< اضطراب الضغط العصبي الحاد.. الأعراض والعلاج
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

اضطراب الضغط العصبي الحاد.. الأعراض والعلاج

علاج الضغط العصبي
علاج الضغط العصبي الحاد

ضغوط ومشاكل الحياة لا يتقبلها الجميع بنفس الطريقة، فهناك من لا يتحملون الضغوط النفسية والحياتية، ويصابون ببعض الأمراض النفسية، وقد يصل الأمر مع البعض إلى الإصابة بالاكتئاب الحاد، وقد يصل البعض به الأمر إلى الانتحار، ويعد الضغط العصبي الحاد أحد الأمراض النفسية الشهيرة، والتي قد يتعرض الكثيرين للإصابة به دون الشعور بذلك.

وقال دكتور أحمد فهمي استشاري الطب النفسي، إن التعرض لتجارب أو أحداث صعبة، أو إلى تهديد حقيقي لحياته، أو أذى أو إصابة جسيمة؛ قد يصيب البعض بما يعرف باسم "اضطراب الضغط العصبي الحاد"، وهو أحد الأمراض النفسية الشهيرة، والتي انتشرت بشكل أكبر في الآونة الأخيرة.

ما هو اضطراب الضغط العصبي الحاد

وأوضح الدكتور أحمد أن مرض اضطراب الضغط العصبي الحاد، يبدأ بعد انتهاء الموقف بعدة أيام أو شهر، وقد يؤدي ذلك إلى تدهور في الأداء الاجتماعي والمهني والعائلي والذهني والجسدي بشدة.

أعراض اضطراب الضغط العصبي الحاد

وعن أعراض مرض اضطراب الضغط العصبي الحاد، أشار إلى أنها تتمثل في ضيق النفس وضربات القلب السريعة والرعشة والتنميل، وتوتر العضلات والصداع، وكذلك الإحساس بنقص القدرة على التركيز الذهني والانفعالات السريعة المندفعة والعصبية والغضب، والشعور بالذنب أحيانا دون سبب واضح؛ وتستمر هذه الأعراض دون أن تقل لفترات طويلة.

وهناك أعراض أخرى تحدث وتكون غريبة ومزعجة للمريض، خاصة أنه لا يستطيع التعبير عنها، ويشعر أنه عاجز عن توضيحها للآخرين، لأنهم لن يفهموه، مثل أن يشعر أنه يعيش في حلم، وأن ما يحدث حوله غير حقيقي، وأنه هو شخصيا أصبح غير حقيقي في الحياة، أو أنه يعيش في وهم مستمر

علاج اضطراب الضغط العصبي الحاد

وبالطبع هذه الحالة تحتاج إلى علاج دوائي سريع، وأغلب الحالات يتم شفائها تماما.

وإلى جانب العلاج الدوائي؛ فلابد من الخضوع لجلسات نفسية منتظمة مع الطبيب النفسي، والتي تخفف من حدة المعاناة حتى يبدأ العلاج الدوائي بالتأثير، حيث يشعر المريض بأن هناك من يفهمه ويشعر به ويسانده.

وحذر الدكتور أحمد المحيطين بالمريض؛ من إلقاء اللوم عليه، بأنه ضعيف وإيمانه ناقص، لأنه غير قادر على التحمل، فهذا الكلام قد يؤذي المريض بشدة ويزيد من معاناته، فلابد من إدراك ان المرض النفسي مثل أي مرض يصيب المؤمن وغير المؤمن والغني والفقير والمتعلم والجاهل؛ لأنه ناتج عن خلل عضوي وبيولوجي بالمخ، وهذا أصبح ثابت علميا منذ سنوات طويلة.