رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

«نسل الأغراب» النسخة الدرامية من فيلم الجزيرة 2.. و3 سيناريوهات للحلقة الأخيرة

مسلسل نسل الأغراب
مسلسل نسل الأغراب
Advertisements

حالة من الجدل أحدثها مسلسل نسل الأغراب، وتتزايد تلك الحالة يوما بعد الآخر بعد عرض الحلقات واشتعال وتيرة الصراع بين عساف الغريب (احمد السقا)، وغفران الغريب (أمير كرارة).



الجميع يترقب نهاية الصراع القائم داخل العمل بين أبناء العمومة من نسل الأغراب، خاصة بعد حدوث توازن في القوى بين عساف وغفران، بعدما تحالف عساف مع بكري زلط، كبير غجر زلط، الذين نزحوا من أرض غفران إلى أرض عساف وأقاموا بها، مقابل الانحياز لصف عساف ضد غفران، على أن يوافق عساف على مشاركة بكري زلط له في تجارة السلاح ويقوم بكري بتوزيعها.



فيلم الجزيرة 2
ويشبه هذا التحالف ما حدث في فيلم الجزيرة 2، الذي قام ببطولته أيضًا الفنان أحمد السقا، فكل من منصور الحفني في الجزيرة، وعساف الغريب خرج من السجن، ليجد نفسه وحيدًا بلا رجال أو أموال وحتى البيت الذي كان يسكنه قبل دخول السجن يجده مهدمًا، ويبدأ في تجميع رجاله لإعادة بناء البيت والاستقواء بهم في وجه غريمه في البلدة.



الغريم والعدو
في الجزيرة كانت كريمة (هند صبري)، حبيبته القديمة وعدوته الجديدة هي الند له ومن تسعى للتخلص منه للثأر منه بعد مقتل عائلتها على يده، وفي نسل الأغراب، عدوه اللدود هو ابن عمه غفران الغريب، الذي ظل ينتظر عساف لأكثر من 20 عامًا حتى يسترد والدته منه وبعدها يقتله.



الرحالة والغجر
في الجزيرة يتحالف منصور الحفني، مع جعفر كبير الرحالة، بعد فض شراكتهم مع كريمة، ليقرر مشاركتهم في تجارة السلاح مقابل حمايته والوقوف في صفه ضد عائلة النجايحة وكبيرتهم كريمة، ولم يختلف الأمر كثيرًا في نسل الأغراب، فالرحالة في الجزيرة هم أنفسهم الغجر في نسل الأغراب، الذي يتحالف معهم عساف الغريب، وكلاهما كان في صف غريم البطل، إلى أن خرج من السجن، وجمعتهما تجارة السلاح.



وكشفت الحلقات المعروضة تشابهات بين الجزيرة ونسل الأغراب، ويتبقى انسدال الستار على الصراع في الحلقات الأخيرة بين نسل الأغراب "عساف وغفران"، فهناك أكثر من سيناريو محتمل لنهاية الصراع الدائر.

السيناريو الأول
من المحتمل أن يستكمل مسلسل نسل الأغراب أحداثه على نفس وتيرة، الجزيرة، ويحاول بكري زلط والغجر، الغدر بعساف الغريب، بعدما قام الأخير بالاستحواذ لنفسه على ذهب الأغراب، ووقتها يحاول بكري التخلص من غفران وعساف معا، اللذان ينتبهان للمؤامرة التي يدبرها لهما بكري، فيتحالفان معا ضده وينسيان خلافهما مقابل البقاء على نسل وذهب الأغراب ويتمكنان من القضاء على بكري زلط والغجر.

السيناريو الثاني
أن تكتب نهاية الصراع بالقضاء على طرفيه، من خلال القبض على كل من غفران الغريب على يد رجال الأمن الذين يتوصلون لمكان الأرض التي يقوم بزراعتها أفيون، وبعد اشتباك بينه وبين الأمن يسقط قتيلًا أو يلقى القبض عليه ويحكم عليه بالإعدام، كذلك الحال بالنسبة لعساف الغريب، الذي استأنف تجارة السلاح، ويتوسع فيها، وأثناء إنهاء إحدى أكبر صفقاته، تداهمه قوات الامن ويحدث الاشتباك بينهما وينتهي به الأمر قتيلًا او سجينًا في انتظار تنفيذ حكم الإعدام.



السيناريو الثالث
النهاية الأخرى والثالثة المتوقعة، بعدما كشفت أحداث الحلقات الأخيرة عن وقوع كل من الشقيقين حمزة عساف الغريب (أحمد مالك) وسليم غفران الغريب (احمد داش)، في حب الخادمة فاطمة (ريم سامي)، وتتولد العداوة بينهما، وينحاز كلا منهما لوالده، فيقتل غفران على يد حمزة، بينما يتمكن سليم من قتل عساف، ويبدأ سلسال جديد من الصراع بين نسل الأغراب.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية