< إسرائيل تطالب حماس بدفع 38 مليون شيكل لعائلات 3 مستوطنين
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

إسرائيل تطالب حماس بدفع 38 مليون شيكل لعائلات 3 مستوطنين

حماس
حماس

قضت المحكمة المركزية في القدس اليوم الثلاثاء بتعويض عائلات 3 مستوطنين تم اختطافهم وقتلهم في يونيو عام 2014، بمبلغ 38 مليون شيكل من حماس.

وبحسب موقع "والاه" العبري، أعلنت منظمة "شورات هدين" التي رفعت الدعوى القضائية أنها ستستأنف الحكم، وهو لا يمثل سوى عُشر مبلغ الدعوى، وفق زعمها.


وقالت المنظمة: "هذه ليست طريقة ردع لمنظمة لديها ميزانية كبيرة، وتواصل قتل الإسرائيليين وإطلاق النار عليهم".

وعلى الجانب الأخر زعمت وسائل إعلام إسرائيلية، إطلاق أكثر من 10 صواريخ من قطاع غزة تجاه مستوطنة إسرائيلية محاذية لقطاع غزة.


وحسب القناة 13 العبرية، أن القبة الحديدية اعترضت صاروخًا في أجواء أشكول أطلق من قطاع غزة.

جاء ذلك بعدما دوت صافرات الإنذار، في مناطق غلاف غزة، وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قد أكد تم تفعيل صفارات الإنذار في اشكول والتفاصيل قيد الفحص.

دوي انفجار
من جهتها قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، ان سكان إشكول أفادوا عن سماعهم دوي انفجار.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الشرطة الإسرائيلية اعتقال الأسيرين يعقوب قادري ومحمود العارضة من بين الأسرى الستة الذين نجحوا بالفرار من سجن جلبوع قبل أيام.

مواجهات عنيفة 
فى سياق آخر شهدت عدة مناطق في الضفة الغربية مواجهات عنيفة بين شبان انتفاضة الحرية وقوات الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية أن  174 مواطنا، أصيبوا بجراح يوم الجمعة الماضي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في عدة مناطق بمحافظة نابلس.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن طواقم الإسعاف تعاملت مع 174 إصابة تنوعت ما بين الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، وكسور ورضوض، خلال مواجهات مع الاحتلال في بيتا، وأوصرين، وحوارة، جنوب نابلس، وبيت دجن شرقا.

رصاص مطاطى
وأضاف أن الإصابات توزعت كالتالي: حاجز حوارة 4 بالرصاص "المطاطي" و30 بالاختناق، و4 بقنابل غاز وبحروق، فيما أصيب 18 مواطنا بالرصاص "المطاطي" بينهم صحفي و97 بالاختناق و18 جراء السقوط، وبحروق، في مواجهات جبل صبيح ببلدة بيتا، إضافة لإصابتين بالرصاص "المطاطي" في أوصرين وواحدة في بيت دجن.

وأشار جبريل إلى أن قوات الاحتلال استهداف مركبتي إسعاف بقنابل الغاز، واحدة تابعة لجمعية الهلال الأحمر والأخرى لجمعية الإغاثة الطبية.

من جهة ثانية، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق وبالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في باب الزاوية وسط مدينة الخليل، وبلدة بيت أمر ومخيم العروب شمالها.

وقالت مصادر محلية، إن المواجهات اندلعت وسط المدينة مع جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، والذين اقتحموا وسط المدينة من "زقاق العميان"، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين والمحلات التجارية في باب الزاوية، مركز مدينة الخليل التجاري، ما تسبب بإصابة عشرات المواطنين بالاختناق.

اندلعت مواجهات في بيت امر عقب قمع الاحتلال مسيرة إسناد للأسرى جابت عدة أحياء في البلدة، أصيب خلالها شابان بالرصاص "المطاطي"، والعشرات بالاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

كما اندلعت مواجهات على مدخل مخيم العروب شمال الخليل، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الصوت، ولم يبلغ عن إصابات.