X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 16 يوليو 2019 م
براءة مدير أوقاف القاهرة.. ومجازاة مفتش مساجد وعامل (مستندات) داعية سلفي: الجهل بالسلفية سبب الخلط بينها وبين المذاهب الفقهية الأربعة تغطيات توفرها شركات التأمين بوثيقة السرقة بالإكراه.. تعرف عليها رسالة رومانسية من أنغام لزوجها الموزع أحمد إبراهيم اعترافات مديرة شركة سرقت 1.6 مليون جنيه من والدها في المطرية مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء براد بيت ينتصر على أنجلينا جولي في هذا الأمر حسام الخولي: غياب الأحزاب عن الشارع عقبة في الوصول لمجلس الشيوخ محافظ البحر الأحمر يناقش الاستعدادات النهائية للمشاركة بمسابقة التميز الحكومي اليوم.. بعثة الأهلي تصل القاهرة بعد انتهاء معسكر إسبانيا "أبو النجا": اللواء نبيل شكري قائد قوات الصاعقة كان الأب الروحي لكل أبناء السلاح «دنيا» الأولى على الثانوية "دمج" بالشرقية: فخورة بأبويا وأحلم بمقابلة السيسي ضبط 16 سلاحا ناريا وتنفيذ 7808 أحكام قضائية بالفيوم والدقهلية تسليم 5 آلاف و44 طنا من الأقماح لشونة الرحمانية بالبحيرة أبرزها إعادة توزيع.. مصير الموظفين بعد ميكنة الجهاز الإداري للدولة أخبار ماسبيرو.. رئيس قناة القاهرة يشيد بتغطية نتيجة الثانوية محمود بزان: تطوير سوق إنتاج نظم الخلايا الشمسية يدعم الاستثمار تفتيش مفاجئ يكشف غياب 20 طبيبًا عن مستشفى إهناسيا ببني سويف تجديد حبس تشكيل عصابي تخصص في بيع السيارات المهربة بالجمالية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

العريش والإرهاب !

الأربعاء 26/يونيو/2019 - 12:34 م
 
هذا الشهر شهد نشاطًا إرهابيًّا ملحوظًا واضحًا في مدينة العريش بسيناء.. فقد شهد أربعة أعمال إرهابية؛ واحدة جرت فجر عيد الفطر، والثانية عقب الاحتفال بافتتاح البطولة الأفريقية، والثالثة بعده، والرابعة ليلة أمس.. وتنوعت هذه العمليات ما بين هجوم على بعض الكمائن، وما بين استهداف قوة أمنية تحرس مطار المدينة، وأيضًا ما بين اختطاف مدنيين وقتل أحدهم.

هنا الأمر يحتاج إلى وقفة تحليل لكي نستخلص النتائج الضرورية التي نحتاجها لمواجهة هذه الموجة الجديدة من النشاط الإرهابي في سيناء، وتحديدًا في مدينة العريش، التي كانت قد نعمت، خلال الفترة الماضية، بقدر من الهدوء والأمن، وعاد اَهلها لممارسة الكثير من مظاهر الحياة الطبيعية.

وأول ما يمكن ملاحظته هو تعمد من قبل المجموعات الإرهابية في سيناء على تكثيف النشاط داخل مدينة العريش تحديدًا، ويأتي ذلك كنوع من الرد على الملاحقات الأمنية لهم، واستلام "هشام عشماوي"، ونقله للقاهرة.. كما يأتي في أعقاب وفاة "محمد مرسي"، ومتزامنًا مع استثمار الإخوان سياسيًّا تلك الوفاة..

وإذا كان الهدف الأساسي لهم في هذه العمليات الإرهابية هو استهداف قوات الشرطة والكمائن الأمنية، فإنهم صاروا يستهدفون المدنيين أيضًا لترويضهم وإثارة خوفهم وفزعهم.. ويشير هذا النشاط الإرهابي في العريش أيضًا إلى أن تواجد تلك المجموعات الإرهابية داخل العريش حاليًا صار يمكنها من تكثيف نشاطها على هذا النحو الذي شهدناه مؤخرًا.

مما يجعلنا نستنتج أنها حظيت بدعم جديد من عناصر إرهابية، وأيضًا دعم لوجستي داخل سيناء بصفة عامة، وداخل العريش بصفة خاصة، ساعدها على تنفيذ تلك العمليات الإرهابية المتتابعة.

وهنا علينا ألا نتجاهل ما يحدث في ليبيا الآن، وتحديدًا المعركة الدائرة حول طرابلس، واحتمالات فرار عناصر إرهابية من الأراضي الليبية، وانتقالها إلينا عبر الحدود الليبية.. وكذلك يجب ألا نتجاهل تعليمات أبوبكر البغدادي للإرهابيين، والتي كان منها تكثيف النشاط الإرهابي في سيناء.

لذا علينا إعادة تقييم الوضع الأمني في سيناء، وتحديدًا في العريش، ومراجعة خططنا الأمنية حتى نعزز مواجهتنا لهذا النشاط الإرهابي الملحوظ فيها.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات