رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إعدام سيدة.. جيش الاحتلال يقتل ثلاثة شهداء بمناطق متفرقة من فلسطين

Advertisements

 استشهد على صباح يوم الخميس، أحد موظفي بلدية البريج برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، وسط قطاع غزة.

مستشفى شهداء الأقصى

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية نقلًا عن مستشفى شهداء الأقصى، أنّ محمد محمد عبد الكريم أبو عمار (41) عامًا، استشهد جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليه مما أصيب بشكل مباشر في الرقبة، شرق البريج وسط قطاع غزة.

إعدام سيدة

وقبلها أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على الفتاة إسراء خزيمية 30 عامًا، بزعم محاولتها طعن ضابط في شرطة الاحتلال قرب بوابة للمسجد الأقصى في باب السلسلة بالبلدة القديمة، باستخدام أداة حادة، صباح يوم الخميس.

وقال بيان لشرطة الاحتلال، ان الفتاة من بلدة قباطية بجنين.

واقعة ثالثة 

وفي واقعة ثالثة اليوم قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا عند الحاجز الحدودي مع قطاع غزة وهو الشاب علاء زيود.

ونعت حركة الجهاد في فلسطين صباح يوم الخميس، شهيدها الشاب علاء زيود، الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة جنين، بالضفة الغربية المحتلة.

وقدمت، الجهاد نعيها بالشهيد "المقاوم في سرايا القدس علاء زيود من بلدة السيلة الحارثية، الذي استشهد في اشتباك مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة برقين فجرًا".

 إرادة الشعب الفلسطيني


وأكدت، أن "انتفاضة الحرية التي تشتعل اليوم والتي تزداد اشتعالًا مع عطاء الشهداء الذي لا ينضب، هي تعبير أصيل عن إرادة الشعب الفلسطيني الذي لا يقبل الاستسلام، ولا يحبط من عزائمه توالي المؤامرات الاستسلامية والانهزامية".

كما نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد، شهيدها زيود.

حماس 

وزفت حركة حماس البطل علاء زيود (٢٢ عامًا)، وقالت، أننا ننعى شهداء شعبنا الأبطال، لنؤكد أن المقاومة المسلحة والمواجهة الشاملة مع الاحتلال هي القادرة على وقف عدوانه وطرد مستوطنيه من أرضنا المحتلة.

ووجهت، بالتحية لأهالي الشهداء وأهالي محافظة جنين القسام، التي تحمل لواء المقاومة في الضفة المحتلة.

وشددت، أن الدماء الزكية الطاهرة التي سالت على بوابات المسجد الأقصى، تؤكد أنه سيظل بوصلة شعبنا، وحمايته، والدفاع عن حرمته وقدسيته شرف يشارك فيه كل أبناء شعبنا رجالًا ونساءً.

ونعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بمزيدٍ من الفخر والاعتزاز والشموخ والكبرياء الشهيد البطل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية