X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 17 أكتوبر 2019 م
الاستعلام عن حالة المصابين في واقعة تسمم بمزرعة الصف بعد عزوف الالتحاق به.. ماجدة نصر تضع روشتة لتطوير التعليم الأزهري 20 صورة ترصد حجم أعمال كوبري الكلابية العلوي في قنا استعجال تحريات المباحث عن تشكيل عصابي لسرقة هواتف المواطنين بمنشأة ناصر خبير اقتصادي: سوق العقارات يتحرك ناحية العلمين الجديدة والسخنة الأهلي 2002 يفتتح مشواره في تصفيات القطاعات بمواجهة العمال تحرير 285 مخالفة متنوعة في حملة لمباحث الكهرباء بقنا "المحاسبات" يشارك في ورشة عمل حول "الرقابة في مناخ صعب ومعقد" بتونس ياسمين صبري بإطلالة رشيقة في أحدث ظهور لها (صورة) تجارية القاهرة: نزلنا هامش الربح وتقديم العروض لخفض الأسعار اجتماع طارئ لمركز أورام قنا لبحث رفع جودة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى (صور) مصادرة 2.2 طن أسماك فاسدة قبل بيعها للمواطنين في البحيرة محافظ الغربية يشهد احتفالية مشيخة الطرق الصوفية بمولد السيد البدوي (صور) تركي آل الشيخ يزور فريق عمل مسرحية "3 أيام في الساحل" بالرياض "رياضة الدقهلية" تكرم الفائزين بالمركز الثاني في كرة القدم الخماسية بالمشروع القومي للقرى كاسيميرو: رحيلي عن ريـال مدريد إلى بورتو أفضل قرار في حياتي "المحافظين" يناقش إشكاليات تمكين المرأة في العمل السياسي أصاب ضابطًا ومخبرًا.. مقتل متهم في تبادل إطلاق النار مع الشرطة بالمنيا "أنربك" تشارك بـ٣ أبحاث عن البتروكيماويات بمعرض "موك" بالإسكندرية (صور)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

دكتور "مشالي" يكشف بـ"10" جنيهات!

الجمعة 12/يوليه/2019 - 02:28 م
 
يوم تخرجه في كلية الطب توفي والده وترك له خمسة أشقاء صغار، فاضطر إلى العمل وعدم استكمال دراساته العلياـ رغم تفوقه وحصوله على تقدير عالٍ وترتيب متقدم بين زملائه بجامعة الإسكندرية، وبمجرد انتهاء فترة تكليفه قام بافتتاح عيادة خاصة في إحدى قرى محافظة الغربية، كانت قيمة الكشف خمسة قروش رحمة بالمرضى الفقراء..

ولكن الله بارك له في هذه القروش الصغيرة، ومنها قام بتربية أشقائه حتى تعلموا جميعا وتخرجوا في كليات مرموقة، ثم اختبره ربه مرة أخرى حينما مات أحد أشقائه وترك ثلاثة أبناء يتامى، فقرر أن يتولي تربيتهم وتعليمهم حتى حصلوا أيضا على مؤهلات عليا، ولم يتخل عن مبادئه في الرحمة بالمرضى الفقراء وعدم زيادة قيمة كشفه.

إنه الطبيب الإنسان الدكتور "محمد مشالي" أحد ملائكة الرحمة التي تعيش بيننا، ورغم تجاوزه الـ 75 عاما إلا أنه ما زال يعمل 15 ساعة يوميا، وطوال أيام الأسبوع، ومازال محتفظا بعيادته الريفية، ويذهب إليها يوميا بالقطار من محطة طنطا حيث لا يمتلك سيارة خاصة.

الدكتور "مشالي" عمل طوال حياته في مستشفيات وزارة الصحة بمحافظة الغربية، حتى أصبح مديرا لمستشفى حميات طنطا قبل إحالته إلى المعاش عام 2004، خلال خمسين عاما في مجال الطب رفع كشفه من خمسة قروش إلى خمس جنيهات، ثم اضطر أخيرا إلى زيادتها إلى عشر جنيهات بسبب موجة الغلاء الأخيرة، وارتفاع الأسعار، حتى يستطيع سداد فواتير الكهرباء والغاز والمياه وأجور العمالة ، وحينما تسأله عن سبب تخفيض قيمة الكشف إلى هذا المستوى يقول إن هناك مرضى لا يمتلكون حتى هذا المبلغ المتدني جدا، ونظرا لسمعته الطيبة والثقة التي يتمتع بها يعطيه أهل الخير أموالا لتوزيعها على المرضى الفقراء حتى يستطيعوا شراء الأدوية..

الدكتور "مشالي" هوايته الوحيدة هي القراءة وسعادته فقط في العمل وتخفيف آلام الغلابة، والترفيه في حياته يكون مع المرضى في عيادته، لا يمتلك شاليها في الساحل الشمالي، ولا يعرف أصلا أين يقع الساحل ولا الغردقة وشرم، الدكتور "مشالي" رزقه ربه بزوجة صالحة لم يكن لديها اي أطماع في زخرف الحياة، مما كان سببا في نجاحه، وساعد في أداء رسالته النبيلة بمنتهى الجدية والإخلاص، زوجته تفرغت لتربية أولاده حتى أصبحوا أيضا صالحين يخدمون بلدهم في مجالات مختلفة.

الحكايات كثيرة عن الدكتور "مشالي" وأنت تسمعها لا تصدق أنه بشر بل من فصيلة الملائكة، وإذا كان لدينا طبيب يتقاضى ألف وألفين جنيه في الكشف، وحجزه بالشهور فلدينا أيضا طبيب يقدم نفس الخدمة بعشر جنيهات، وبابه مفتوح مجانا أمام الجميع وعيادته مزدحمة..

هذه نماذج محترمة مازالت موجودة في بلدنا، وكثيرة، ولكن ما يطفع على السطح هم أسوأ أنواع البشر، وللأسف هؤلاء يلهث الإعلام خلفهم ويعتبرهم رموز المجتمع وقدوته.

التحية والتقدير للطبيب الإنسان الدكتور "محمد مشالي" رغم أنني لم أتشرف بلقائه إطلاقا، ولكن كان يجب الكتابة عنه فهذه مسئولية الإعلام الوطني المحترم، لإبراز النقاط المضيئة في المجتمع حتى تكون نموذجا إيجابيا يحتذى لشبابنا تمنحه الأمل والتفاؤل في مستقبل أفضل، ويستطيع مكافحة الإحباط الذي يحاصره من كل اتجاه. لذا يجب على الدولة وعلى نقابة الأطباء تكريمه وأمثاله ليكونوا قدوة لشباب الاطباء.
الدكتور "مشالي" يكفيه دعوات المرضى المعدمين، التي تنير له الطريق في الدنيا والآخرة.
egypt1967@Yahoo.com

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات