رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جريمة مروعة تحت السن القانوني.. حكاية قاتل أمريكي أفلت من العقوبة

سميث أثناء محاكمته
سميث أثناء محاكمته في جريمة القتل في تسعينيات القرن الماضي
Advertisements

لم يكن إريك سميث طفلا عاديا مثل أقرانه، إذ كانت ميول العنف تسيطر عليه ووصل به الأمر إلى حد قتل طفل صغير في جريمة بشعة للغاية هزت الولايات المتحدة.

جريمة قتل تحت السن 


واستدرج سميث عندما كان في الـ13 من عمره طفلا كان يبلغ من العمر 4 أعوام، إلى غابة في ولاية نيويورك، حيث قتله بحجر هناك عام 1993.

وكانت القضية حينها قد حظيت باهتمام الرأي العام الأمريكي نظرا لصغر سن القاتل والقتيل.

 

 افراج مشروط

 

وأدين القاصر حينها بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية، أي التي تخلو من سبق الإصرار والترصد، وحكم عليه بالسجن 9 سنوات إلى المؤبد.

والقصد هنا أنه على المدان قضاء أدنى حد في العقوبة، وهو 9 سنوات قبل أن يطلب الإفراج المشروط، لقضاء السنوات المتبقية من الحكم.

 

وعندما جاء موعد الإفراج عام 2002، عارض والدا الضحية الأمر. وقدم سميث 10 طلبات للإفراج المشروط في السنوات الماضية، دون جدوى.

وسيظل سميث في السجن حتى موعد أقصاه 17 نوفمبر المقبل، حيث من المقرر أن يغادر في هذه الفترة السجن بعد أن أمضى فيه نحو 27 عاما، بعدما حصل قرار بالإفراج المشروط، الذي يقيد تحرك السجين المفرج عن في منطقة جغرافية معينة.

ويبلغ سميث حاليا من العمر (41 عاما).

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية