رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تطورات جديدة في أزمة إهانة ممرض على يد طبيب.. وزيرة الصحة تشكل لجنة "عليا" للتحقيق

واقعة إجبار ممرض
واقعة إجبار ممرض على السجود لكلب
Advertisements

تسبب تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ظهر فيه طبيب يهين ممرض مسن ويجبره على السجود لكلب غضب مجتمعي ضد الطبيب مطالبين بضرورة توقيع أقصى عقوبة عليه.

وأعربت نقابة أطباء مصر عن استيائها الشديد من محتوى الفيديو المتداول حاليا على مواقع التواصل الاجتماعى، والذى يُنسب لأحد الأطباء ويحتوى على إهانات من الطبيب لممرض بالمستشفى.

وقد تقرر إحالة الطبيب صاحب الواقعة إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة للتحقيق معه فيما ورد بالفيديو.

أكد  الدكتور أسامة عبدالحي، وكيل نقابة الأطباء، تعليقا علي فيديو إهانة طبيب لممرض مسن ومطالبته بالسجود لكلب بأنه أمر غير مقبول وتجاوز إداري ولا يجب عقاب أي شخص بتلك الطريقة.

وشدد على  ضرورة تدخل النيابة للتحقيق في الفيديو، مؤكدا أن النقابة لم تصلها أي شكوى رسمية بشأن الفيديو المتداول.

وأضاف أنه  ليس من حق الطبيب معاقبة الممرض أو أي شخص داخل منشأة العمل، بل هناك إجراءات إدارية وقانونية يجب اتباعها ويجب تدخل النيابة والقضاء في الأمر.

أكد الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وجهت بتشكيل لجنة مكبرة من الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص بالوزارة، للتحقيق في واقعة "فيديو الطبيب" داخل إحدى المستشفيات التابعة للقطاع الخاص، وذلك فور تداول الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوضح "مجاهد" أنه بالتنسيق مع إدارة المستشفى تم إيقاف الطبيب صاحب الواقعة عن العمل، كما تم إيقاف العمل بالعيادة محل الواقعة داخل المستشفى، من خلال الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص بالوزارة، وذلك لحين الانتهاء من التحقيقات الجارية.

وأكد "مجاهد" حرص وزارة الصحة والسكان على الحفاظ على حقوق جميع الفرق الطبية العاملة داخل المستشفيات سواء الحكومية أو الخاصة، وعدم التهاون في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال أي مخالفات يتم رصدها.

قال الدكتور رشوان شعبان، رئيس لجنة آداب المهنة بنقابة الأطباء، إن النقابة سوف تتحقق من صحة الواقعة الخاصة بتصوير طبيب وإهانة ممرض وإجباره على السجود لكلب.

وأشار رئيس لجنة آداب المهنة في تصريحات خاصة لـ"فيتو" إلى أنه إذا ثبت خطأ الطبيب يحول إلى الهيئة التأديبية بالنقابة وهي بمثابة محكمة درجة أولى وسوف تحقق أيضا في الواقعة والتأكد إذا كان  هو الطبيب المدعي عليه أم لا والتحقيق في  ملابسات الواقعة، والتأكد من إذا كان أساء للمهنة  أم لا.
وأكد أن العقوبات متدرجة تبدأ من الإنذار إلى اللوم ثم الغرامة المالية بحد أقصي ١٠٠٠ جنيه حسب القانون والوقف المؤقت ثم الشطب النهائي.

وأوضح أن النقابة سوف تستدعي الطبيب بعد التأكد من صحة الواقعة، لافتا إلى أن ما يتداول على وسائل التواصل الاجتماعي ليس به دليل لأن التصوير ليس بإذن نيابة والتأكد من شخصية الطبيب، موضحا أنه يفضل وجود شكوى من شخص متضرر.

وكان قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو حول إهانة أستاذ ورئيس قسم عظام، لعضو هيئة تمريض "بحسب الفيديو المتداول" بأحد المستشفيات الخاصة، بما يتنافى مع حقوق وواجبات الفرق الطبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية