X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 23 يناير 2019 م
المحرمون من التصويت في انتخابات حزب التجمع مياه قنا: تطهير وإزالة الحشائش من برك الأكسدة بمنطقة قفط الصناعية (صور) أسعار سخانات الغاز والكهرباء في الأسواق ياسمين علي تحيي حفل توزيع جوائز ساويرس الثقافية الأرصاد تحذر من الشبورة الكثيفة على الطرق حتى نهاية الأسبوع (صوت) سقوط سيارة ملاكي تقودها سيدة بنهر النيل في بنها حسني عبد ربه عن عدم تعليق أبو تريكة على اعتزاله: «معرفش ظروفه إيه» خبير: أداء البورصة انعكاس لأداء الشركات والقرارات الحكومية 15 صورة ترصد خطوات تجميل جزر «جمهورية زفتى» المتهالكة في الغربية حاتم زكريا عن إحالة رشوان لـ«غير مشتغلين»: العضوية غير قابلة للانتزاع 21 صورة تجسد احتفالات الأرثوذكس بعيد الشهيدة «دميانة» والأربعين عذراء حسني عبد ربه: «الضغوط زادت عليا فقررت الاعتزال» الزملوط يبحث مطالب أهالي الداخلة بتملك وحدات الإسكان الاجتماعي كريم عبد العزيز وغادة عادل ونسرين طافش في العرض الخاص لـ«نادي الرجال السري» تحرير 4 آلاف مخالفة مرورية و80 قضية تموينية خلال حملات بالجيزة انضمام الصفقة الخامسة للمصري إلى معسكر الفريق بالإسماعيلية قطار الصعيد يدهس توك توك دون إصابات في العياط الزمالك يخصص طائرة خاصة لرحلة أنجولا «يوم الدين وتراب الماس» يتقاسمان جوائز جمعية كتاب ونقاد السينما 2018



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

حلبة الصراع

الخميس 08/نوفمبر/2018 - 11:59 ص
 
واقع جديد بدأ يتشكل ويرسم خريطة مختلفة للسوق العقاري المصري، وذلك في ظل الكثير من المتغيرات التي فرضت نفسها على السوق والعاملين به، وأول تلك المتغيرات دخول الحكومة ممثلة في وزارة الإسكان وبكل قوة في حلبة الصراع والمنافسة بالسوق من خلال حزمة من المشروعات الجديدة، التي تستهدف شرائح الإسكان الفاخر والمتوسط وهو الملعب الذي انفردت به شركات القطاع الخاص لفترات طويلة دون أي مزاحمة من الحكومة.

وما يحسب للتوجه الجديد للوزارة هو إدارة تلك المشروعات بفكر القطاع الخاص بعيدا عن قيود وروتين الأجهزة الحكومية، لكن الأزمة الحقيقية هنا أن طروحات الوزارة قادت حركة الأسعار بالسوق نحو الصعود بشكل مغال فيه دون مراعاة دورها كفاعل أساسي لتحقيق التوازن، ومواجهة أي تحركات سعرية تنعكس سلبيا على حركة السوق، التي تأثرت فعلا وشهدت بطء في المبيعات نتيجة تراجع القوى الشرائية للمواطنين.

وهناك مشكلة أخرى كما يراها بعض المطورين هي أن طروحات الوزارة تمثل منافسة غير عادلة مع الشركات، خاصة أن الوزارة هي مالكة الأرض وصاحبة القرار الوزاري ومانحة التراخيص ولا تخضع للضرائب مقارنة بالقطاع الخاص.

والمؤكد في هذا الأمر أن الوزارة مطالبة بتنفيذ سياستها الحالية بإقامة مشروعات جديدة ومزاحمة القطاع الخاص، لكن في بعض المناطق المحرومة من الاستثمار والبعيدة عن أولويات واهتمامات المطورين العقاريين وعلى رأس تلك المناطق محافظات الصعيد، التي لا تزال بعيدة تماما عن توجهات المستثمرين والمطورين العقاريين، وتعد أرض خصبة للاستثمار وتتمتع بقوى شرائية كبيرة لم تختبر بعد، ودخول الوزارة ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في مشروعات استثمارية جديدة بمحافظات الجنوب يشجع بكل تأكيد هرولة المطورين خلفها.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات