< السكك الحديدية: انخفاض نسب التهرب بعد 20 يوما من تطبيق تذاكر الوقوف
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

السكك الحديدية: انخفاض نسب التهرب بعد 20 يوما من تطبيق تذاكر الوقوف

قطارات السكك الحديدية
قطارات السكك الحديدية

انخفضت نسب الركاب غير الحاصلين على تذاكر على القطار الروسي بعد 20 يوما من بدء صرف تذاكر الوقوف للركاب غير المخصص أو متاح لهم مقاعد.

وأكدت مصادر  بالهيئة القومية لسكك حديد مصر أنه  لا صحة لإلغاء حجز تذاكر الوقوف بالقطارات الروسى وانه يجرى حجز تذاكر وقوف بالسكك الحديدية على معظم القطارات مسبقة الحجز وذلك للتيسير على الركاب وتقديم خدمة متكاملة لهم.

واوضح ان خدمة الحجز للتذاكر الواقفة او للاشخاص الواقفين بالطرقة تأتى تلبية لرغبات جمهور الركاب تقرر اعتبارا من يوم 1 يناير 2022، وحتى اليوم  وسوف تستمر بشكل طبيعى لما حققته من نجاح فى تقليل نسب الهاربين من دفع التذاكر وتم السماح للركاب صرف التذاكر واقفا بالقطارات الروسي ذات التهوية الديناميكية للكوامل فقط من أجهزة حجز وصرف التذاكر وذلك في حالة عدم وجود مقاعد خالية بأجهزة الحجز ودون تحديد حد أقصى لعدد التذاكر المنصرفة على جميع القطارات الروسي.

كما تعلن الهيئة استمرار صرف التذاكر واقفا بالقطارات المكيفة الأسباني والفرنساوي والـ VIP للكوامل فقط بناءا على رغبة الراكب في حالة عدم وجود مقاعد خالية بأجهزة الحجز بحيث لا تتجاوز صرف التذاكر المنصرفة 20% للقطارات المكيفة الأسباني والفرنساوي و5% لقطارات VIP من المقاعد المتاحة وذلك للحفاظ على الخدمة المقدمة.

شددت الهيئة القومية للسكك الحديدية، على استمرار الإجراءات الاحترازية وتخفيض سرعة القطارات على طول الخطوط لتأمين حركة السير بسبب حالة الطقس وانعدام الرؤية.
وأصدرت الهيئة  القومية للسكك الحديدية تعليمات لقائدى القطارات بتخفيض السرعة بداية من صباح  اليوم وحتى غروب الشمس بسبب موجة الطقس السيئ والاتربة وعدم اتضاح الرؤية الصباحية   ليتم تخفيض سرعة القطارات الى 60  كيلو فى الساعة بدلا من   80 و 120 كيلو.
وشددت السكك الحديدية على قائدى المركبات ضرورة الالتزام  بالعبور من المواقع الشرعية فقط وعدم العبور من الأماكن غير المخصصة  لما تمثله من خطورة على قائدي المركبات.
وتناشد الهيئة قائدى المركبات بكافة أنواعها والافراد الالتزام بتعليمات المرور أثناء عبور المزلقانات، وعدم عبورها أثناء غلق المزلقان وأثناء مسير القطارات حفاظا على أرواحهم وسلامتهم وسلامة مسير القطارات.
من ناحية أخرى أكد مصدر مسئول بالهيئة القومية للسكك الحديدية أن حركة القطارات  تعمل  بانتظام  على خطوط الهيئة   بالرغم من تهدئة السرعة ويتم متابعة ارتداء الركاب الكمامة بالإضافة لطاقم تشغيل القطارات  على كافة الخطوط.
من ناحية أخرى قامت السكك الحديدية بتخفيض سرعة القطارات على كافة الخطوط لأقل من 60 كيلو في الساعة بسبب إجراءات تأمين الحركة وتم التنسيق مع المحافظات لغلق المزلقانات غير الشرعية لتأمينها فى ظل عدم اتضاح الرؤية.
واكد ان الهيئة قامت بالتنسيق مع شرطة النقل  لمنع اى راكب من استقلال القطارات بدون كمامة واتخاذ كافة التدابير لمنع انتقال فيروس كورونا، وتم التنسيق للتعامل مع الطقس الغير مستقر.
وشددت السكك الحديدية على قائدى القطارات ضرورة الالتزام النصى بتعليمات الهيئة والخاصة بتقليل سرعة القطارات، وكانت البلاد تعرضت لموجة طقس سيئ  منذ الامس فى العديد من المناطق أدت الى  ارتفاع شديد من درجات الحرارة .
من ناحية  أخرى  طالبت الهيئة القومية للسكك الحديدية من المحافظات ضرورة التعاون مع الهيئة  بغلق المزلقانات الغير شرعية، وتكثيف أعمال المراقبة على المزلقانات كافة لمنع أى محاولة لتهديد مسير القطارات وتقديم افضل خدمة للمسافرين.
من ناحية اخرى واصلت السكك الحديدية إجراءات تعقيم القطارات، وتجهيز المحطات  وذلك مع استمرار الموجة الثانية من فيروس كورونا وما يتبعها من زيادة فى الاصابات.
وشدد وزير النقل  الفريق كامل الوزير على ضرورة متابعة  تنفيذ  تعليمات الوزارة  بالتعقيم والتطهير للقطارات لتأمين حركة نقل الركاب بالسكك الحديدية ومترو الأنفاق.
وشدد الوزير على قيادات السكك الحديد ومترو الأنفاق، بالعمل على اتخاذ أقصى الاحتياطات اثناء التشغيل لضمان وصول القطارات بشكل آمن.
وأكد على السكك الحديدية ضرورة العمل على متابعة  أعمال التعقيم والتطهير على مدار الساعة بالإضافة الى سرعة القطارات ووجود كافة وسائل الأمان بالقطارات سواء قدم الميت أو جهاز التحكم فى القطار، مؤكدا ان الهدف الرئيسي هو حماية الراكب ووصولة  لنهاية رحلته بشكل أمن.
من ناحية اخرى طالب المهندس علاء سعداوى الخبير فى قطاع النقل والسكك الحديدية، بسرعة العمل على مراجعة استعدادات قطارات الضواحى ومواعيد وخطط تعقيمها  لمكافحة فيروس كورونا.
وأوضح أن نسبة كبيرة من القطارات  بها مشكلة فى عمليات  كثافة الركاب ولابد من العمل على وضع حلول عاجلة لضمان عدم الزحام بالقطارات.


من ناحية اخرى قامت السكك الحديدية بحملة  لصيانة كاملة للنوافذ لكافة القطارات، وصيانة العربات  وتطهيرها  وتقوم بشكل دورى بصيانة النوافذ ولكن أزمة أبواب القطارات لم تحل وسيتم التعامل معها فور الانتهاء من توريد العربات الجديدة للقطارات، والمتوقع أن تحل محل عربات الضواحى الحالية الأمر الذى يساهم فى زيادة مستوى الخدمة، المقدمة للركاب.