< وصفة سحرية.. جمال شعبان يحدد طريقة النجاة من أزمة قلبية مفاجئة
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

وصفة سحرية.. جمال شعبان يحدد طريقة النجاة من أزمة قلبية مفاجئة

الدكتور جمال شعبان
الدكتور جمال شعبان

قدم الدكتور جمال شعبان، العميد السابق لمعهد القلب القومي، وصفة سحرية لإنقاذ من يعانون من أزمة قلبية مفاجئة، أثناء تواجدهم في منازلهم بمفردهم. وحدد طريقة مهمة للنجاة من الأزمة القلبية وذلك بأخذ نفس عميق والكحة بشدة بشكل متكرر إلى أن تسري الدورة الدموية مرة أخرى أو تصل المساعدة.

النجاة من الأزمة القلبية

وكتب الدكتور جمال شعبان تدوينة على الفيس بوك "س: كيف تنجو من أزمة قلبية وانت لوحدك؟.. ج: نفس عميق وكحة شديدة، ناس كتير ممكن تكون لوحدهم عند تعرضهم لنوبة قلبية". 
وقال جمال شعبان: "الشخص الذي يبدأ قلبه في الدق والخفقان بطريقة غير منتظمة، ويبدأ في الشعور  بالدوار أو الدوخة لديه فقط 10 ثواني قبل فقدان الوعي".
وتابع قائلًا: "لكن هذا يمكن إنه يساعد نفسه بطريقة أحسن عن طريق: ياخد نفس عميق شهيق وبعدين  يكح كحة جامدة والكحة يجب أن تكون عميقة وطويلة، كما تكح عندما تريد التخلص من البلغم في صدرك".

نفس عميق وكحة

واختتم جمال شعبان حديثه قائلًا: "نفس عميق وكحة يجب أن تكرر حوالي كل ثانيتين باستمرار حتى وصول المساعدة أو الشعور بضربات قلب طبيعية مرة اخرى النفس العميق يوصل الأكسجين للرئتين والكحة تضغط القلب وتجعل الدم يسري في الدورة الدموية كما أن الضغط على القلب يساعد على عودة انتظام دقات القلب، بهذه الطريقة يستطيع المصاب بالنوبة القلبية الوصول للمستشفى".
يذكر الأطباء أن نوبة توقُّف القلب المفاجئ هي فقدان كامل ومفاجئ لوظيفة القلب والتنفس وفقدان الوعي. وعادةً ما تنجم هذه الحالة عن اضطراب في النظام الكهربائي للقلب، حيث يتعطل نشاط الضخ ويتوقف تدفق الدم إلى الجسم.
وتختلف نوبة توقُّف القلب المفاجئ عن النوبة القلبية التي يتوقف فيها تدفق الدم إلى جزء من عضلة القلب، ويمكن أن تؤدي النوبة القلبية في بعض الأحيان إلى حدوث اضطراب في النظام الكهربائي للقلب، ما يؤدي بدوره إلى توقُّف القلب المفاجئ.

توقف القلب والوفاة

ويمكن أن يؤدي توقف القلب المفاجئ إلى الوفاة، إذا لم يتم معالجته على الفور وإذا قدمت له الرعاية الطبية السريعة والمناسبة. كما يمكن أن يُحسن الإنعاش القلبي الرئوي، باستخدام مزيل لخفقان القلب أو حتى الضغط على الصدر، فرص البقاء على قيد الحياة حتى وصول المريض للمستشفى. 
أما أعراض الأزمة القلبية المفاجئة فهي فورية وشديدة، وتتضمن (الانهيار المفاجئ، توقف النبض، توقف التنفس، فقدان الوعي).

وفي بعض الأحيان، تظهر مؤشرات وأعراض أخرى قبل النوبة القلبية المفاجئة. تتضمن (الشعور بعدم الراحة في منطقة الصدر، ضيق التنفس، الضعف، سرعة النبض أو الرفرفة أو الخفقان الشديد بالقلب)، لكن عادةً ما تحدث النوبة القلبية المفاجئة دون سابق إنذار.


وإذا شعر الإنسان بالأعراض الآتية (الشعور بألم أو انزعاج في منطقة الصدر، خفقان القلب، سرعة نبضات القلب أو عدم انتظامها، أزيز في الصدر مجهول السبب، ضيق النفَس، وفقدان الوعي أو الاقتراب من فقدان الوعي، الدوار أو الدوخة) فعليه الاتصال بالطوارئ أو الطبيب المختص عندما يتوقف القلب، فمن الممكن أن يتسبب نقص الدم المُشبّع بالأكسجين في الوفاة أو في تلف دائم في المخ خلال دقائق.