رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أول تحرك من نجل القذافى بعد استبعاده من الانتخابات الرئاسية الليبية

سيف الإسلام القذافى
سيف الإسلام القذافى
Advertisements

أعلنت حملة سيف الإسلام القذافي، اليوم الخميس، أن الفريق القانوني توجه إلى طرابلس لتقديم طعن على استبعاد مرشحهم سيف الإسلام من الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل.

حكم غيابى ضد سيف الإسلام 

قال الحملة في تصريح خاص لشبكة "العربية"، إنه "تم استغلال حكم غيابي ضد مرشحنا ولا يجب تسييس القضاء".

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا قد أعلنت، أمس الأربعاء، استبعاد سيف الإسلام القذافي من الترشح في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل، موضحة أنه غير مؤهل للترشح بسبب "مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة".

 98 مترشحا للرئاسة الليبية 

وقالت المفوضية إن سيف الإسلام استبعد من السباق الانتخابي بسبب مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة، مشيرة إلى "عدم انطباق المادة 10 البند 7، والمادة 17 البند 5".

ويأتي ذلك بعد إحالة المفوضية بيانات 98 مترشح للرئاسة من أجل البت فيها من قبل مكتب النائب العام، وجهاز المباحث الجنائية، والإدارة العامة للجوازات والجنسية. ومن المنتظر أن تعلن المفوضية عن البدء في تقديم الطعون خلال الأيام القادمة.

شهادة الخلو من السوابق

ووفقًا لقناة "سكاي نيوز عربية"، ينص البند السابع من المادة العاشرة في قانون انتخاب رئيس الدولة على "ألا يكون محكوما عليه نهائيا في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة".

أما البند الخامس من المادة 17، فيدعو طالب الترشح إلى تقديم "شهادة الخلو من السوابق".

وسيف الإسلام القذافي مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية"، كما أن محكمة في طرابلس حكمت عليه بالإعدام غيابيا عام 2015، بتهمة ارتكاب جرائم حرب أثناء احتجاجات 2011.

وأبلغ المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان مجلس الأمن الدولي أنّه يعتزم زيارة ليبيا مطلع العام المقبل "إذا سمحت الظروف بذلك"، مشيرًا إلى أنّ فريقه لم يتمكّن حتى اليوم من زيارة هذا البلد بسبب جائحة كوفيد-19 والأوضاع الأمنية فيه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية