رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النووي الإيراني على طاولة مباحثات البحرين وألمانيا

Advertisements

أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، ضرورة "ألا تمتلك إيران سلاحا نوويا أو تطوره".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني، عبداللطيف الزياني، تناول مستجدات "الاتفاق النووي الإيراني".

 المفاوضات النووية


وأضاف ماس: "لا يجوز المماطلة فيما يخص المفاوضات النووية مع إيران".

وأعرب عن أمله في "أن تعود إيران إلى المفاوضات النووية في فيينا بأسرع وقت".

 

وقال الزياني إن البحرين تقدر دور ألمانيا الفعال في الشرق الأوسط، وبينها استضافتها لمؤتمر برلين.

 

وأكد أن ضمان الأمن البحري وحرية الملاحة مسؤولية المجتمع الدولي ودول المنطقة.

 

أوروبا 

وأضاف: "نأمل أن تدعم أوروبا الرئيس التونسي قيس سعيد"، في إشارة إلى القرارات التي اتخذها نهاية الشهر الماضي وشملت تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب؛ وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه، على خلفية احتجاجات عمت تونس تنديدا بما آلت إليه الأوضاع على جميع الأصعدة، جراء سياسات الإخوان.

 

ورحب  وزير الخارجية البحريني بدعم برلين لمسار السلام والاتفاقات الإبراهيمية.

 

وأشار إلى أنه ناقش مع نظيره الألماني "ضرورة تنفيذ حل الدولتين للصراع بين فلسطين وإسرائيل".

 

وحول الأوضاع الداخلية في بلاده، أكد الزياني على أنه "ليس لدينا ما نخفيه فيما يخص ملف حقوق الإنسان".

 

يذكر أن شركة مطار البحرين، الجهة المسئولة عن إدارة وتشغيل مطار البحرين الدولي، أعلنت عن إضافة خط طيران جديد بين إمارة أبوظبي والمملكة تابع لشركة “ويز إير أبوظبي"، وهو ما يعزز روابط النقل التي تصل البحرين بدول مجلس التعاون الخليجي.

 

وستبدأ شركة الطيران في تسيير رحلاتها بين مطار البحرين الدولي ومطار أبوظبي الدولي اعتبارًا من 9 سبتمبر 2021 وبمعدل 3 رحلات أسبوعيًا.

 

واحتفاءً بهذه المناسبة، زار وفد من شركة “ويز إير” مطار البحرين الدولي لتفقد مبنى المسافرين الجديد المتطور.

 

وفي هذا الصدد، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين السيد محمد يوسف البنفلاح، عن سعادته بانضمام شركة ويز إير أبوظبي إلى قائمة الشركات العاملة في مطار البحرين الدولي، متطلعًا إلى التعاون المثمر بين الشركتين لتقديم تجربة سفر جديدة وفائقة الجودة للمسافرين.

 

المسار الجوي الجديد 

وأكد أن هذا المسار الجوي الجديد سيساهم في تعزيز العلاقات الثنائيّة التاريخيّة بين مملكة البحرين والإمارات العربيّة المتحدة، كما سيشكّل خيارًا مثاليًا للمسافرين بين البلدين لأغراض الأعمال والترفيه.

 

وأشار إلى أنه عقب نقل العمليات التشغيليّة إلى مبنى المسافرين الجديد في وقت سابق من هذا العام، تعززت قدرات مطار البحرين الدولي وبات في وضع أكثر قوة يضمن له توفير خدمات أكثر تطورًا لجميع شركات الطيران، فضلًا عن تقديم تجربة سفر تتسم بأعلى معايير الراحة والرفاهية لجميع مرتاديه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية