رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الدفاع الأمريكي: الصين تمثل تحديًا للقانون الدولي

امريكا
امريكا
Advertisements

أكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن الصين تمثل تحديا للقانون الدولي، مضيفا أن هناك حاجة لمواجهة التهديدات القادمة من الصين وقال: طالبنا بالعمل المشترك للحد منها.

وأضاف في تصريحات نقلتها قناة العربية أن سلوكيات الصين تهدد النظام العالمي.

 

وكانت وزارة الخارجية الصينية، ردت على تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالدفاع عن تايوان، قائلة: "لن نتنازل أبدا عن مصالحنا الحيوية ولا يوجد أي مجال للمساومة".

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانج ون بين، إن بكين تحث واشنطن على التحرك بحذر بشأن تايوان بعد أن قال بايدن إن الولايات المتحدة ستدافع عن الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي من هجمات بكين.

 

وشدد على أن "الصين ليس لديها مجال للتسوية بشأن القضايا التي تتعلق بمصالحها الحيوية"، محذرا من أن واشنطن "ينبغي أن تتصرف وتتحدث بحذر بشأن قضية تايوان".

 

وكان جو بايدن، الرئيس الأمريكي دق طبول الحرب بتصريحاته: إن الصين وروسيا تعلمان أن الولايات المتحدة لديها أقوى جيش في تاريخ العالم، مشددًا على أن بلاده ستدافع وستقف في صف تايوان، وذلك في حال تعرضت لهجوم من الصين، على خلفية تصريحات الرئيس الصيني، تشي جين بينج، إعادة التوحيد مع تايوان.

 

الدفاع عن تايوان

وأكد جو بايدن خلال تلك الحلقة النقاشية التي عقدتها شبكة "سي إن إن"، حول سؤاله عما إذا كانت بلاده ستدافع عن تايوان في مواجهة الصين، بأن الولايات المتحدة ستفعل ذلك، وبأن لدى واشنطن التزام بالدفاع عن تايوان والوقوف في صفها.

 

وفي سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، بأن تصريحات بايدن تتعارض مع السياسة الأمريكية الراسخة لفترة طويلة، والمعروفة باسم "الغموض الاستراتيجي"، في وقت سبق وتعهد بايدن على أن بلاده ستدافع، دائمًا، عن الحلفاء الرئيسيين، خاصة تايوان، رغم الانسحاب الأمريكي من أفغانستان. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية