X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 26 يونيو 2019 م
غلق 92 كافتيريا ومقهى غير مرخص بالشرقية لجنة الإدارة المحلية تتفقد مشروعات سكنية وخدمية برشيد 24 مليون مشاهدة لكليب رامي صبري "أهد الدنيا" بيليات يحرز هدف التعادل لزيمبابوي في شباك أوغندا السعودية تتحرى هلال ذي القعدة.. الثلاثاء المقبل البابا تواضروس يصل كنيسة العذراء والأنبا بيشوي لإلقاء العظة محمد الشرنوبي أفضل مطرب شاب في "الميما" للعام الثاني على التوالي المصريون يواجهون ذروة الموجة الحارة بـ"الكاب والشمسية" (صور) التحفظ على منتجات ألبان مغشوشة في مصنع بالعياط «بيت العائلة» يختتم دورة تدريبية لتفعيل دور الأب في تقوية الترابط الأسري نجم غانا السابق يوجه رسالة مهمة للاعبي منتخب بلاده أوكوي يسجل الهدف الأول لأوغندا في مرمى زيمبابوي تعرف على موعد المحاضرة الأخيرة للاعبي الفراعنة قبل مواجهة الكونغو كينيث أوميرو رجل مباراة نيجيريا وغينيا نشرة الاسعار المسائية اليوم 2016/6/126.. اسعار الذهب اليوم الأربعاء.. سعر الدولار اليوم.. اسعار اللحوم اليوم المنتخب يتحرك إلى إستاد القاهرة قبل مباراة الكونغو بـ135 دقيقة بنك مصر يدعم وزارة الشباب والرياضة للمساهمة في تأهيل أبطال أولمبياد طوكيو 2020 لاسارتي يطمئن على مصابي الأهلي شريف إكرامي يواصل التأهيل في الجيم



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل تفهم حماس؟!

الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 01:12 م
 
لولا السلطة الفلسطينية والمجموعة العربية وجهودها الدبلوماسية لكانت أمريكا نجحت في استصدار قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين حركة حماس ومعها حركة الجهاد الفلسطينية ويدمغهما بالإرهاب.. ففي مواجهة الضغوط الهائلة التي قامت بها المندوبة الأمريكية على العديد من الدول خاصة في أفريقيا وآسيا، وفي ظل تأييد أوروبا لمشروع القرار الأمريكي، فإن المجموعة العربية ومعها السلطة الفلسطينية ناورت دبلوماسيا بنجاح، حتى لا يمر المشروع الأمريكي..

فقد طرح المندوب الكويتي ممثلا للمجموعة العربية ضرورة حصول المشروع الأمريكي على غالبية الثلثين حتى يتم إقراره لأنه يندرج تحت المادة ٨٣ المتعلقة بالأمن والسلم الدوليين، وتم التصويت على ذلك فحصل الطلب الكويتي على ٧٥ صوتا ضد ٧٢ صوتا مع امتناع ٢٦، وبذلك صار المشروع الأمريكي يحتاج لأغلبية الثلثين لإقراره. وهكذا رغم حصول المشروع الأمريكي في التصويت على ٨٧ صوتا من ١٩٣ صوتا بالجمعية العامة لم يتم إقراره.

وبذلك نجت حماس ومعها حركة الجهاد من دمرها بالإرهاب بفضل موقف السلطة الفلسطينية والمجموعة العربية التي نجحت في جمع ٥٧ صوتا عارضوا مشروع القرار الأمريكي، وحرموه مع نحو ٣٣ صوتا امتنع أصحابها عن التصويت من إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة له.

والسؤال الآن هل تستوعب حماس ذلك وتمضي قدما في تنفيذ المصالحة الفلسطينية بجد وإخلاص، وتتوقف عن تلك المناورات التي لجأت إليها لتعطيل هذه المصالحة التي ترعاها مصر بصبر كبير؟.. وهل تفهم حركة حماس أن هناك نحو ٨٧ دولة صوتت ضدها؟.. وهل تعي أنها تحتاج أن تغير من مواقفها وتدرك أنها تحتاج للاحتماء بالسلطة الفلسطينية والأشقاء العرب، وأن مراهنتها على إيران أو تركيا لن يفيدها، وأن قطر تضرها؟

لو استوعبت حماس ما حدث في الجمعية العامة فإنها سوف تتغير حقا، ولن ينظر إليها بوصفها إحدى حركات الإخوان أولا فلسطينيا وعربيا.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات