< الأرثوذكسية تحتفل بعيد رهبنة البابا تواضروس الثاني الـ 34
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

الأرثوذكسية تحتفل بعيد رهبنة البابا تواضروس الثاني الـ 34

البابا تواضروس
البابا تواضروس

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الأحد، بعيد رهينة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وتمت رهبنة البابا تواضروس بيد قداسة البابا شنودة الثالث، بدير القديس العظيم الأنبا بيشوي بوادي النطرون، في ٣١ يوليو ١٩٨٨م باسم الراهب ثيؤودور الأنبا بيشوي.

وتقدم المركز الإعلامي القبطي الأرثوذكسي وعدد من الأساقفة بالتهنئة إلى البابا تواضروس بمناسبة عيد رهبنته الـ٣٤ على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وولد البابا تواضروس الثاني في مدينة المنصورة، يوم 4 نوفمبر عام 1952، باسم وجيه صبحي باقي سليمان.

 كما حصل قداسة البابا تواضروس الثاني على درجة البكالوريوس من كلية الصيدلة، جامعة الإسكندرية، عام 1975، وتخرج في الكلية الإكليريكية عام 1983، وحصل على زمالة الصحة العالمية بإنجلترا عام 1985.

وبدأ الصيدلي “وجيه صبحي"، حياة الرهبنة في دير الأنبا بيشوي العامر في صحراء وادي النطرون في 20 أغسطس 1986، طالبًا الحياة الرهبانية والتوحد مع الله، ليترهب في 31 يوليو عام 1988 أي قبل مرور عامين من دخوله الدير.
تمت رسامته قسًا عقب رهبنته بثلاث سنوات في 23 ديسمبر عام 1989.

انتقل لإيبارشية البحيرة عام 1990 ليعمل بالحقل الرعوي، ليسيم في عام 1997 أسقفًا عامًا ومساعدًا للأنبا باخوميوس، مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية، وأصبح مسئولا عن خدمة منطقة كنج مريوط والقطاع الصحراوي بالإسكندرية.

وبدأت رحلته مع كرسي البطريرك عن طريق القرعة الهيكلية، ليكون البطريرك رقم 118 في تاريخ بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في 4 نوفمبر عام 2012، وبذلك يكون يوم عيد ميلاده هو ذاته يوم تجليسه بابا وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.