X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 24 أبريل 2019 م
بالأسماء.. 104 لاعبين يخضعون للاختبار بمعسكر منتخب 2001 مستشارك القانوني: كيف تصحح اسم في حكم إعلام الوراثة الأولى على العالم بمسابقة القرآن: حفظت كتاب الله في 3 سنوات وأتمنى أن أصبح عالمة (فيديو) مقترحات النواب لتفعيل الأمان الاجتماعي بعد زيادتها في الموازنة العامة التموين: 270 ألف تظلم للمحذوفين من البطاقات التموينية (صوت) خبير: سوق المال المصري واعد لكن الأعباء أكبر من الفرص المتاحة فؤاد بدراوي: لم أكن مؤيدا لفصل نعمان جمعة من الوفد في ذكرى تحرير سيناء.. «خليفة» يكشف رد فعل أحمد إسماعيل ومبارك بعد العمليات البطولية لمجموعته «المفوضين» تنظر دعوى إلغاء قرار تعيين عميد دار العلوم بجامعة القاهرة أسقف دشنا يترأس صلوات البصخة بكنيسة الشهيدة دميانة (صور) ضبط 19 هاربا من تنفيذ أحكام وتحرير 210 مخالفات مرورية بالمطار اليوم.. الحكم على رئيس مباحث الحدائق بتهمة تعذيب محتجز حتى الموت المصرية لخدمات النقل تتصدر قائمة الأسهم المتراجعة بالبورصة أمس خريطة القوافل الدعوية لعلماء الأوقاف بـ3 محافظات أمانة العمل الجماهيري بـ"المصريين الأحرار" تعقد تدريبا مهنيا للشباب (صور) «صناعة البرلمان» تناقش موازنة ١١ جهة حكومية.. الثلاثاء اتحاد المقاولين يبحث في موريشيوس تنفيذ الشركات المصرية لعدد من المشروعات توهج هائل من نجم قزم أقوى ١٠ مرات من أي انفجار للشمس محافظ قنا يفتتح 3 معارض «أهلا رمضان» (صور)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

بريطانيا والإخوان في أفغانستان!

الإثنين 11/فبراير/2019 - 12:11 م
 
كان لبريطانيا تاريخ طويل في دعم القوى المتأسلمة والعمل إلى جانبها، لكن التآمر مع المجاهدين في أفغانستان كما يقول "مارك كورتيس" في كتابه كان شيئا مختلفا.. بل إن المعونة السرية البريطانية للمجاهدين الأفغان بدأت تتدفق قبل الغزو السوفيتى.. وقد بدأ حلفاء الولايات المتحدة، السعودية ومصر وباكستان، بمساعدة أمريكية وبريطانية في تنظيم حرب المقاومة للقوات السوفيتية.

وبينما أطلق العنان لـ"بن لادن" لتنظيم المقاتلين المتأسلمين، وقامت السعودية بتوفير التمويل اللازم لجماعات المجاهدين، فقد كانت مصر السادات لاعبا أساسيا ثانيا في حرب أفغانستان.. حيث نظمت نقل المتطوعين المصريين إلى أفغانستان، بمن فيهم الإخوان الذين شكلوا نسبة كبيرة من المقاومة المناوئة للسوفيت.

وانطوى الدور البريطاني في حرب أفغانستان أساسا على التدريب العسكري السري وإمدادات الأسلحة، لكنه امتد أيضا لما وراء أفغانستان، أو إلى الجمهوريات الإسلامية جنوبي الاتحاد السوفيتى.. ويشير الكتاب إلى ما سجلته السفارة البريطانية في كابول حول أن التنظيم الدولى للإخوان كان نشيطا في أفغانستان، خاصة في الجيش والجامعة.. كما يشير الكتاب على لسان أحد أعضاء جهاز المخابرات البريطاني كيف كان يتم تهريب المجاهدين الأفغان الذين كان يتم جمعهم ونقلهم إلى بريطانيا، لتدريبهم على استخدام السلاح وتجهيز المتفجرات ونصب الكمائن، وذلك تحت ستار أنهم سياح!

وهكذا تكشف حرب أفغانستان أولا التعاون بين جماعة الإخوان وبقية التنظيمات والجماعات الإرهابية، الأمر الذي يُبين أن جميع المتأسلمين يقعون في سلة واحدة، ولا تمييز بينهم في ممارسة العنف والإرهاب، وأنهم كلهم إرهابيون، وتبين أيضا أكذوبة أن هناك بين المتأسلمين معتدلون!..

كما تكشف حرب أفغانستان ثانيا أن التعاون بين الإخوان وأجهزة المخابرات الأمريكية والبريطانية كان كبيرا ووثيقا وواسعا، ومن خضم هذا التعاون على أرض أفغانستان تم نسج شبكة علاقات قوية بينها، صاغت فيما بعد رؤية أمريكية وغربية وليست بريطانية فقط ترمى إلى تمكين الإخوان من حكم مصر وعدد من الدول العربية.. إذن المؤامرة الأمريكية الغربية لم تبدأ بعد ١١ سبتمبر، وإنما بدأت قبلها بسنوات، وتحديدا في التسعينيات!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات