رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ميناء الإسكندرية تحصل على شهادة المواصفة القياسية لنظام الإدارة البيئية

ميناء الاسكندرية
ميناء الاسكندرية
Advertisements
 نجحت الهيئة العامة لميناء الإسكندرية فى الحصول على شهادة المواصفة القياسية لنظام الإدارة البيئية ISO 14001:2015 لحماية البيئة لأول مرة فى تاريخها ،والتي لها أثراً كبيرا في رفع التصنيف البيئي العالمي لميناء الإسكندرية كما أنه يعد أحد الخطوات الجوهرية


ياتى ذلك تنفيذا لتوجيهات  الفريق كامل الوزير وزير النقل ومتابعته المستمرة لجهود ميناء الإسكندرية في كافة المجالات ومن بينهم مجالات البيئة والجودة والسلامة والصحة المهنية

من جانبة قال الربان طارق شاهين رئيس هئية ميناء الاسكندرية ، ان هذا ياتى في إطار سعى الهئية  بالتحول إلى ميناء أخضر من خلال العمل وفقا للمعايير الدولية فى حماية البيئة ، مضيفا ان الهيئة تمكنت  من رفع تصنيفها العالمي في المواصفات القياسية للسلامة والصحة المهنية وذلك بحصولها على شهادة ISO 45001:2018 ؛ هذا إلى جانب الانتقال من شهادة الجودةISO 9001:2015 إلى المسمى الجديد وهوISO 15001:2015 

وأشار رئيس هئية الميناء الى ان الأمر الذى تم بعد الخضوع للعديد من الأختبارات لتقييم أداء العاملين بالهيئة إبان حدوث المخاطر على أختلاف أشكالها و الحد من وجودها و التعامل أثناءها بشكل إحترافى ، مما كان من أثره التصديق على الحصول على تلك الشهادات من قبل اللجنة الدولية المانحة بكل أريحية بعد تقييم نتائج تلك الاختبارات الفعلية .

وقال رئيس الهئية  أن ذلك الإنجاز إنما تم بفضل جهود العاملين المسؤولين على إنجاح تلك المنظومة ، التى تتيح للهيئة مواكبة التطورات الدولية فى عالم النقل البحرى و الموانئ ، بل أنه من عظيم أثره أن أصبح ميناء الإسكندرية الآن يضاهى الموانئ الأوروبية و العالمية فى مجالات الجودة المختلفة.

وعلى صعيد أخر أكد الربان طارق شاهين رئيس هيئة ميناء الإسكندرية ، أن الهيئة تمكنت  من تطبيق منظومة JIT للسفن (JUST IN TIME) بنجاح .

وأضاف، أن تلك المنظومة التي تتيح التنسيق والتخطيط المسبق لتراكي السفن فور وصولها إلى مينائي الإسكندرية والدخيلة ، والرسو على الارصفة المخصصة لها مسبقا دون الحاجة إلى الإنتظار على المخطاف أو التأخر في عملية التراكي؛ الأمر الذي يؤدي إلى تحقيق أهداف المنظومة. 


وأشار رئيس الهيئة إلى أن أهم ما يميز المنظومة سرعة دوران الأرصفة، وزيادة معدلات التداول، وإثراء ثقة المتعاملين مع الميناء، بالإضافة إلى تقليل التكدسات، وتنحية غرامات التأخير مما يعزز من الدخل القومي المصري ، ويضمن تدفق السلع والبضائع وآليات التصنيع إلى الأسواق المصرية دون عوائق أو تأخرات .

ولفت إلى أن هيئة ميناء الإسكندرية هي المعبر الرئيسي لحركة التجارة الخارجية من وإلى الأراضي المصرية.

ونوة رئيس الهيئة، بانة قد أصدر تعليماته نحو البدء في تطبيق تلك المبادرة (JIT) في نهاية شهر سبتمبر ٢٠٢٠ والتي أثبتت نجاحها بنسب قياسية مع نهاية الربع الثاني من العام المالي الجاري في ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠ أي بعد ثلاثة أشهر فقط من بدء التنفيذ ، إذ تم إستقبال ٦٠٠ سفينة تقريبا بإتباع تلك المنظومة في خلال هذه الفترة الزمنية القليلة نسبيا.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية