رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البرهان يعلن حل الحكومة ومجلس السيادة الانتقالي وتعليق مواد بالوثيقة الدستورية

عبد الفتاح البرهان
عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة في السودان
Advertisements

قال رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان، اليوم الإثنين، خلال اجتماع طارئ للحديث عن الأوضاع التي تمر بها البلاد، إن  ما يمر به السودان بات خطرا حقيقيا، لذا فإننا نعلن  حل مجلس السيادة الانتقالي  والحكومة السودانية.

 وتابع  البرهان: بناء على ما تمر به  البلاد  سوف يتم  تعليق العمل ببعض المواد في الوثيقة الدستورية، إلى جانب  فرض  حالة الطوارئ في السودان.

كما أعلن البرهان  إعفاء الولاة في مختلف أنحاء السودان، مضيفًا: عزمنا على تحقيق حلم السودانيين بالتحول الديمقراطي حتى تسليم القيادة إلى حكومة مدنية

وقبل وقت سابق من اليوم قال مصدر من الجيش السوداني، تعليقا على أحداث السودان، إن الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني والقائد العام للقوات المسلحة السودانية، سيتشاور مع السياسيين لتنفيذ التحول الديمقراطي.

وأضاف المصدر أن الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني والقائد العام للقوات المسلحة السودانية، سيتشاور مع السياسيين لتنفيذ التحول الديمقراطي، مشيرا إلى أن سلسلة الاعتقالات تستهدف من يعرقلون تنفيذ الوثيقة الدستورية.

وثيقة دستورية

وتابع أن ما يحدث الآن تحرك لتصحيح المسار الديمقراطي، وأن التحرك يستهدف من يعرقلون التحرك.

وأشار إلى أن التحرك يستهدف من يعرقلون التحول وأيضا من يسيء  للجيش السوداني، وكذلك تنفيذا للوثيقة الدستورية، موضحا أنه سوف تشكل حكومة كفاءات تقود البلاد لانتخابات حرة ونزيهة، وأن الفريق أول عبد الفتاح البرهان سوف يعلق العمل بالوثيقة الدستورية خلال كلمته.

وقبل وقت سابق من اليوم أعلنت وزارة الإعلام السودانية أن "رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وفي رسالة من مقر إقامته الجبرية، يطلب من السودانيين التمسك بالسلمية واحتلال الشوارع للدفاع عن ثورتهم".

وأعلنت وزارة الإعلام السودانية، اليوم الإثنين، اعتقال أعضاء مدنيين بمجلس السيادة الانتقالي وعدد من وزراء الحكومة (لم تسمهم) بواسطة قوات عسكرية مشتركة واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم أيضا قطع خدمة الإنترنت عن شبكات الهواتف النقالة، لافتة إلى أن قوات عسكرية تغلق الجسور.

فيما كشفت وسائل إعلام سودانية أنه جرى فجر اليوم اعتقال وزير الصناعة إبراهيم الشيخ وزير الإعلام حمزة بلول ووزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف وآخرين بالحكومة الانتقالية وكذلك أمين سر حزب البعث العربي الاشتراكي علي الريح السنهوري.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أن قوة عسكرية اقتحمت منزل أسرة فيصل محمد صالح، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني، واعتقلته.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية