية طريق الكباش  
ويبلغ طول الطريق 2750 مترًا، وكان ملوك مصر القديمة يستخدمونه في الاحتفالات والطقوس الدينية، وهو الطريق الذي يربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك.

 

احتفالية طريق المواكب الملكية  
ويتضمن حفل افتتاح طريق المواكب الملكية والمعروف بطريق الكباش عدة مفاجآت أبرزها إقامة معرض للصور النادرة من القرن ١٩ في أماكن محددة على طريق المواكب تروي تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذي يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة.


احتفالية طريق المواكب المقدسة  
وقررت وزارة السياحة والآثار، إغلاق معبد الأقصر أمام الزيارة، وإلغاء عروض الصوت والضوء بمعبد الكرنك، اليوم الخميس، وذلك في إطار الاستعدادات والتجهيزات اللازمة لإقامة فعالية ”الأقصر.. طريق الكباش“، لإبراز المقومات السياحية والأثرية الفريدة لمحافظة الأقصر والترويج السياحي لها.

 

ويشارك في احتفالية افتتاح طريق الكباش البالون الطائر وسيتم تصويره بواسطة طائرة "درون"، أثناء إقلاع وهبوط البالون في سماء البر الغربي، وأسطول من الحناطير لتقديم عروض رائعة ومتنوعة، وعدد من المراكب النيلية تحمل بعض اللافتات.
 

وانتهت وزارة السياحة والآثار من أعمال تطوير مرسى وزارة السياحة والآثار، للفنادق العائمة بالأقصر، بعد الانتهاء من أعمال تطويره وإعادة تهيئته وتسليمه للوزارة، حيث بدأت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذ مشروع تطوير مرسي الأقصر في نوفمبر ٢٠١٩، وتم الانتهاء منه وتسليمه.

 

وأكدت سامية سامي الوكيل الدائم لوزارة السياحة والآثار، أن مرسي الأقصر جاهز لاستقبال الفنادق العائمة، حيث إنه ينقسم إلى قسمين، الأولى بطول ٤٥٠ مترًا ليسع إلى ٥ أرصفة لرسو الفنادق العائمة، والقسم الثاني بطول ٧٣٠ مترا ليسع لعدد ٦ أرصفة لرسو الفنادق العائمة. كما يشمل المرسي٦٩ محلًّا.

 

وأشارت إلى أن مشروع تطوير المرسى تضمن عمل شبكة خاصة بالصرف للمراكب النيلية بطول المرسى، بالإضافة إلى عمل شبكة خاصة بالحريق، ‏كما تم تجميل المرسي  بعمل جداريات من الفنون الجميلة تعتمد فكرتها على الدمج بين الخط العربي وصور الرجل والمرأة المصرية من مصر القديمة ومن صعيد مصر مع توظيف المناظر الطبيعية الخلابة ورموزها الجميلة كالنخيل والمراكب الشراعية، بالإضافة إلى عمل جداريات البوليستر والتي تصور بشكل أساسي مشاهد من حياة المصري القديم في الحضارة الفرعونية وهي مزودة بإضاءة لإبراز جمالها ليلا، كما تم  تبليط الأرضيات باستخدام الرخام والجرانيت والبازلت الأسود وعمل أحواض زراعات تحتوى على أشكال متنوعة من الزرع، بالإضافة إلى تزويد المرسى بـ ١٧ برجولة خشبية و٦ أكشاك لخدمة المواطنين مزينة بنقوش تحمل طابع الهوية البصرية المميز لمدينة الأقصر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية