رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

برلمانية: مواجهة الزيادة السكانية تحتاج تغيير ثقافة المجتمع

الدكتورة سولاف درويش
الدكتورة سولاف درويش وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب

قالت الدكتورة سولاف درويش وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب إن الزيادة السكانية أزمة حقيقية تحتاج وقفة حاسمة من خلال تنسيق الجهود بين اجهزة الدولة والمواطن من أجل وضع الحلول اللازمة والقابلة للتفعيل لمواجهة مخاطرها خاصة وأن هذا الأمر يلتهم كافة محاولات التنمية الاقتصادية التى تقوم بها الدولة من اجل النهوض بالمستوى المعيشي للمواطن.

ثقافة مجتمع 

وأكدت فى تصريح لفيتو أن فشل معظم محاولات الدولة للحد من الزيادة السكانية يعود إلى ثقافة المواطن والعادات القديمة المتوارثة والتى تقول إن الأولاد عزوة وأن زواج البنت الصغيرة سترة هذه الثقافة لابد أن تتغير إلى جانب دور الإعلام الذى يجب أن يكون له دور تنويرى وتوعوى للمواطن من هذا الخطر وهو الأمر الذى يحتاج الى وضع  استراتيجية وطنية واضحة بالتنسيق مع وزارات الحكومة يشارك فيها المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للأمومة والطفولة والجمعيات الأهلية من خلال الندوات 

عجلة التنمية 

وتابعت لا مانع من تقديم حوافز للأسر الملتزمة بالحد من الزيادة السكانية من خلال تشريع جديد مع ضرورة العودة الى حملات الدعاية القديمة للتوعية والتى تدخل كل بيت مصرى حتى يتعرف المواطن على خطورة هذه الظاهرة من خطورة الزيادة السكانية في مصر وتأثيرها السلبي على موارد الدولة وإعاقة عجلة التنمية، مؤكدة أن الزيادة السكانية تشكل تهديدا حقيقيا على الإنجازات التي نفذتها الدولة لصالح المواطنين في جميع قطاعات الدولة وبالتالي لم يشعروا بها ولا بأية مميزات تحققت ولا أي تحسن في مستوى المعيشة نظرًا للنمو السكانى المتزايد الذي يؤدى إلى زيادة الاستهلاك لدى الأفراد، وزيادة نفقات الدولة على الخدمات، وانتشار ظاهرة البطالة، والانخفاض في نسبة الأجور في القطاع العام والخاص، وارتفاع أسعار الوحدات السكنية والزحف العمرانى على الأراضي الزراعية، وانهيار المرافق العامة.  

عواقب 

وأضافت من أهم العواقب التي تقف أمام تقدم الدول وتحسين مستوى حياة المواطن هي الزيادة السكانية، ولابد أن يكون هناك ارتقاء وتحسين حالة الأسرة والأبناء، وليس تدهورهم أو حرمانهم من حقوقهم مثل التعليم والصحة أو عدم التمتع بحياة كريمة بسبب تكدس أفراد الأسرة..  

Advertisements
الجريدة الرسمية