رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

آخرهم لقطة الرضيع.. مشاهد لا تنسى من أفغانستان |فيديو وصور

Advertisements

منذ وصول حركة طالبان إلى أفغانستان مجددًا وتتوالى المشاهد والصور التي لن تنسى سواء للشعب الأفغاني الذي أصيب بالهلع وفكر الكثيرون منه بالفرار من البلاد أو حتى مشاهد التصرفات المثيرة للجدل التي ظهر بها عناصر طالبان ويرصد التقرير التالي أبرزها:

تقاذف الرضيع

ومن أبرز المشاهد التي لن تنسى مقطع الفيديو الذي تم تداوله اليوم الجمعة  لحظات تقاذف رضيع أفغاني يرتدي الأخضر من يد إلى أخرى بين الحشود لإيصاله إلى أحد الجنود عساه يحظى بمستقبل أفضل حتى وإن كان بعيدا عن أهله في "الغرب".

ويظهر الفيديو لحظة رفع عدد من المواطنين الأفغان الطفل ورموه بين أيدي أحد الجنود الذي انتشله من يده ورماه لآخر.

طفل الـ 7 شهور

طفل 7 شهور من أفغانستان

وفي واقعة أخرى جرت مع سيطرة طالبان على العاصمة الأفغانية كابول كانت الصورة المؤلمة التي ظهرت من مطار كابول في 17 أغسطس والتي  أزعجت هيئات الرقابة الإنسانية العالمية، حيث تُظهر الصورة  طفلًا رضيعًا ورد أنه انفصل عن والديه أثناء الفوضى في مطار كابول. الطفل، الذي لا يزيد عمره عن سبعة أشهر، ينتظر الآن أن يتحد مع الوالدين بمساعدة السلطات التي تصدر الإعلانات المفقودة على وسائل التواصل الاجتماعي.

آريانا سعيد

آريانا سعيد

ومن المشاهد اللافتة نجاح المغنية الأفغانية، آريانا سعيد، التي تُلقب بنجمة البوب الأولى، في الفرار من بلادها إلى تركيا، بعد أن استولت حركة طالبان على السلطة في كابل.

وتوصف آريانا سعيد بأنها مغنية شهيرة، ومقدمة برامج تلفزيونية، وحكم في النسخة الأفغانية من برنامج "The Voice"، وهي تؤدي أغانيها في الحفلات التي تقيمها في الداخل والخارج باللغتين الفارسية والبشتو، كما يتابعها على "إنستغرام" مليون و300 ألف شخص.

مشهد الهروب الكبير

ومن بين الصور الصادمة ما جرى داخل مطار كابل الدولي بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية، لكن هذه المرة من داخل طائرة شحن عسكرية أمريكية وعلى متنها مئات من المدنيين الأفغان الفارين من بلادهم والذي وصف بمشهد الهروب الكبير.

طالبان في الجيم

ولم تتوقف المشاهد القادمة من أفغانستان بعد سيطرة حركة طالبان على مفاصل البلاد حيث نشرت قناة العربية، مؤخرا" مقاطع فيديو لعناصر من طالبان يلهون داخل إحدى مدن الألعاب، وأخرى في صالة "الجيم" بالقصر الرئاسي.

طالبان والآيس كريم

طالبان والآيس كريم

وبعد أن ضجت مواقع التواصل بصور ومقاطع مصورة لعناصر "طالبان" وهم يمارسون الرياضة في قاعة جيم بالقصر الرئاسي في كابل ومن ثم يلعبون في مدينة الملاهي. ها هم الآن يتذوقون الـ"آيس كريم".

وقد نشرت صورة لعناصر "طالبان" وهم يحملون الـ"آيس كريم"، وأرفقها بتغريدة: "طالبان تأكل آيس كريم".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية