< عاوزين يعالجوا طفلهما بالدم.. عاطل وزوجته يرتكبان جريمة قتل بشعة لسرقة توك توك
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

عاوزين يعالجوا طفلهما بالدم.. عاطل وزوجته يرتكبان جريمة قتل بشعة لسرقة توك توك

عاطل وزوجته يرتكبان
عاطل وزوجته يرتكبان جريمة قتل بشعة لسرقة توك توك

كشفت تحقيقات نيابة الجيزة تفاصيل مثيرة مع المتهم بقتل سائق “توك توك” بالاشتراك مع زوجته لسرقة مركبته بمنطقة الوراق بالجيزة، بسبب الحاجة للمال لسداد قرض علاج طفلهما.
 

 

تبين أن المتهمين "أحمد وزوجته سلمى" خنقوا سائق التوك توك بسلك ولفوه بسجادة، وألقوه بنهر النيل في الوراق، كما أنهما ارتكبا الواقعة بسبب الحاجة إلى المال لتسديد قرض عليهما يصل إلى "5 آلاف جنيه" نظير علاج طفلهما.


وأضافت التحقيقات مع المتهمين أنهما أخذا القرض بسبب ابنهما البالغ من العمر 5سنوات المصاب بثقب في القلب ويحتاج للعلاج والمتابعة مع الأطباء ولأنهما لا يملكان المال الكافي لسداد القرض ففكرا في السرقة. 


وأضاف المتهمان أنهما ليست لهما علاقة بالمجني عليه ولا يعرفانه، وأن  لديهما طفلا يبلغ من العمر5 سنوات مصابًا بثقب في القلب، فقاما بأخذ قرض، وعند تعثرهما في سداده خططا لسرقة توك توك، وبيعه لتسديد القرض.

 

استدراج المتهم
 

ويوم الواقعة استدرجه المتهم وزوجته؛ بهدف توصيلهما إلى المنزل في منطقة بشتيل، وطلبا منهما الذهاب لمنطقة إمبابة، وعقب وصولهما طلبا منه الصعود للشقة لنقل بعض المتعلقات، فغافله المتهم وزوجته وقتلاه خنقًا وقيداه بحبل ووضعاه في سجادة، وقام المتهم بنقل الجثة في التوك توك وإلقائها في نهر النيل.


أمرت نيابة الجيزة بحبس المتهمين، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وصرحت النيابة بالدفن عقب الإنتهاء من التشريح لبيان سبب الوفاة. 
 

جمع المعلومات وفك لغز الواقعة 

 

في الأسبوع الماضي عثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة على جثة شاب مخنوق، ومُلقى فى مياه النيل بالوراق، وبفحص الأجهزة الأمنية لكاميرات المراقبة المحيطة بالواقعة وجمع المعلومات حول المتوفى لكشف لغز الجريمة حيث وجدوا جثة طافية ملفوفة داخل سجادة ومربوطة بسلك وحبل، مما يعني أن هناك جريمة كاملة.


 ومن هنا جمعت الأجهزة الأمنية المعلومات حول المجني عليه، وتبين أنه سائق توك توك، 17 سنة، ومقيم بالمنيرة الغربية ومتغيب عن منزله منذ 6 سبتمبر الجاري، وحُرر محضر بِشأن تغيبه بتاريخ 15 من الشهر الجاري كما تبين من مناظرة الجثة أنه تعرض للقتل خنقا، وأُلقي بجثته في مياه النيل.   

 

فك لغز الجريمة

وبالفحص والتحري وتفريغ الكاميرات لخط سير المجني عليه  تبين أن عاطلا وزوجته، استوقفا المجني عليه، واصطحباه لشقتهما في الوراق، ثم اختفى بعدها.

 وتمكنت التحريات والمعلومات من تحديد مكان تواجد المتهمين، وتم القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بغرض السرقة، وأرشدا عن مكان التوك توك الخاص بالمجني عليه. 

وأضاف المتهم أنهما فكرا في التخلص من الجثة بلفّه في سجادة وأحكم ربطها، ثم انتظر منتصف الليل وتوجّه وزوجته وطفلاهما إلى نهر النيل وألقياه من أعلى كوبرى الساحل. 


 وعقب دخول الشقة غافله المتهم من الخلف وقام بخنقه بحبل حتى فارق الحياة، ثم قام المتهم بلفة فى سجادة بمساعدة زوجته وقيداه بالحبال، وانتظرا حتى منتصف الليل، وحملا السجادة ووضعاها داخل التوك توك وتوجها إلى نهر النيل، ثم ألقياها فى النيل لإبعاد أي شبهة جنائية تجاههما.


وعقب عودة المتهم إلى منزله قام بمساعدة زوجته بتغيير ملامح التوك توك حتى لا يتمكن أحد من التعرف عليها، وادعى أمام جيرانه أنه اشترى المركبة للعمل عليها.

 

وبعد مرور 10 أيام على اختفاء المجنى عليه عثر على جثته طافية في مياة نهر النيل بمنطقة الوراق، قام رجال الإنقاذ النهري بانتشالها، وبفحص بلاغات التغيب تبين انه مبلغ بغيابه منذ 10 أيام يبلغ من العمر 17 سنة، ويعمل سائق توك توك، واتضح فقدان التوك توك الخاص به.

كان اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة تلقى إخطارا من قسم شرطة الوراق، يفيد بتلقيه بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة شاب طافية بنهر النيل مقيدة بالحبال.

 وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.