رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فصل رأس أمه عن جسدها وتجول بها في المغرب

Advertisements

شهدت مدينة الدار البيضاء في المغرب جريمة قتل بشعة، الأربعاء، حين أقدم شاب على قتل أمه وفصل رأسها عن جسدها.

 

الشرطة المغربية

وذكرت وسائل إعلام مغربية أن فرقة الشرطة المغربية القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي في مدينة الدار البيضاء قامت بفتح بحث قضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الأربعاء، لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب الجريمة.

وكانت الشرطة قامت بمعاينة جثة الضحية، التي تبين أنها لسيدة مغربية، تبلغ من العمر 60 عاما، والتي تحمل آثار اعتداء باستعمال أداة حادة في منزل العائلة بحي السلام في الدار البيضاء.

 

 اضطرابات عقلية

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى الاشتباه في تورط ابن الضحية البالغ من العمر 32 عاما، في ارتكاب الجريمة البشعة، وهو من ذوي السوابق القضائية ويعاني اضطرابات عقلية.

 

ونقلت تقارير إعلامية عن شهود عيان قولهم إن الحديث يجري عن سجين سابق قتل أمه وفصل رأسها عن جسدها، وأخذ يجول به.

 

وتم إيداع جثة الأم القتيلة بمركز الطب الشرعي لتخضع للتشريح الطبي، فيما لا تزال الشرطة المغربية تبحث عن الابن القاتل لإلقاء القبض عليه، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

 

إصابات كورونا

من جهة أخرى سجلت وزارة الصحة في المغرب أمس الإثنين 4206 إصابات جديدة بفيروس كورونا، نزولًا من 6189 إصابة أمس، مما يرفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 633923 حالة.

 

وأشارت بيانات الصحة بالمغرب إلى تسجيل 52 وفاة جديدة، ارتفاعًا من 48 أمس، ليصل الإجمالي إلى 9885 وفاة.

 

من ناحية أخرى كشفت أحدث الإحصائيات المتعلقة بفيروس كورونا، ارتفاع عدد الإصابات إلى 199 مليونًا و25 ألفًا و158 حالة.

 

وارتفع عدد الوفيات إلى 4 ملايين و240 ألفًا و421 شخصًا، فيما بلغت حالات الشفاء 179 مليونًا و634 ألفًا و695 حالة.

 

إجمالي إصابات كورونا في الصين

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين،، إنّ بر الصين الرئيسي سجّل 98 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، الأحد الماضي.

 

وأوضحت اللجنة أن 55 من الإصابات الجديدة منقولة محليًا، مضيفةً أنّها سجّلت 60 حالة إصابة جديدة خالية من الأعراض.

 

ولا تصنف الصين الحالات الخالية من الأعراض على أنّها إصابات مؤكدة.

 

ووصل العدد الإجمالي للإصابات في الصين إلى 93103 حالات، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتًا عند 4636.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية