< والدها ذبحها بعد اغتصابها وإجهاضها.. تفاصيل صادمة في واقعة العثور على جثة سيدة بالفيوم
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

والدها ذبحها بعد اغتصابها وإجهاضها.. تفاصيل صادمة في واقعة العثور على جثة سيدة بالفيوم

تفاصيل صادمة في واقعة
تفاصيل صادمة في واقعة العثور جثة سيدة بالفيوم

كشفت تحريات ادارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم، أن الجثة التي تم العثور عليها بالزراعات بقرية الحميدية التابعة لمركز شرطة الفيوم، هي لفتاة من نفس القرية، مطلقة من ابن عمها، وسبق لها أن اجهضت من حمل سفاح.

 

الهاتف المحمول

وبتكثيف التحريات ومراجعة هاتفها المحمول الذي عثر عليه بين طيات ملابسها، وجد عليه مقطع فيديو تشرح فيه حالتها بالتفصيل وخوفها من أن يقتلها والدها وشركاؤه.

 

وجاء بالمحضر أن الأب كان دائم الاعتداء الجنسي عليها حتي حملت منه سفاحا وتم اجهاضها، ثم اجبر ابن شقيقه علي الزواج منها، وبعد أن استقرت مع زوجها بالقاهرة حاول والدها التواصل معها ليواقعها مرة أخري، وهدد زوجها بالقتل ما دفعه لطلاقها.

محاولة يائسة

وحاولت المجني عليها إنقاذ نفسها فسجلت مقطع فيديو شرحت فيه ما دار بينها وبين أبيها وعن تجارته في الآثار، ما دفعه الى استدراجها إلى قريتهم، وأجهز عليها وسط الزراعات.

 

بلاغ لمدير الأمن 

وكان اللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة الفيوم، يفيد بعثور أهالي قرية الحميدية الجديدة الواقعة في دائرة المركز على جثة سيدة في منتصف العقد الرابع من عمرها مقتولة وسط الزراعات، وترتدي كامل ملابسها، وتم نقل الجثة الي مشرحة مستشفى الفيوم العام، وفرضت قوات الشرطة كردون أمني حول القرية، حتى يتم التوصل إلى شخصية القتيلة.

 

وعقب تلقي مدير أمن الفيوم البلاغ أمر على الفور بتوجيه قوة من مركز شرطة الفيوم إلى موقع البلاغ.

 

فحص أولى

وتبين من الفحص الأولي الجثة أنها سيدة تبلغ من العمر ٣٥ سنة تقريبا، ولا تحمل أي أوراق ثبوتية، وتم نقلها إلى مستشفى الفيوم العام، لمناظرة الطب الشرعي للجثة، وإعداد تقرير مفصل عن أسباب الوفاة وبيان أوصاف يمكن الاستدلال بها علي شخصية القتيلة.

 

وتحرر محضر بالواقعة وأحيل إلي النيابة المختصة، التي أمرت بجمع التحريات بمعرفة إدارة البحث الجنائي، كما طلبت من إدارة البحث الجنائى سرعة التوصل إلى شخصية القتيلة والجناة، وتنتظر تقرير الطب الشرعي لمباشرة التحقيقات.

 

واقعة جديدة

يذكر أن هذه هي الواقعة هي الثانية في دائرة مركز الفيوم، خلال الـ٢٤ ساعة الماضية، إذا وقعت حادثة قتل في تحدي قرى المركز أمس الجمعة بسبب مشاجرة بين الأطفال.

 

فقد نشبت مشاجرة بين الأطفال من أسرتين بينهما علاقات مصاهرة، وأثناء عتاب الوالدين بعضهما تطور الحديث إلى مشاجرة بالأيدي، فاستل أحدهما أحد أدوات النجارة " مفك " كان بين طيات ملابسه، ووجه به طعنة إلى الآخر فاردته قتيلا في الحال.

 

وفور ورود البلاغ لمدير أمن الفيوم أمر بتوجيه قوة من مركز شرطة الفيوم بالاشتراك مع إدارة فرق الأمن بالعزب للسيطرة علي المشاجرة وفرض كردون أمني علي القرية، حتى لا تتطور المشاجرة ويتدخل فيها أطراف أخرى وتصل إلى ما لا يحمد عقباه.

 

وتمكنت قوات الشرطة من فرض سيطرتها علي أطراف المشاجرة وتم نقل جثة المجني عليه إلى مشرحة مستشفى الفيوم لمناظرة الطب الشرعي وإعداد تقرير بأسباب الوفاة.

 

وعقب ورود تقرير الطب الشرعي إلى وكيل النيابة، صرح اليوم السبت بدفن الجثة، وكلف وحدة مباحث مركز الفيوم بالتحرير عن أسباب المشاجرة، وسرعة ضبط وإحضار الجناة.