رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مذبحة قنا.. نقاط تلاقٍ وحراسة أمنية لمعلمي لجان أبو حزام بنجع حمادي

لجان امتحانات قنا
لجان امتحانات قنا
Advertisements
أعلنت الإدارة التعليمية بنجع حمادي شمال قنا، على حزمة إجراءات مشددة علي خلفية نشوب مشاجرة مُسلحة بقرية أبو حزام أمس الأربعاء، سقط على إثرها 11 قتيلا و10 مصابين، وهو الأمر الذي أشاع حالة من الذعر والقلق بين صفوف المعلمين المنتدبين لأعمال امتحانات الشهادة الإعدادية للعام 2020 / 2021 بلجان قرية "أبو حزام".


تعليم قنا
وأكد راجح صابر الطيب مدير عام الإدارة التعليمية بنجع حمادي، على أنه أبلغ علي الفور الدكتور صبري خالد وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، بالحادث والذي كلف بإدارة الأزمة من خلال لجنة الأزمات والكوارث بـ الإدارة برئاسة مدير عام الإدارة، وعضوية أبو الوفاء عبد السلام وكيل الإدارة، وعبد القهار أحمد مدير التعليم العام ، وعبد الله أبو بكر مدير التعليم الإعدادي، وممدوح عبادي، وأحمد فراج مسؤولا أمن الإدارة، ولجنة تسليم الأسئلة.

في حراسة أمنية
وأضاف الطيب، تم التواصل والتنسيق مع الأجهزة الأمنية بنجع حمادي ، ورئاسة الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، لتشكيل لجان لتأمين المعلمين المنتدبين لأعمال امتحانات الشهادة الإعدادية بقرية " أبو حزام " ذهابًا وإيابًا.

نقاط تلاق
وتابع مدير عام التعليم بنجع حمادي، حددنا نقطة تلاق للمعلمين المنتدبين لأعمال امتحانات الشهادة الإعدادية بقرية " أبو حزام " مع لجنة أزمات الإدارة وتم توفير سيارات لنقل المعلمين إلي مقر اللجان الامتحانية بقرية " أبو حزام " بعد الاتصال بهم هاتفيًا حيث رافقتهم قوة أمنية ، بصحبة " أبو الوفاء عبد السلام " وكيل الإدارة، ومسئول أمن الإدارة ، ومسئول لجنة تسليم الأسئلة للجان امتحانات قري " أبو حزام – حمرة دوم – الهمامية ".

وأشار الطيب، إلى أن الطلاب بقرى " أبو حزام – حمرة دوم – الهمامية " أدوا امتحان الشهادة الإعدادية اليوم الخميس ، في جو يسوده الهدوء التام، غير أن بعض طلاب مدرسة " أبو حزام الإعدادية " لم يتمكنوا من الذهاب إلى اللجان الامتحانية بمدرسة " أبو حزام الإعدادية " فقد صدرت التوجيهات من الدكتور وكيل الوزارة، بتذليل أي صعوبات أو عقبات تواجه الطلاب فتم امتحان هؤلاء الطلاب في لجنة مدرسة " حمرة دوم الإعدادية".

وشهدت قرية "أبو حزام" التابعة لمركز ومدينة نجع حمادي شمال محافظة قنا، أحداثًا مأساوية إثر نشوب مشاجرة بين عائلتي العوامر والسعدية بسبب خلاف بين فردين من العائلة على ماكينة ري.

وابل من النيران 
وبدأت الأحداث باشتباكات بين سامي عبد الشكور من عائلة السعدية، مع أحد أفراد عائلة العوامر بسبب ماكينة ري، قام على إثرها أفراد من العائلة الثانية بالتربص بأفراد من العائلة الأولى، وأطلقوا وابلا من النيران على سيارة ميكروباص تقل 14 راكبًا بينهم نساء وأطفال ظنًا منهم أنها تقل أحد أفراد عائلة السعيدية بمدخل قرية "أبو حزام" بنجع حمادي، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم طفلان وسيدتان وإصابة 10 آخرين بينهم 3 سيدات.

وخيم الحزن على أرجاء القرية التي شهدت مجزرة لأول مرة في تاريخ القرية بهذا الشكل البشع أخذًا بالثأر.

تعزيزات أمنية
ووصلت تعزيزات أمنية لقرية "أبو حزام" التابعة لمركز نجع حمادي، شمال محافظة قنا، لوقف الاشتباكات المسلحة بين عائلتين بسبب تجدد خصومة ثأرية.

نشر سيارات مصفحة
وانتشرت العديد من السيارات المصفحة وتشكيلات وجنود وضباط الأمن المركزي بمختلف شوارع القرية؛ خشية حدوث أعمال شغب لتجدد الاشتباكات مرة أخرى.

ملاحقة العناصر
ومن المقرر استمرار عمليات المداهمات لملاحقة كافة العناصر الهاربة، التي أطلقت الأعيرة النارية والتي نتج عنها تلك المجزرة التي راح ضحيتها حتى اللحظة أكثر من 21 شخصًا ما بين قتلى ومصابين.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية