رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شعبة الملابس: مبيعات الموسم الصيفي 50% والأكازيون الأمل الاخير

الملابس الصيفي
الملابس الصيفي
Advertisements

قال خالد سليمان، عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية: إن مبيعات الموسم الصيفى وقبل يومين فقط من بداية الأكازيون الصيفى وصلت إلى 50%.

وأوضح "عضو شعبة الملابس الجاهزة" فى تصريحات لـ"فيتو" إلى أن أسعار الملابس الجاهزة احتلت مرتبة متأخرة لدى الكثير من المستهلكين فى الآوانة الأخيرة وفى ظل جائحة كورونا التى أثرت على العديد من القطاعات ومن بينها قطاع الملابس الجاهزة.

شعبة الملابس مبيعات الموسم الصيفى 50%

ولفت "عضو الشعبة" إلى أن الأكازيون الصيفى يساهم فى تحقيق رواج وانتعاش لكنه لن ينجح فى الوصول بالمبيعات 100% خلال شهر الأكازيون، معتبرًا أن الأكازيون للمستهلك فرصة أخيرة للحصول على البضائع الصيفى بسعر مناسب ومخفض بنسبة تترواح من 20 إلى 60%

وأعلنت وزارة التموين والتجارة ‏الداخلية، بدء فترة التصفية الموسمية الثانية "الأوكازيون الصيفى" ‏لعام 2021 اعتبارًا من يوم 2 أغسطس المقبل ولمدة شهر، على ‏أن يكون لكل محل أسبوعين.

وتضمن القرار، التزام كافة الجهات ‏المشاركة بالإعلان عن ثمن السلع المعروضة للبيع في التصفية مقترنًا به ‏بيان عن الثمن الفعلي الذي كانت تباع به هذه السلع خلال الشهر السابق ‏عن التصفية.

وأكد القرار على المحال التجارية التي سوف تشارك في ‏التصفية بالحصول على موافقة مسبقه من مديريات التموين والتجارة ‏الداخلية الواقعة في نطاق دائرتهم.

وشهدت أيام عيد الأضحى حركة غير عادية فى الأسواق المحلية وزيادة فى الطلب على العديد من المنتجات للتمتع بعطلة الصيف والإجازات.

وزاد الطلب على اللحوم بأنواعها المختلفة وارتفعت المبيعات فى محلات الجزارة بشكل كبير وفى جميع المنافذ الخاصة ببيع اللحوم المختلفة على مستوى القاهرة والمحافظات.

كما انتعش الطلب على الأضاحي فى الأسواق الخاصة بالبيع فى موسم تجارة اللحوم الحية على مستوى جميع المناطق فى الجمهورية.

تخفيضات 25%
أشاد المهندس إبراهيم العربى رئيس اتحاد الغرف التجارية بالدور المهم الذي لعبته وزارة التموين والتجارة الداخلية في تحقيق استقرار في الأسعار بالرغم من تضاعف حجم الطلب على كافة السلع الغذائية  خلال عيد الأضحى المبارك.

وأوضح رئيس الاتحاد أن الشركات التابعة للوزارة ضخت كميات كبيرة من الرؤوس واللحوم الحية والمبردة والدواجن بكافة منافذها على مستوى المحافظات كما ضخت كميات كبيرة من السلع الأساسية بالمجمعات الاستهلاكية، كالسكر والأرز والزيت وغيرها من السلع الأخرى بتخفيضات وصلت إلى 25%.

وأن ذلك جاء بالتزامن مع مضاعفة الشركات الخاصة والسلاسل التجارية الكبرى حجم العرض من السلع الغذائية لاحتواء طلب الأسواق المتزايد بغرض التخزين، بما ساهم في تحقيق إتاحة كافة السلع الأساسية وحافظ على استقرار الأسعار.

وأضاف أن جهود وزارة التموين والتجارة الداخلية ساهمت في الحفاظ على أسعار اللحوم والتي شهدت الطلب الموسمي الأعلى من المستهلكين، حيث استقرت أسعار اللحوم البلدية عند معدلاتها الطبيعية في معظم المحافظات بينما سجلت ارتفاعًا طفيفًا في المحافظات الكبرى والمركزية نظرًا للإتاحة السلعية التي حققتها الوزارة.

ووصل سعر كيلو لحوم الأضاحي إلى 65 جنيها / للكيلو القائم بكافة المنافذ سواء الخاصة أو بمنافذ الشركات التابعة لوزارة التموين، وسجل سعر اللحوم السوداني المبردة 85 جنيها / للكيلو، وسجلت اللحوم البرازيلية المجمدة 65 جنيها / للكيلو، بينما سجل سعر كيلو اللحوم الخراف السوداني المبردة 95 جنيهًا.

الملابس الجاهزة

قالت سماح هيكل عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، إن مبيعات الملابس شهدت انتعاشًا ملحوظًا خلال الفترة الحالية ومع حلول عيد الأضحى.

وأوضحت "عضو شعبة الملابس" فى تصريحات خاصة، أن الإقبال على الشراء ارتفع مع دخول عيد الأضحى بشكل كبير خاصة فى ظل العروض الترويجية التى تقدمها بعض المحال التجارية لجذب المستهلكين.

وقالت "عضو شعبة الملابس الجاهزة": إن بعض العروض وصلت إلى 25% على الملابس مما ساهم فى تحقيق بعض الرواج والانتعاش وهذه الخصومات من جانب المحلات قبل حلول الأكازيون الصيفى الفترة القادمة والذى من المقرر عقده فى شهر أغسطس.

ألعاب الأطفال

زاد الطلب على ألعاب الأطفال خلال عطلة عيد الأضحى المبارك فى الأسواق حيث أكدت شعبة الأدوات المكتبية ولعب الأطفال بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن هناك ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار الألعاب مع اقتراب حلول عيد الأضحى.

وأوضح بركات صفا، نائب رئيس شعبة الأدوات المكتبية ولعب الأطفال، أن الأسعار ارتفعت بالنسبة للألعاب البلاستيكية والخروف الصينى الفرو وغيرها من الألعاب بسبب ارتفاع التكلفة.

الألعاب من الأشياء الضرورية للأطفال، ولكن هناك العديد من الأنواع التي يجب على الآباء والأمهات تجنب شرائها، وذلك بسبب خطورتها مثل الألعاب التى على هيئة بنادق ومسدسات، ومن الممكن إن تخلق للإطفال نوعا من العدوانية أو الأذى للآخرين نتيجة للتصويب عليهم من الخرز أو المسدسات.
ويجب اختيار ألعاب مناسبة للأطفال ولطبيعة أعمارهم السنية بحيث لا تتسبب فى أي ضرر لهم أو لغيرهم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية