رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القسام تمطر عسقلان بالصواريخ ردا على القصف الإسرائيلي لغزة | فيديو

فيتو
Advertisements
أعلنت كتائب القسام، صباح اليوم الثلاثاء، توجيه رشقة صاروخية كبيرة لمدينة عسقلان، ردًا على استهداف بناية سكنية غربي غزة.


وكانت القسام لوحت بالتصعيد قائلة: "إذا كرر العدو استهداف المنازل المدنية الآمنة فسنجعل عسقلان جحيمًا".


كما أعلنت الكتائب أيضًا إطلاق رشقة صاروخية تجاه بلدة ياد مرخاي، وقبلها استهداف مفلاسيم بقذيفتي هاون من العيار الثقيل.



من ناحية أخرى، أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، استهداف صواريخ من قطاع غزة جنوبي إسرائيل.

وشن الطيران الإسرائيلي مساء أمس الإثنين، غارة جوية استهدفت موقعًا غربي غزة، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد 22 فلسطينيًّا بينهم 9 أطفال وسيدة، وأصيب 106 آخرين، إثر استهداف الطيران الإسرائيلي لمناطق مختلفة من قطاع غزة.

وأكدت الوزارة أن طائرة بدون طيار إسرائيلية استهدفت دراجة نارية بجوار مسجد التقوى في بيت حانون بصاروخ واحد على الأقل، مشيرة إلى أن الأطفال كانوا من المارة أثناء لحظة القصف، وأن سيارات الإسعاف نقلت الجثامين والمصابين إلى المستشفى الإندونيسي في بيت حانون شمال القطاع.

وكشفت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، عن استخدامها صواريخ لأول مرة خلال قصفها لمدينة القدس المحتلة.
وقالت "القسام" في بيان لها: إنها "استخدمت صواريخ من طراز A120 في الضربة الصاروخية التي وجهتها للقدس مساء أمس الإثنين".

وأضافت أن "هذه الصواريخ تحمل رؤوسًا متفجرة ذات قدرةٍ تدميريةٍ عالية، ويصل مداها إلى 120 كم، وأنها دخلت الخدمة بشكل معلن لأول مرة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية