رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

٢٦٠٠ طالب من جامعة الفيوم تعاقدوا مع مشروع التنور المجتمعي

رئيس جامعة الفيوم
رئيس جامعة الفيوم
Advertisements

قال الدكتور سعيد أبو الغار رئيس جامعة الفيوم، إن عدد الطلاب المعلمين المتعاقدين من كليات جامعة الفيوم، مع مشروع التنور المجتمعي 2456 طالبا.

وأضاف رئيس جامعة الفيوم، أنه خلال دورة يوليو 2021 بلغت أعداد الدارسين الأميين الناجحين  2168 دارسا ودارسة.

وأوضحت الدكتورة آمال ربيع مدير مشروع التنور المجتمعي أن اللجنة قد بدأت في التحضير للدورة القادمة لمحو الأمية من خلال عقد ندوات مع طلاب الكليات المشتركة وتسهيل إجراءات التعاقد مع الطلاب تذليل العقبات التي تواجههم بالتعاون مع فرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار.

 اجتماع تحضيري

وكان  رئيس جامعة الفيوم،  قد شهد الاجتماع  التحضيري الأول إلى مشروع التنور المجتمعي، الذي تتبناه الجامعة، ويبدأ دورته الجديدة اعتبارًا من شهر أكتوبر المقبل ٢٠٢٢/٢٠٢١، بحضور الدكتور إمام محمد عبد الفتاح، عميد كلية دار العلوم، والدكتورة آمال ربيع، مدير مشروع التنور المجتمعي، ورجب فاروق، مدير فرع الهيئة القومية لتعليم الكبار بالفيوم.

منظومة من القيم

وقال رئيس جامعة الفيوم، إن مشروع التنور المجتمعي يهدف لبناء منظومة من القيم الإيجابية في المجتمع المصري بشكل عام وفي محافظة الفيوم بشكل خاص، مشيرًا إلى أن المشروع يعد أحد أهم دعامات خطة مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠، حيث إن بناء الإنسان المصري وتنميته ثقافيًّا وفكريًّا يحتل مرتبة الصدارة في أولويات الدولة المصرية في الوقت الراهن.

 تحرير الأفراد من الأمية

وأضاف رئيس جامعة الفيوم أن هناك جوانب إيجابية عديدة تتضمنها مشاركة الطلاب بمشروع التنور المجتمعي منها المساهمة في تحرير الأفراد من الأمية وتنمية أفكارهم وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم، إضافة إلى الحوافز المادية التي يحصل عليها الطلاب المشاركين بالمشروع، كما يحصلون على ٢٠ درجة نظير تعليم أربعة أفراد عن كل فصل دراسي.

وأعرب رئيس جامعة الفيوم عن سعادته بتواجد عدد كبير من طلاب الكلية للمشاركة بمشروع التنور المجتمعي للعام الجامعي الجديد، مثنيا على جهود إدارة كلية دار العلوم والقائمين على المشروع.

 تنمية المجتمع

وأكد عميد كلية دار العلوم على أهمية دور الجامعة في تنمية المجتمع والمساهمة الفاعلة في حل مشكلاته بوصفها مؤسسة تقوم على أسس العلم والمعرفة، مشيرا إلى أن أحد أخطر المشكلات التي تعاني منها محافظة الفيوم هي مشكلة الأمية لذلك يتوجب على الجميع التكاتف للقضاء عليها.

وأشاد عميد كلية دار العلوم بالإنجاز الكبير الذي حققه طلاب كلية دار العلوم حيث جاء ترتيب الكلية في المستوى الثاني بين أكثر الكليات المساهمة بمشروع التنور المجتمعي بنسبة نجاح ٨٦%، موضحا  أن الدور الأكبر بات يقع علي عاتق الشباب بوصفهم قادة المستقبل ولذا يجب عليهم المساهمة بشكل أكبر في إنجاح هذا المشروع.

تسهيلات للطلاب

وأضافت  مدير مشروع التنور المجتمعي أنه سيتم تقديم كافة التسهيلات للطلاب والطالبات المشاركين بالمشروع وتوفير كافة البيانات التي يرغبون في الحصول عليها، معربة عن شكرها لطلاب وإدارة الكلية لتعاونهم الكبير ومساهمتهم الفاعلة في إنجاح الدورة السابقة.  

وأشار مدير الهيئة القومية لمحو الأمية أنه سيتم تنظيم ورش عمل مخصصة لتوضيح آليات العمل بالمشروع وتوفير المادة العلمية والرد على تساؤلات الطلاب وتخصيص آلية التواصل معهم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية