X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 18 يوليو 2019 م
محافظة بورسعيد تعلن عودة مياه الشرب بكامل طاقتها خلال 6 ساعات نائب يطالب بكشف لغز 5 آلاف وحدة سكنية مهجورة بالمعادى من 30 عاما الحكومة تنفي اقتراض "العاصمة الإدارية" 20 مليار جنيه تسليم 450 فدانا بمشروع الظهير الزراعي في الوادى الجديد حبس عاطل وحارس عقار متهمين بسرقة مدير تسويق بالنزهة «بيطري الوادي الجديد» يتولى رعاية مشروع أغنام البور بالراشدة نيابة شرق القاهرة تصدر تعليمات بمنع اصطحاب الأطفال دعم ليبيا واجب الأوقاف: مشروع صكوك الأضاحي باب عظيم من أبواب التكافل المجتمعي «عبد الغفار»: وزارة التعليم لها دور في الدفاع عن قانون المستشفيات تفاصيل إقرار البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات بموازنة ٦ مليارات جنيه محافظ الفيوم يبحث مع سفيري إيطاليا والاتحاد الأوروبي سبل التعاون 3 أسباب تؤدي لخصم بدل التحسين للعاملين في الأوقاف تأخيرات القطارات المتوقعة اليوم الخميس التموين: الربط الإلكتروني للسجل التجاري يتيح قاعدة بيانات لـ٤.٥ ألف شركة "التضامن" تفتتح معرض ديارنا في مطروح (صور) رئيس "قضايا الدولة" يهدي درع الهيئة لوزير الأوقاف لجهوده في خدمة المجتمع التجمع يقيم ندوات سياسية وثقافية في ذكرى ثورة 23 يوليو محافظ بورسعيد يتفقد أعمال التطهير في الترعة الحلوة (صور)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

فن صناعة الأمل!

الأربعاء 15/مايو/2019 - 12:01 م
 
قبل أيام شاهدت على أرض الواقع محور روض الفرج، وكوبري "تحيا مصر" الملجم، الذي يتم افتتاحه اليوم، خلال رحلة قصيرة إلى منزل أحد الأصدقاء المقربين إلى قلبي بمحافظة القليوبية، لتلبية دعوة على الإفطار، وقبل نحو أسبوع من افتتاح المحور والكوبري بشكل رسمي.

كل ما سيطر على خيالي، في حضرة هذا الصرح العملاق، مجموعة من الأسئلة، بعضها شخصي، والآخر يخص المجتمع المصري الذي أنتمي إليه، وجميعها تدور في فلك البحث عن العامل الرئيسي للنجاح في الحياة.

3 سنوات فقط، كانت كافية لإنجاز واحد من أكبر مشروعات مصر على مدار تاريخها الحديث، كأعرض كوبري في العالم، وهذا ليس لغوا، ولكنه بشهادة مندوبي موسوعة جينيس العالمية، الذين يحضرون حفل الافتتاح، لإعلان تحطيم الكوبري للرقم القياسي العالمي.

3 سنوات كنت أحاول فيها على مسار موازٍ، قراءة مجموعات متنوعة من الكتب اخترتهم بعناية، بجانب التخطيط للبدء في إنجاز مشروعي الخاص، ولم أنجح حتى الآن، إلا في قراءة ربع ما كنت أخطط له، ولم أتعامل مع مشروعي بالتصميم الكاف ليخرج للنور، وما زلت أستهلم الحكم من التجارب للعودة بشكل أقوى.

ينظر الكثير من الناس إلى النجاح بالكلمات فقط، مع أنهم يعلمون جيدًا، أن النجاح يلزمه مجموعة عوامل رئيسية، على رأسها روح التحدي والعمل الجاد والعزم والتصميم، وقد تبدو هذه المعلومات البديهية التي أمررها إليك لا تستحق منك عناء تضييع الوقت في قراءتها، ولكن عفوًا، إن كانت بهذه البساطة، لماذا إذن يتغاضى الغالبية العظمى من الناس عن الفرص، وتضيع منهم واحدة تلو الأخرى!

ببساطة لأنها تحتاج إلى ارتداء زي رسمي لا يعرف الكسل والتسويف والمماطلة، واللغو، وتضييع الوقت في المساجلات والتنظيرات التي لا طائل منها، والزي الرسمي الذي أقصده هو «العمل»، وأن لا نكتفي بالإعجاب بالنماذج الناجحة من حولنا، بينما نحن أنفسنا لم نقرر بعد، أن نخجل من بقائنا في الخلفية، بسبب الدوافع السلبية التي نحيط أنفسها بها، فتتكالب علينا العقبات، وتعرقل طريقنا نحو الوصول إلى الهدف.

العمل الجاد، والجهد، والروح، بدونهم لن نستطيع بناء بلادنا التي نحلم بها، وهي أيضا المفاتيح الذهبية لكل باحث عن النجاح والمكانة، والتأثير، وهو يعلم جيدا فاتورة السعي إلى هذه المزايا، وخوض تحد يدرسه لأبنائه، ليتعلموا بدورهم، أنه ليس هناك طريق ممكن للأحلام والطموحات، إلا بالعمل الجاد والتصميم، والعزيمة، والأمل.

شكرا لكل من شارك في هذا المشروع العظيم، ولكل من يحاول تطوير نفسه في صمت، ولكل ساعٍ إلى الترقي بالعمل والجهد والإصرار والطموح.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات