X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
ads
الإثنين 24 سبتمبر 2018 م
مطار القاهرة يستقبل 8 حالات مرضية يمنية على رحلة واحدة للعلاج حفر 24 بئرا لري أراضي الاستصلاح بمشروع المراشدة (فيديو) إزالة 13 حالة تعد على أملاك وزارة الري بالدقهلية (صور) أندريه زكي يدشن الكنيسة العربية الإنجيلية بمدينة ريتشموند الأمريكية ضبط مسلحين سرقوا 290 ألف جنيه من خزينة مصنع بالمنيا عضو إدارة برشلونة: غياب ميسي عن جائزة أفضل لاعب يُفقدها المصداقية الأهالي يحذرون من غرق تلاميذ «عبدالقادر» في الإسكندرية بسبب المعديات جولة مفاجئة لمساعدي وزير الرياضة بالسويس وإحالة المخالفات للتحقيق إيقافات وغرامات بالجملة في قرارات مسابقات القسم الثاني الهجان وحلمي يتفقدان أراضي مشروع المراشدة (فيديو) وزير الرياضة يهنئ المصري بالتأهل لنصف نهائي الكونفدرالية وزير الداخلية يكافئ 491 من رجال الشرطة لجهودهم المتميزة مستشار وزير التموين: حذف المسافر من البطاقة حال عدم إبلاغ الوزارة إخلاء سبيل 3 محامين تشاجروا في نيابة بني مزار محام عن «ضحية الكولدير» بالمطرية: الجاني يواجه تهمة القتل الخطأ انتشال أول ضحايا العقار المنهار بالجمالية في قنا إيقاف «الوسلاتي» البطل الأوليمبي التونسي في التايكوندو 4 سنوات محمد حلمي يكتشف المصري من خلال مباراة اتحاد العاصمة 3 أسباب وراء مطالبة المقاولون بـ4 حكام فقط لمواجهة الإسماعيلي



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

احتفالات النار تحرق عرش خامنئي (فيديو وصور)

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 09:39 م
علي رجب
 
شهدت إيران اليوم احتجاجات في احتفالات الإيرانيين بالثلاثاء الأخير في السنة الفارسية، وسط شعارات منددة بنظام المرشد الأعلى خامنئي، وداعية إلى إسقاط النظام.

1-احتفالات بطعم الثورة:
وشهدت مدن إيران احتفالات بمهرجان النار، بطعم الثورة حيث خرج المواطنون في “طهران وقزوين وأصفهان وسنندج ومشهد وكرمانشاه وكنكاور ومهاباد وإذربيجان، وغيرها من المدن الإيرانية، للاحتفال والتنديد بساسة نظام خامنئي، رافعين شعارات " يسقط الديكتاتور.. يسقط خامنئي".

وفجر متظاهرو إيران، المفرقات وقنابل الصوت والألعاب النارية وتم إحراق صور خامنئي والخميني، منددين بحكم الملالي.

2-ثورة الحوائط:
وانتشرت خلال الأيام الماضية ظاهرة "ثورة الحوائط" في الشوارع والمدن الإيرانية، والتي رفعت شعارات "يسقط الديكتاتور.. يسقط خامنئي.. الموت لخامنئي".

و"ثورة الحوائط" هي شعارات يكتبها المناضلون في شوارع ومدن إيران، تدعو للثورة ضد الظلم والاستبداد، وإسقاط نظام خامنئي.

وشهدت مدن محافظات "طهران" و"مشهد" و"الأحواز" و"همدان" و"كردستان" و"اذربيجان" انتشارا واسعا ولافتا لـ"ثورة الحوائط" في البلاد، رافعة شعار يسقط خامنئي.. الموت لروحاني.. الموت لخامنئي.. يسقط النظام الجمهوري الإسلامي.. يحيا الحرية".


3-ثورة لإسقاط النظام:
من جانبه أكد الدكتور سنابرق زاهدي، رئيس لجنة القضاء في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، : «خلال الانتفاضة الأخيرة للشعب الإيراني، دعا النظام رسميا رجال الدين رفيعي المستوى إلى إدانة المظاهرات وأراد جرّهم إلى الساحة بدعوى أن المتظاهرين هتفوا ضد النظام و”المقدسات الإسلامية” وطبعا كان يقصد شخص خامنئي بالذات. لكن رجال الدين لم يستجيبوا لمطالب النظام، حيث عمل خامنئي جاهدا للسيطرة على الحوزات العلمية، لكنه فشل ولم ينضم إليه إلا الجماعات التابعة له والتي تقمع معارضي النظام.

وتابع سنابرق: الحقيقة هي أن المسألة الإيرانية في كلمة واحدة هي انتفاضة الشعب الإيراني للإطاحة بنظام الملالي وإنهاء دكتاتورية ولاية الفقيه وليس مجرد معارضة لبعض تصرفاته، وهذا هو السبب في أن احتجاجات الشعب قد غطت جميع المناطق الإيرانية، ففي الأسبوع الماضي، وقعت 145 احتجاجا في مدن مختلفة في إيران، مما أدى في بعض الحالات إلى اعتقال واحتجاز وسجن المتظاهرين، بما في ذلك 68 تظاهرة للعمال والمزارعين، و13 حالة احتجاج من قبل المواطنين الذين نهبت أموالهم، و7 حالات احتجاج للمتقاعدين، و3 حالات احتجاج للمعلمين و7 للطلاب الجامعيين، و44 حالة لأطياف مختلفة، و2 من الحالات للسجناء السياسيين وحالات من الإضراب عن الطعام. أي بمعنى جرى هناك 21 احتجاجًا كل يوم.

وقال رئيس لجنة القضاء في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الختام: «هذا العدد من الاحتجاجات يدل على كراهية الشعب الإيراني حيال النظام وبين جميع الطبقات وحتى رجال الدين المعارضين للنظام، وبطبيعة الحال سيكون الرد على النظام في استمرار الاحتجاجات حتى الإطاحة بالنظام، أن مناسبة ليلة الثلاثاء الأخير من نهاية العام الإيراني المعروف بـجهارشنبه سوري، هي فرصة جديدة للانتفاضة، مما يدل على أن الانتفاضة ستستمر حتى إسقاط النظام.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات