رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تشكيل لجان وإعلان عدد الضحايا.. بيان عاجل من محافظ البحيرة بشأن عقار دمنهور المنهار

محافظ البحيرة من
محافظ البحيرة من مكان الحادث
Advertisements

أعلنت محافظة البحيرة في بيان لها قبل قليل أنه فور انهيار عقار مكون من ٥ طوابق بمنطقة شارع السجن بدمنهور أصدر اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة قرارًا بالتحرك الفوري لقوات الحماية المدنية والإسعاف والقيادات الأمنية وإدارة الأزمات والطوارئ والتضامن الاجتماعي وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لموقع العقار المنهار.

وأشارت إلى أنه تم على الفور إخلاء ٣ عقارات مجاورة له وفصل الغاز على كافة المرافق، وفرض كردون أمنى حول العقار لحماية المواطنين وتيسير عمل فرق الإنقاذ ورفع الأنقاض.

اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة 

وكان اللواء  هشام آمنة محافظ البحيرة واللواء أحمد عرفات مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة والقيادات التنفيذية والأمنية وأعضاء مجلسى الشيوخ والنواب وكافة الأجهزة المعنية انتقلوا لموقع العقار المنهار.

 

محافظ البحيرة تشكيل لجنة هندسية لمعرفة أسباب انهيار عقار دمنهور

حيث تتم الأعمال تحت الإشراف المباشر للواء هشام اّمنة محافظ البحيرة والذى وجه بتشكيل لجنة هندسية وإعداد تقرير عاجل عن أسباب انهياره وفحص العقارات المجاورة للعقار المنهار 

وأوضح أنه يتم رفع الأنقاض الناتجة عن الانهيار وفق الطرق الفنية والبحث عن ناجين او ضحايا.


وأسفرت الأعمال حتى الآن عن إنقاذ أحد المواطنين وانتشال جثتين، وجار رفع الأنقاض والبحث عن أى مصابين أو ضحايا، والعقار لم يصدر له أى قرار إزالة حيث تشير الشواهد أن حالته الخارجية كانت جيدة.

 

جهود قوات الحماية المدنية

وتكثف قوات الحماية المدينة بمحافظة البحيرة جهودها لانتشال أي مصابين أو ضحايا وسط وضع كردون لمنع أي ما يعوق عمل قوات الحماية المدنية والإسعاف، وتم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف لمكان الحادث.

 

سقوط 3 عقارات بطريقة مفاجئة

وشهدت نفس المنطقة خلال السنوات الماضية، سقوط 3 عقارات بطريقة مفاجئة، وتسببت في إخلاء إداري لعدد من البيوت المجاورة للعقارات المتهدمة، وأصدر مجلس مدينة دمنهور خلال السنوات الماضية عشرات القرارات التي يرفض بعض الأهالي تنفيذها.

وكانت مدينة دمنهور شهدت في أبريل الماضي حادث انهيار منزل مكون من 4 طوابق، وسط مدينة دمنهور، بمحافظة البحيرة، دون وقوع خسائر بشرية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية