رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ قنا يتفقد المجمعات الخدمية بـ فرشوط ضمن مبادرة حياة كريمة

Advertisements

تفقد اللواء أشرف الداودي محافظ قنا،عددا من مجمعات الخدمات الحكومية التي يجري تنفيذها بقري  مدينة فرشوط، وذلك في إطار متابعته خطط تنفيذ المشروع القومي لتنمية الريف المصري بقري محافظة قنا باعتباره الامتداد المُكمل لمشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة، رافقه  الدكتور علاء شاكر مدير وحدة برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظة قنا وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

محافظ قنا


كما تفقد محافظ قنا خلال جولته  المجمعات الخدمية بقريتي  الكوم الأحمر  والعركي، لافتا إلى أن المبادرة  الرئاسية تستهدف إقامة مجمعات خدمية بالوحدات القروية وفقا لأحدث أنظمة التطوير الحديثة التي تلبي  متطلبات وتحقق طموحات  أهالي القرى في الحصول على الخدمات الحكومية بكل سهولة ويسر  وبصورة تراعي خصوصية واحتياجات كل قرية على أن  تضم هذه المجمعات الخدمات التي يحتاجها المواطنين في مكان واحد من وحدة محلية وتضامن اجتماعي وبريد وسجل تجاري وشهر عقاري وأحوال مدنية وتأمينات ومركز تكنولوجي ومركز خدمات تموينية وذلك للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين خاصة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. 

 

الكوم الأحمر

وأوضح  الداودي  أن  مجمع  رفاعة بالكوم الأحمر مقام على مساحة ١٢٠٠ م٢ ومن المقرر أن يخدم ٤٣ ألفا و٤٠٠  نسمة بينما مجمع الخدمات  قرية العركي مقام  على مساحة ٨٠٠ م٢  وسيتفيد  من الخدمات التي سيقدمها حوالي ٦٠ ألف نسمة وذلك بتكلفة إجمالية للمجمعين تقدر بحوالي ١٩ مليون جنيه.

وفي سياق منفصل شهد اللواء أشرف الداودي محافظ قنا افتتاح  ٣٦ مأخذ مياه ري بمشروع استكمال ري ١٢٥٠٠ فدان ضمن المبادرة الرئاسية لتوزيع ٢٤٠٠ فدان لأبناء قرية المراشدة التابعة لمركز الوقف بهدف زيادة الرقعة الزراعية. 

مشروعات تنموية

ويأتي ذلك في إطار المشروعات التنموية الواعدة التي تنفذها الدولة المصرية، لاسيما في المجال الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي وتوفير السلع الاستراتيجية، رافقه العميد أحمد عوض المستشار العسكرى للمحافظة والمهندس صبري مختار وكيل وزارة الموارد المائية والري، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة. 

افتتاحات جديدة


وأكد محافظ قنا أنه تم افتتاح ٣٦ مأخذ مياه بالترعة الفرعية الغربية رقم ١  بطول ١٤.٥ كم لتوفر مياه الري لـ ٨ آلاف و٢٠٠ فدان، مشيرًا إلى أنه سيتم استخدام أنظمة الري الحديثة في أعمال الزراعة نظرا  لما تقدمه هذه النظم من مردود إيجابي في  ترشيد استخدام المياه  ورفع جودة المحاصيل الأمر الذي قد يساهم في استصلاح مساحات أخرى فضلا عن دورها في خفض تكاليف التشغيل. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية