X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 18 يونيو 2019 م
مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء اسعار اللحوم اليوم الثلاثاء 18/ 6/ 2019 اسعار البقوليات اليوم الثلاثاء 18/ 6/ 2019 جلسات عمل تجمع بين السبكي ومونيكا بلوتشي بعد تعاقدهما تعرف على مزايا اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي باحث: الإسلام السياسي خلف التشرذم الجغرافي والمذهبي في المنطقة يوسف المصري يطرح أغنية "أبو مكة" احتفالا بعيد ميلاد محمد صلاح (فيديو) رغم توقيعه للإسماعيلي.. عمرو البغدادي يجدد للمصري 5 مواسم "تضامن النواب" تناقش اليوم تعديل قانون الطفل كشف حساب مسابقات منطقة الشرقية لكرة القدم موسم 2018-2019 "استئناف القاهرة" تنظر اليوم قضية نفقة توأم "أحمد عز" ريم البارودي تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في أحدث ظهور (صور) خبير يحدد ضوابط الحصول على سوق مال نشط لتلبية احتياجات المتعاملين أمين مسعود: إزالة المبنى المخالف عقوبة رفض تقسيط قيمة التصالح ٢٥ صورة ترصد ترأس مطران الكاثوليك "الذبيحة الإلهية" بكنيسة حجازة في قنا طارق مصطفى: رفضت العمل بجهاز جروس وكنت قريبا من تدريب المقاصة حقوق المقبوض عليه داخل أقسام الشرطة انطلاق المؤتمر السنوي "تحديات التنمية المستدامة" بالبحوث الاجتماعية.. اليوم "الغرفة التجارية" تطالب بصيغة توافقية بين المالك والمستأجر لحل مشكلة الإيجار القديم



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

موجة غلاء جديدة مع تحرير الدولار الجمركي!

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 12:45 م
 
قررت الحكومة ممثلة في وزارة المالية والبنك المركزي تحرير سعر الدولار الجمركي على بعض السلع، وكان محددا بقيمة 16 جنيها على كل السلع؛ لتطلقه الحكومة وتحرره بحيث يتفق سعر الدولار الجمركي مع الدولار في أي بنك وفق السعر الحر المعلن من البنك المركزي..

أوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقرير توضيح الحقائق أن المنتجات المستوردة غير التامة الصنع ستتم محاسبتها بسعر الدولار الجمركي 16 جنيها، ومنها التبغ الذي تستخدمه الشركة الشرقية للدخان، وسوف تستمر محاسبته بنفس السعر السابق، أما المنتجات التامة الصنع، مثل السجائر المستوردة والسيجار وأي منتجات أخرى تامة الصنع والتي تباع مباشرة للمستهلك، مثل السلع الاستفزازية كالكافيار، والجمبري، والإستاكوزا، وأسماك الزينة، والببغاوات، والخمور، وأغذية الكلاب والقطط، وأدوات التجميل وغيرها، فهي التي ستخضع لسعر الدولار بالبنك المركزي.

بالإضافة إلى بعض السلع مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الحاسب الآلي بأنواعها، إلى جانب الواردات التي لها مثيل محلي، مثل بعض أنواع الأحذية والأثاث وغيرها حماية للصناعة المحلية. وكذلك بعض الواردات الأخرى، مثل سيارات الركوب الخاصة والموتوسيكلات، وبدأ تنفيذ القرار من 1 ديسمبر حتى يوم 31 ديسمبر الجاري.

ذكر وزير المالية أن هذا القرار لم يتخذ بتوصية وتوجيهات من صندوق النقد الدولي- كما قيل - تمهيدًا للحصول على شريحة جديدة من القرض بواقع 2 مليار دولار، وإنما كان ذلك القرار مصريا خالصا بما يخدم الصالح العام حيث إن الحكومة تسعى إلى خفض العجز الكلي للموازنة خلال (2020/2021) إلى أقل من 5%، مقابل 7% في البيان المالي الجديد للعام المالي المقبل (2019/2020)، بينما تستهدف العجز الكلى خلال العام الحالي (2018/2019).

كما ذكر وزير المالية، أن القرار يستهدف في الأساس حماية الصناعة المحلية والمنافسة الحقيقية، فيجب أن يكون لدينا هذه الصناعات في مصر خاصة أن لدينا الكفاءات والكوادر المؤهلة للقيام بذلك.

كل ذلك هدف نبيل وطيب، وقد طالبنا به أكثر من مرة، لكن هذا الأمر - أي تحرير سعر صرف الدولار الجمركي على بعض السلع- له سلبياته في هذه الفترة التي تعاني مصر فيها من ارتفاع الأسعار بعد تحرير سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الطاقة وكافة السلع، مع بقاء الوضع المالي لأغلب المصريين كما هو دون زيادة تواجه غلاء الأسعار..

فهذا القرار بالطبع سيؤدي إلى ارتفاع أسعار المنتجات كلها مرة ثانية أو ثالثة إلخ، وليس المقصودة فقط، فالأسعار مثل الأواني المستطرقة إذا بدأت بسلعة انتشرت في كل السلع بلا استثناء، ومع بداية موجة الغلاء في السلع المستهدفة بالقرار مثل السيارات التي بدأت زيادتها حيث تراوحت الزيادة المفاجئة بين 3 و6 آلاف جنيه.

كما لم تسلم الأدوات المنزلية من تبعات قرار المالية، حيث إن أسعار الأدوات والأجهزة المنزلية ارتفعت بنسبة 15%، عقب إعلان وزارة المالية رفع سعر الدولار الجمركي على بعض السلع غير الأساسية والترفيهية. وهذا القطاع يعاني من الأساس ركودا كبيرا وبعد زيادة الأسعار الأخيرة سيصبح الأمر أكثر سوءًا.

فمع بداية موجة الغلاء في السلع السابقة نتيجة لتحرير الدولار الجمركي سيحدث ارتباك بالأسواق ويؤدي إلى مزيد من الركود السلعي، وسيرفع من أسعار التكلفة بالنسبة للسلع كلها وليس المعنية بالارتفاع فقط بأسعار تتراوح بين 15 و20% في المتوسط وكل هذا سيزيد من مأساة المواطنين ومعاناتهم من زيادة جديدة مخيفة في الأسعار، فمثل هذا القرار جيد ولكن كالعادة توقيته غير جيد..

فكان من الأولى الانتظار حتى تبدأ الدولة في جني ثمار تطور الاقتصاد خاصة ذلك الاقتصاد الريعي من خلال الغاز والسياحة، ثم بعد ذلك تتخذ مثل هذا القرار. وبالطبع فإن أبرز السلع المرشحة لارتفاع أسعارها الأحذية والملابس وسيارات الركوب الخاصة والموتوسيكلات والتكاتك وأدوات التجميل والأجهزة الكهربائية مثل الثلاجات والمراوح والسيجار والتبغ ومنتجات الأثاث.

وقد توقع مستوردون أن تشهد أسعار السلع المستوردة التي شملها القرار ارتفاعات تصل إلى أكثر من 15% تأثرًا بزيادة سعر الدولار الجمركي، كما توقعوا أن تلحق الزيادات في الأسعار سلعا أخرى غير مدرجة في القائمة الحديثة لوزارة المالية ومصلحة الجمارك وكل هذا سيعاني منه المواطن المصري البسيط.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات