X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 18 يوليو 2018 م
الجيمانزيوم يجهز ناشئي إنبي للموسم الجديد (صور) «البحث العلمي»: الحصول على البراءة من مكتب براءات الاختراع المصري فقط مجدي مصطفى يضع الخطوط العريضة لاستعدادات فرق الناشئين بالمقاولون رئيس المحاسبات يشارك في اجتماع تحقيق أهداف التنمية المستدامة مركز شباب في السويس يتبرأ من محاولة انتحار مدرب كمال أجسام عضو اتحاد الكرة ينتقد تقنية الفيديو ويرفض تطبيقها الاتحاد الأوروبي يفرض قيودا على واردات الصلب بعد «رسوم ترامب» بيت العائلة تدعم مستشفى 2020 لعلاج الأورام بجامعة أسيوط محافظ قنا يشهد جلسة صلح بين عائلتين في العقب مي سليم بعد طلاقها من وليد فواز: «أحسنوا الاختيار» زمالة كلية ناصر العسكرية لمذيعة بالبرنامج العام أهلي طرابلس يتقدم بعرض لضم أحمد الشيخ وزيرة الهجرة تشارك في المنتدى الإسلامي المسيحي بحضور شيخ الأزهر السفير اللبنانى: نعظم جهود هيئة الاستثمار في دعم المستثمرين «أور كابيتال» تستحوذ على ٣٠% من وادي دجلة العقارية فتح الله فوزى: استثمارات لبنان في مصر تقدر بـ5 مليارات دولار «العامة الاستثمار» تستقبل 70 رجل أعمال لبنانى ومصرى (صور) إزالة نادٍ لتعديه على 18 ألف متر بحرم نهر النيل في بنها استئناف توصيل الغاز الطبيعي لمنازل كفر سعد بدمياط


ads
تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«فيتو» في منزل الطفل ضحية لقمة العيش بالشرقية.. والدته: كان حنين وطيب.. والده: «انا عاوز القاضي يتخيل ابنه مكانه.. وآخر كلامه «استناني عشان نتعشى سوا» (فيديو وصور)

السبت 13/يناير/2018 - 03:30 ص
سامح المغازى
 


حزن وأسى يخيم على مركز منيا القمح بالشرقية بعد قتل أحد أبنائها والذي يبلغ من العمر 15 عاما على يد شابين من مدمنى المخدرات منذ عدة أيام بمدينة بلبيس.

أثقلت الظروف المعيشية كأهل أسرة الطفل أحمد رفعت عبد العزيز إبراهيم" 15 عاما في المرحلة الإعدادية، فقرر العمل على "توك توك" يملكه زوج شقيقته للإنفاق على دراسته ومساعدة أسرته ويأتى لمنزلهم بعد الانتهاء من عمله ليلا محملا بحصيلة تعب وشقي يوم كامل لتناول وجبة العشاء مع والده ولكنه عاد جثة هامدة.

انتقلت "فيتو" إلى مسقط رأسه بعزبة الملقة التابعة لقرية المساعدة، وجدت حزن وصراخ وعويل على باب منزله والعشرات من الأهالي يتوافدون لتقديم واجب العزاء.. نساء يرتدين الملابس السوداء حزنا عليه ويواسين والدته التي أصيبت بحالة انهيار وبكاء شديد وإحدى شقيقاته أمام باب المنزل تنهمر الدموع من عينيها بغزارة قائلة : "انت سيبتنا ليه يا حبيبي يا أحمد..هتوحشنا الحياة من غيرك مالهاش طعم من بعدك..ربنا ينتقم من الظلمة".

وقالت "نور محمود على" 46 عاما والدة الضحية": "حسبي الله ونعم الوكيل في المجرمين اللي عملوا في ابنى كدا..والله كان ولد طيب وحنين وغلبان وعمره ما أذى أي مخلوق وجدع والناس كلها بتحبه".

وبعيون مليئة بالدموع تضيف الام المكلومة: "ابنى كان راجل برغم صغر سنه وكان عاوز يعتمد على نفسه لتوفير مصروفات دراسته ويساعدنا كان دايما يقولي اللي نفسك فيه انا هجبهولك يا امى، مطالبة بإعدام مرتكبي الجريمة في ميدان عام قائلة: أنا عاوزة القصاص العادل وحق ابني في رقبة القضاء ولو مجاش حقه هاخده بأيدي وهروح أولع في بيوتهم قائلة: منهم لله الكفرة.. حرقوا قلبي على ضنايا ودمروا حياتنا".

فيما قال "رفعت عبد العزيز" سائق والد المجنى عليه: أنا عاوز القاضي سواء كان مسلم أو قبطي يجيبلنا حق ابنى الغلبان اللي كان بيساعدنى في مصاريف البيت مضيفًا: آخر محادثة دارت بينى وبينه قالي بالنص" اوعى تتعشي لوحدك يا ابويا وتنام.. أنا يادوب هقضي مشاويري وهاجي اتعشي معاك" وتابع : مع تأخر عودته للمنزل لنحو 36 ساعة قمنا بالبحث عنه في كل الأماكن وعند اقاربه واصدقائه وفي المستشفيات الا أننا لم نعثر عليه الا وهو عائد داخل سيارة الإسعاف جثة ومشنوقا قائلا: "ابنى عملهم ايه القتلة دول عشان يشنقوه بالشكل ده.. نفسنا نشوف يوم تنفيذ الإعدام في القتله عشان النار اللي في قلبنا تهدى والغليان فينا يبرد".

فيما أشار شقيقه "محمد" والذي يعمل في إحدى المطاعم : "إحنا 5 أخوات 3 من الأب و2 من الأم اكبرهم عبدالعزيز اخويا 22 عاما عامل وأخر مرة شوفناه يوم الحادث العصر وتناول وجبة الغذاء معانا كلنا واستقل التوك توك بتاع جوز أختي ومشي يشوف أكل عيشه.. أنا مش عارف هعيش إزاي من غيره.. كنت بحبه وطيب جدا.. أنا عاوز المجرمين يشربوا من نفس الكوباية اللي شربونا منها".

كان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ لقسم شرطة بلبيس بعثور أهالي قرية السعيدية على جثة شخص ملقاة بأرض زراعية.

وبانتقال الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة وبالفحص تبين أن الجثة لـ"أحمد. ر. ع" 15 عاما سائق مقيم عزبة الملقة التابعة لقرية المساعدة، ويعمل سائق توك توك وذلك بعد إبلاغ أسرته باختفائه منذ 16 ساعة فقط، وتبين من المعاينة الأولية أن الطفل توفي خنقا بواسطة "كوفيه".

وتم تشكيل فريق بحث جنائي على أعلى مستوى من المديرية بقيادة المقدم جاسر زايد والرائد نبيل غيث رئيس مباحث بلبيس، وبالتعاون مع الرائد أحمد حسن رئيس مباحث منيا القمح لضبط مرتكبي الواقعة الذين نجحوا في جمع كافة الخيوط للوصول للجناة وتم إعداد مأمورية بالاشتراك مع الجهات المعنية الأخرى وتم ضبط المتهمين بعد 48 ساعة فقط من وقوع الجريمة وهما "أحمد ه م" 22 عاما عاطل، و"كريم ف م"17 عاما عاطل مقيمان قرية الجديدة التابعة لمركز منيا القمح.

وبتضييق الخناق عليهما اقرأ بارتكاب الواقعة بهدف السرقة والإنفاق على شراء المخدرات وأضافا: "قمنا باستدراج المجني عليه لمكان الواقعة وتقييده من الخلف واستخدام الكوفية في خنقه والتخلص من جثته في أرض زراعية بنطاق مركز بلبيس وبيع التوك توك الخاص بالضحية لشخص يدعى "سالم م س" 25 عاما مقيم السعدية التابعة لمركز بلبيس مقابل 2000 جنيه".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات