رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شعبة الذهب تكشف أسرار تراجع أسعار المعدن الأصفر

Advertisements

تعرضت أسعار الذهب إلى خسارة كبيرة خلال الثلاثة أيام الماضية مع تراجع الأسعار في البورصات العالمية.


وقال نادي نجيب، عضو شعبة الذهب بالغرفة التجارية سابقا، وأحد تجار الصاغة إن أسعار الذهب تراجعت بشكل كبير داخل الأسواق ومع ذلك الأسواق لم تشهد انتعاشًا في حركة البيع.


وأوضح "نجيب" في تصريحات خاصة، أن  تراجع الإقبال على شراء الذهب يعود لاهتمام الأسر المصرية بالمصايف والرحلات بعد عناء فترة الدراسة، والمجبرين على الشراء فقط يستفيدون من تراجع الأسعار، وكذا قيمة التراجع في السعر لم تشجع الكثيرين على الشراء.

الأسعار العالمية اليوم


وعلى صعيد آخر ارتفعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، عالميا، إذ طغت المخاوف من ارتفاع الإصابات بالسلالة المتحورة دلتا من فيروس كورونا على ضغوط ناجمة عن صعود الدولار وعوائد السندات، فيما يترقب المستثمرون بيانات التضخم في الولايات المتحدة المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1732.61 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0454 بتوقيت جرينتش، بينما زادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1733.90 دولار.

وقال ستيفن إينس الشريك الإداري لدى إس.بي.آي لإدارة الأصول "استمرار مخاوف فيروس دلتا قدم بعض تدفقات الملاذ الآمن للذهب في الجلسة الآسيوية، لكن المعدن الأصفر ما زال يواجه صعوبات للتعافي من الانهيار المفاجئ الذي شهده يوم الإثنين.

"من الواضح، أنه في ظل اتخاذ التصريحات الصادرة عن مجلس الاحتياطي الاتحادي منحى يميل أكثر إلى التشديد النقدي، مصحوبا ببيانات قوية للوظائف في القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة، فإن الأسواق قلقة بعض الشيء بشأن رفع الذهب".

وما زال الإقبال على المخاطرة ضعيفا في الأسواق المالية الأوسع، إذ تواصل الإصابات بفيروس كورونا الارتفاع في عدة دول آسيوية، مما يهدد آفاق الاقتصاد ويدفع بعض المستثمرين صوب أصول الملاذ الآمن.

لكن مؤشر الدولار تماسك قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل منافسيه، بينما بلغت عوائد الخزانة الأمريكية أعلى مستوياتها منذ منتصف يوليو.

ويترقب المستثمرون الآن التقرير الشهري للاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة المقرر صدوره بحلول الساعة 1230 بتوقيت جرينتش والذي قد يؤثر في الإطار الزمني لتقليص البنك المركزي الأمريكي لدعمه النقدي.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.2 بالمئة إلى 23.38 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1001.76 دولار واستقر البلاديوم عند 2642.69 دولار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية