رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فحص 581 ألفا و843 نخلة لمكافحة سوسة النخيل بقنا

Advertisements

أعلن اللواء أشرف الداودي محافظ قنا أن الإدارة العامة لمكافحة الآفات بمديرية الزراعة فحصت 581 ألفا و843 نخلة بهدف مكافحة آفة "سوسة النخيل الحمراء" بمختلف نواحي مدن وقرى المحافظة، وذلك في إطار الخطة التي تتبناها وزارة الزراعة للارتقاء بقطاع التمور، وتحجيم الإصابات التي قد تسببها سوسة النخيل خلال الفترة الماضية. 

 

محافظة قنا 
 وأوضح محافظ قنا أن الإدارة عالجت 303 نخلة تم الكشف عن إصابتها، واقتلعت 20 نخلة أخرى مصابة، وفيما يخص نخيل الغابة بمدينة قنا، فحصت الإدارة جميع شجر النخيل بها والبالغ عدده 1184 نخلة، وتم التأكد من سلامتها، مشيرًا إلى وجود حالة واحدة فقط سجلتها مديرية الزراعة بقنا.

زراعة قنا

وشدد الداودي علي مسئولي الزراعة وإدارة مشروعات الأمن الغذائي بضرورة المتابعة الدورية لرصد حالات الإصابة وتحديد درجة خطورتها، موجها بضرورة عقد ندوات توعوية لصغار الفلاحين للتعريف بأعراض الإصابة، والطرق الخاصة بمواجهة آفة سوسة النخيل، وكذلك التوعية بطرق التخلص الآمن من بقايا النخيل المصاب، والأساليب الفنية المتبعة فيه كالدفن والغمر بمحلول الرش والسولار.

سوسة النخيل الحمراء 

وفي سياق متصل أعلنت مديرية الزراعة بمحافظة قنا، عن استمرار تنفيذ أعمال مكافحة سوسة النخيل الحمراء بمناطق زراعة النخيل الاقتصادية، وتكثيف أعمالها الإرشادية، وندوات التوعية للمزارعين على  الممارسات  الزراعية الجيدة في التعامل مع  أشجار النخيل، وطرق الوقاية من سوسة النخيل، وذلك تحت رعاية اللواء أشرف الداودى محافظ قنا.
ومن جانبه أوضح المهندس أشرف عبد الرازق وكيل وزاره الزراعة بقنا أنه تم فحص عدد 581 ألف و920 نخلة بنطاق المحافظة، وإرشاد المزارعين بكيفية علاج النخيل المصاب، وصرف المبيدات المدعَّمة من الوزارة للمزارعين أصحاب النخيل المصابة، مشيرا إلى ان عدد النخيل المصاب بالسوسة الحمراء بلغ  1952 نخلة، حيث تمت معالجة 1493 نخلة، وإزالة 429 نخلة للقضاء على الإصابة نهائيا،  و الرش الوقائي لثلاثين نخلة للقضاء على الأطوار الكاملة للحشرة للحد من حدوث إصابات جديدة بالنخيل، وجارى تقليع 455 نخلة أخرى مصابة بالسوسة الحمراء.  

محاصيل البلح

وأضاف عبدالرازق أن الفترة الحالية هي أهم الفترات لمحصول البلح، لأنها مرحلة نضج  ثمار البلح والتمور، وتحتاج إلى إجراءات زراعية هامة لنضج المحصول ورفع درجة تركيز السكر فيها، لذلك أوصت مديرية الزراعة بالري على فترات متباعدة وبكميات قليلة، وعدم تقليم النخيل عقب جمع المحصول للوقاية من الإصابة بسوسة نخيل البلح، والاهتمام بفحص أشجار النخيل للتعرف على وجود أي إصابات بحشرة سوسة النخيل الحمراء لكونها من أخطر الآفات التي تصيب أشجار النخيل، بالإضافة إلى تجنب الأخطاء الشائعة التي يقوم بها المزارعين وتؤدى إلى الإصابة بهذه الآفة الخطرة التي تؤثر على المحصول وجودة الثمار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية