< حبس سائق توك توك أشعل النار في زميله بالمنوفية
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

حبس سائق توك توك أشعل النار في زميله بالمنوفية

حبس سائق توك توك
حبس سائق توك توك أشعل النار في زميله بالمنوفية

أمرت النيابة العامة بالمنوفية بحبس سائق توك توك اشعل النيران في سائق توك توك آخر داخل قرية شعشاعة وبرفقته أحد الركاب، وتم نقلهم لمستشفى أشمون العام، وذلك 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

واستعلمت النيابة عن الحالة الصحية للمصابين وكلفت الطبيب المعالج بكتابة تقرير واف بشأنهم.

وتلقى اللواء سالم مهنا الدميني، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من مأمور مركز أشمون، يُفيد بإستقبال مستشفى أشمون العام، 3 أشخاص مُصابين بحروق متفرقة بالجسد، سائقي توك توك وراكب.

وبالانتقال والفحص تبين انها مشاجرة بين " م.ج.ب" 25 سنة و"وس.م.ف" 32 سنة مقيما بقرية بوهه شطانوف التابعة لذات المركز، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

غرق أراضي طرح النهر

وفي سياق منفصل، ناشد أهالى قرية دلهمو التابعة لمركز أشمون فى محافظة المنوفية، المسئولين فى الدولة بإعفائهم من قيمة الإيجار أو جزء منه، حيث يصل قيمة الإيجار السنوى للفدان 6 آلاف جنيه، بالإضافة إلى 900 جنيه ضريبة، وذلك بعد ارتفاع منسوب مياه نهر النيل مما تسبب في إغراق أراضيهم الزراعية.

ومن جانبه أكد المهندس علاء سعودى وكيل وزارة الرى بمحافظة المنوفية، أنه تم التنبيه على الأهالى أكثر من مرة بحدوث فيضان وإخبارهم بعدم زراعة الأرض لكنهم لم يستجيبوا، مشيرًا إلى أن غرق الأراضي يحدث للعام الرابع على التوالى، لافتًا إلى أن الأراضى التى تضررت من الفيضان جميعها أراضى طرح النهر.

تحويل 3.70 مليون فدان إلى الري الحديث خلال 3 سنوات

المؤتمر الأول لوزارة الزراعة

وعلى جانب آخر عقدت وزارتا الزراعة والري المؤتمر الأول الموسع لمحافظتي قنا والأقصر حول مشروع تطوير الري

وقال الدكتور عبد العاطي إن المشروع القومي للتحول لنظم الري الحديث وتأهيل المساقي، يستهدف تحويل زمام ٣.٧٠ مليون فدان من الأراضي القديمة من الري بالغمر لنظم الري الحديث خلال ٣ سنوات، وذلك في إطار رؤية وزارة الموارد المائية والري بتحقيق عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية سواء على مستوى شبكة المجارى المائية أو على المستوى الحقلي من خلال تأهيل الترع والمساقي بالتزامن مع تنفيذ أنظمة الرى الحديث واستخدام تطبيقات الري الذكي في الأراضي الزراعية، بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه.

وأضاف الدكتور عبد العاطي أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين كل من وزارات الري والزراعة والمالية والبنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري بهدف تحقيق التعاون المشترك لتنفيذ خطة طموحة لتحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية، من خلال توفير الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث منظومة الري الخاصة من خلال تأهيل المساقي واستخدام نظم الري الحديث، مشيرًا إلى أنه قد تم حتى الآن طرح  (١٥) عقدا بمحافظات (القليوبية - الدقهلية - المنوفية - الإسكندرية - الفيوم - أسيوط) بإجمالي  (٥٥٧) مسقى بتكلفة ٦٤٣ مليون جنيه بأطوال ٤٦٢ كيلومترا وتم نهو التنفيذ في ٨.٥٠ كيلومترا وجارٍ العمل في باقي الأطوال.

وخلال المؤتمر عرض ممثلي وزارتي الري والزراعة التحديات التي تواجه قطاع المياه فى مصر، وعرض السياسة المائية التي وضعتها الدولة لمجابهة تلك التحديات من خلال نهج يتبنى تنفيذ العديد من المشروعات القومية على نطاق واسع وبمعدلات غير مسبوقة والتي تهدف لحسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لكافة المزارعين.

 كما تم خلال المؤتمر عرض بعض الممارسات المميزة والتجارب الرائدة لعدد من المزارعين الذين حولوا الري بأراضيهم لنظم الري الحديث وما نتج عن ذلك من ترشيد في استخدام المياه وزيادة الإنتاجية وتوفير تكاليف الاسمدة والعمالة والطاقة، وقامت الادارة المركزية للتوجيه المائي بعرض الملامح الرئيسية لبرنامج وخطة العمل للبدء الفوري في تفعيل القرار الوزاري المشترك بين وزارتى الرى والزراعة، وتشجيع المزارعين على تنفيذ منظومة الرى الحديث وتأهيل المساقي وذلك من خلال تفعيل دور الجمعيات الزراعية وروابط مستخدمي المياه.