رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيسي: مصر أكثر الدول جفافًا في العالم.. ونصيب الفرد من المياه لا يتجاوز ٥٦٠ مترًا مكعبًا سنويًا

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

ألقي الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة في الجلسة الافتتاحية في أسبوع القاهرة للمياه الذي يعقد في الفترة من 24 وحتى 28 أكتوبر الحالي بحضور 1000 مشارك و300 متحدث و50 منظمة على مدار 8 جلسات رفيعة المستوى، بمشاركة وزراء معنيين بشؤون المياه في العالم وممثلين عن الأمم المتحدة.

 

وقال الرئيس السيسي: تخطو مصر هذه الخطوات، في مواجهة تحديات جمة ومركبة فنصيب الفرد من المياه في مصر لا يتجاوز "٥٦٠" مترًا مكعبًا سنويًا في الوقت الذي عرفت الأمم المتحدة الفقر المائي، على أنه "١٠٠٠" متر مكعب من المياه، للفرد في السنة كما أن مصر هي أكثر الدول جفافًا في العالم بأقل معدل لهطول الأمطار بين سائر الدول مما يؤدي للاعتماد بشكل شبه حصري، على مياه نهر النيل، التي تأتي من خـارج الحـدود لذا تضع هذه المعادلة المائية الصعبة، حالة مصر كنموذج مبكر، لما يمكن أن يصبح عليه الوضع في العديد من بلدان العالم، خلال المستقبل القريب مع استمرار تحديات الندرة المائية وعدم التمكن من تكريس التنسيق والتعاون العابر للحدود على نحو يتسم بالفعالية، وفقًا لقواعد القانون الدولي ذات الصلة.


واصبح أسبوع القاهرة للمياه علامة دولية للمياه، حيث يشارك فيه الكثير من الخبراء والمتخصصين من دول العالم المختلفة والحدث يشهد زخما متزايدا عاما بعد عام، حيث أصبح محور دعم واهتمام كافة المعنيين بالمياه إقليميا ودوليا، كما أصبح الأسبوع منصة دولية وإقليمية للحوار وزيادة الوعى، حيث يشارك فيه ممثلين من كافة الفئات المتعاملة مع المياه.

 

ويعقد أسبوع القاهرة للمياه هذا العام تحت عنوان "المياه والسكان والتغيرات العالمية.. التحديات والفرص" بهدف التوصل لحلول مستدامة لإدارة الموارد المائية لمواجهة الزيادة السكانية والتغيرات التى تطرأ على العالم من تغير متسارع فى استخدامات الأراضى والمناخ.

 

كما يشمل خمسة محاور رئيسية هى: التعاون لإدارة الموارد المائية، والأساليب المتقدمة فى إدارة المياه، والمياه والمجتمع، والمياه والتغيرات العالمية، والابتكارات وعلوم البيانات المائية.

 

وسيشهد مشاركة واسعة من الوزراء والوفود الرسمية وكبار المسئولين فى قطاع المياه، وكذلك لفيف من العلماء والمنظمات والمعاهد الدولية ومنظمات المجتمع المدنى والسيدات والمزارعين والقانونيين من مختلف دول العالم. 

 

كما سيشهد الأسبوع حضور 1000 مشارك فعلى، و800 مشارك افتراضى عن بعد، وحضور 20 وفدا وزاريا ومشاركة 44 وفدا وزاريا بشكل افتراضى. 

 

وسيتم عقد 8 فعاليات جانبية وورش عمل، و7 اجتماعات رفيعة المستوى، و70 جلسة فنية وخاصة، وستشارك 50 منظمة دولية وإقليمية و300 متحدث دولى ومحلى فى فعاليات الأسبوع سيتم خلال الأسبوع تنظيم العديد من الجلسات رفيعة المستوى مثل جلسة للإعداد "لمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد المياه 2023"، والاجتماع المشترك لوزراء المياه والزراعة فى الدول العربية، والاجتماع المشترك لكبار المسئولين بوزارات المياه والزراعة فى الدول العربية، وعدد من الأحداث الجانبية من أهمها المنتدى الرابع للشباب الأفارقة المتخصصين فى المياه، ومنتدى حوكمة المياه والاستثمار الأوروبى، ومنتدى الاستثمار الأفريقى الأوروبى، وورشة عمل تمويل مشروعات المياه التى ينظمها بنك الاستثمار الأوروبى. 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية