X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 21 سبتمبر 2019 م
غدًا الزمالك يخوض مرانه على بتروسبورت.. وتحديد موعد تدريب الاتحاد اخبار ماسبيرو.. خلاف بين قطاعي الهندسة والإنتاج على مخازن أكتوبر نائب يطالب بشاشات تحمل بيانات سيارات الأجرة والسائق كفر الشيخ تشارك بمعرض القاهرة الدولي السادس السنوي للابتكار عمرو فتوح: البعثات التجارية الخارجية تزيد الفرص أمام المصدرين جلال الأسدي: مشروع الإخوان فاشل والسياسة والحكم ليست ملعبهم مدارس قنا تستقبل التلاميذ بالرسم على الوجوه (صور) امتحانات للمتقدمين لوظائف المحليات في اللغات والكمبيوتر محافظ قنا: تشطيبات محطة كهرباء نجع حمادي وصلت لـ 85% المشرف على المتحف المصري الكبير: مسلة التحرير مؤمنة من أي اهتزازات حبس رئيس حي غرب مدينة نصر سابقا بتهمة تلقى رشوة "الصحة" تشارك العالم الاحتفال باليوم العالمي الأول لصحة وسلامة المرضى (صور) وزير الآثار يتفقد القطع الأثرية الضخمة المنقولة للمتحف المصري الكبير برلماني يطالب بإعادة النظر في منظومة التغذية المدرسية 6 محاضرات روحية في مؤتمر إيبارشية وسط القاهرة للخدام "القوى العاملة": إطلاق 4 وحدات متنقلة بالقرى والنجوع (صور) صرف 500 جنيه منحة عيد الأضحى للعمالة غير المنتظمة في أسيوط (صور) توصيل خدمات الصرف لأكثر من 12 % من سكان الريف في الفيوم 10 صور ترصد رحلة ترفيهية لمرضى الغسيل الكلوي نظمتها صحة الدقهلية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مقولة الإمام "محمد عبده" !

السبت 17/أغسطس/2019 - 12:12 م
 
في فوائض أموال الأغنياء تكمن سعادة الفقراء، ومن ثم فقد جعل الله الزكاة فريضة لا تتم من دونها قواعد الإسلام، ولا تتحقق في غيابها العدالة الاجتماعية والسلم الاجتماعي؛ فالمحرومون والسائلون لهم حق معلوم في أموال الأغنياء والقادرين..

ومن عجب أن نجد هذا المعنى متحققًا في الغرب بدرجة أو بأخرى؛ ذلك أن رجال أعماله وأغنياءه يعرفون جيدًا المعنى الحقيقي للوظيفة الاجتماعية لرأس المال، ويسعون لتحقيقها طواعية وبشفافية تثير الدهشة..

وهم في مسعاهم هذا إنما يحققون مقاصد الأديان ويستلهمون روح الإسلام الذي لم يترك أمر الفقراء لضمائر الأغنياء، بل جعل إخراج النصيب المعلوم من أموالهم فرضًا وإنفاق ما زاد على ذلك أمرًا مستحبًا يثاب فاعله.. وهو ما يستدعي لأذهاننا تلك المقولة للإمام "محمد عبده" ذات يوم" رأيت في الغرب إسلاما بلا مسلمين وفي الشرق مسلمين بلا إسلام"..

الأمر الذي يدفعنا للتساؤل: هل يدرك رجال أعمالنا وأغنياؤنا أن لرأس المال رسالة اجتماعية لا يتحقق بدونها الأمان والسلم الاجتماعي.. هل يدركون أنها فريضة غيَّبها البعض عمدًا حتى باتت باهتة تحتاج لإعادة صياغة وتغيير ثقافة حتى يبادروا لأدائها طوعًا كما في كل الدنيا.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات