X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 23 فبراير 2019 م
مرصد الإفتاء: شباب الإخوان أصيبوا بالإحباط بسبب شعارات الجماعة الكاذبة الحرف اليدوية: الإسكندرية تحتضن فعاليات معرض «handi craft Egypt» انطلاق البطولة الأفريقية للخماسي الحديث.. اليوم تفاصيل أعمال التشغيل التجريبي لبرج إشارات مغاغة للسكك الحديدية (صور) غدا.. بدء تسليم قطع أراضى قرعة الإسكان الاجتماعى بـ«السادات» وليد سليمان يبدأ تنفيذ مرحلة الإعداد البدني للتخلص من الإصابة الأهلي يحسم موعد عودة عاشور للتدريبات الجماعية عقب لقاء الجونة لاسارتي يحاضر لاعبي الأهلي بالفيديو الليلة في معسكر الجونة 31 لاعبا مصريا في بطولة العالم للإسكواش بشيكاغو 20 شركة تشارك في مبادرة «اعرف واحمى نفسك» بدمياط غدا.. قبول طلبات 50 عاملا للعمل بإحدى دول الخليج الصحة تطلق حملة توعية بمخاطر الإدمان للمراهقين.. غدا وزيرة الهجرة تبحث مع السفير الأسترالي ترتيبات مبادرة إحياء الجذور اليوم.. الإسماعيلي في مواجهة قسنطينة الجزائري بدوري الأبطال إحالة وكيل وزارة ومدير عام بـ«النقل العام» للمحاكمة العاجلة (مستند) التشغيل التجريبي لـ5 أتوبيسات لخدمة النقل الداخلي بالعبور الأسبوع الجاري منتخب اليد يلتقي رومانيا على برونزية بطولة البحر المتوسط ببورسعيد شباب الأهلي يستضيف الداخلية في بطولة دوري الجمهورية تعيين محمد عبد الرحمن مديرا للقوى العاملة بجنوب سيناء



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

بريطانيا والإخوان في أفغانستان!

الإثنين 11/فبراير/2019 - 12:11 م
 
كان لبريطانيا تاريخ طويل في دعم القوى المتأسلمة والعمل إلى جانبها، لكن التآمر مع المجاهدين في أفغانستان كما يقول "مارك كورتيس" في كتابه كان شيئا مختلفا.. بل إن المعونة السرية البريطانية للمجاهدين الأفغان بدأت تتدفق قبل الغزو السوفيتى.. وقد بدأ حلفاء الولايات المتحدة، السعودية ومصر وباكستان، بمساعدة أمريكية وبريطانية في تنظيم حرب المقاومة للقوات السوفيتية.

وبينما أطلق العنان لـ"بن لادن" لتنظيم المقاتلين المتأسلمين، وقامت السعودية بتوفير التمويل اللازم لجماعات المجاهدين، فقد كانت مصر السادات لاعبا أساسيا ثانيا في حرب أفغانستان.. حيث نظمت نقل المتطوعين المصريين إلى أفغانستان، بمن فيهم الإخوان الذين شكلوا نسبة كبيرة من المقاومة المناوئة للسوفيت.

وانطوى الدور البريطاني في حرب أفغانستان أساسا على التدريب العسكري السري وإمدادات الأسلحة، لكنه امتد أيضا لما وراء أفغانستان، أو إلى الجمهوريات الإسلامية جنوبي الاتحاد السوفيتى.. ويشير الكتاب إلى ما سجلته السفارة البريطانية في كابول حول أن التنظيم الدولى للإخوان كان نشيطا في أفغانستان، خاصة في الجيش والجامعة.. كما يشير الكتاب على لسان أحد أعضاء جهاز المخابرات البريطاني كيف كان يتم تهريب المجاهدين الأفغان الذين كان يتم جمعهم ونقلهم إلى بريطانيا، لتدريبهم على استخدام السلاح وتجهيز المتفجرات ونصب الكمائن، وذلك تحت ستار أنهم سياح!

وهكذا تكشف حرب أفغانستان أولا التعاون بين جماعة الإخوان وبقية التنظيمات والجماعات الإرهابية، الأمر الذي يُبين أن جميع المتأسلمين يقعون في سلة واحدة، ولا تمييز بينهم في ممارسة العنف والإرهاب، وأنهم كلهم إرهابيون، وتبين أيضا أكذوبة أن هناك بين المتأسلمين معتدلون!..

كما تكشف حرب أفغانستان ثانيا أن التعاون بين الإخوان وأجهزة المخابرات الأمريكية والبريطانية كان كبيرا ووثيقا وواسعا، ومن خضم هذا التعاون على أرض أفغانستان تم نسج شبكة علاقات قوية بينها، صاغت فيما بعد رؤية أمريكية وغربية وليست بريطانية فقط ترمى إلى تمكين الإخوان من حكم مصر وعدد من الدول العربية.. إذن المؤامرة الأمريكية الغربية لم تبدأ بعد ١١ سبتمبر، وإنما بدأت قبلها بسنوات، وتحديدا في التسعينيات!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات