< حملات للكشف عن متعاطي المخدرات في شركات البترول
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

حملات للكشف عن متعاطي المخدرات في شركات البترول

وزير البترول المهندس
وزير البترول المهندس طارق الملا

كشفت مصادر مطلعة عن تنسيق بين صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ووزارة البترول قريبًا لإعداد خطة من جانب أعضاء الصندوق ومسئولون وزارة الصحة بهدف شن حملات مفاجئة على العديد من مواقع شركات البترول والغاز الطبيعي والمقارات التابعة لها للكشف عن متعاطين المخدرات من العاملين في قطاع البترول. 

وأضافت المصادر أنه سيتم تطبيق العقوبات الجديدة التي نص عليها قانون الإدمان بعد تعديل مواده على الموظفين المتعاطين للمواد المخدرة في قطاع البترول حيث ستكون الحملات مفاجئة وتستهدف جميع الشركات بدون أي استثناء. 

قطاع حيوي 

وتابعت المصادر ذاتها أن قطاع البترول نظرًا لكونه احد القطاعات الحيوية والعامة في مجال الإنتاج الذي يصب في بوتقة الاقتصاد المصري فإنه تم إعداد خطة متكاملة لتغطية مجموعة حملات متتالية من صندوق مكافحة  علاج الإدمان لكافة شركاته ومواقع العمل المتعددة في قطاع البترول. 

زيارة ميدور 

ومن جانب آخر قام المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بجولة تفقدية قبل أيام فى محافظة الأسكندرية لمتابعة سير العمل فى عددٍ من المشروعات البترولية، حيث تفقد الملا سير العمل بمحطة تداول المنتجات البترولية بميناء الدخيلة التابعة لشركة ميدتاب، كما شملت الجولة تفقد مصفاة تكرير ميدور لمتابعة تقدم العمل فى التوسعات الجارية حاليًا لزيادة الطاقة الإنتاجية من المنتجات البترولية عالية الجودة طبقًا لأعلى المواصفات العالمية.

محطة ميدتاب 

وخلال تفقده محطة ميدتاب لتداول المنتجات البترولية أكد طارق الملا أن قطاع البترول يعمل باستمرار على دعم قدرات البنية الأساسية فى مجال استقبال وتداول ونقل البترول،  مضيفًا أنه بالتوازى مع إنشاء المشروعات الجديدة فإنه يجرى دعم المشروعات القائمة بأحدث النظم التكنولوجية فى التشغيل وتعزيز عوامل الأمان والسلامة بما يجعلها أكثر كفاءة وقدرة على تحقيق الأهداف القومية لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز. 


واستمع وزير البترول طارق الملا إلى شرح من المهندس أيمن رشدى رئيس شركة ميدتاب حول موقف التشغيل الحالى لمحطة تداول المنتجات البترولية حيث تصل قدرتها الاستيعابية إلى ٤٠ ألف طن وتستقبل ناقلات محملة بما يتراوح بين ٣٠ إلى ٤٠ ألف طن وتضم ٧ خطوط لتداول البوتاجاز والبنزين والسولار ووقود الطائرات والستيرين، ويتم من خلالها استقبال ناقلات السولار المستورد كما يتم كذلك تصدير فائض احتياجات السوق المحلى من بعض المنتجات البترولية من إنتاج مصفاة تكرير ميدور. 

مصفاة تكرير ميدور 

وخلال زيارته لمصفاة تكرير ميدور قام وزير البترول طارق الملا بجولة ميدانية فى مشروع إنشاء التوسعات الجديدة للمصفاة  للوقوف على تقدم تنفيذ الأعمال وفقًا للبرنامج الزمنى المخطط، ووجه الملا بأهمية الالتزام بالبرنامج الزمنى للتنفيذ للانتهاء من مراحل المشروع البالغ إجمالى تكلفته الاستثمارية حوالى ٤ر٢ مليار دولار فى موعدها المخطط، حيث من المخطط بدء تشغيل المرحلة الأولى من التوسعات خلال العام الحالى، مؤكدًا أهمية المشروع الذى يؤدى لزيادة طاقة التكرير بالمصفاة بنسبة ٦٠ ٪ لتوفير كميات جديدة من المنتجات البترولية عالية الجودة طبقا لأعلى المواصفات العالمية، كما شدد على أهمية الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا وتطبيق كافة تعليمات الأمن والسلامة والصحة المهنية حفاظًا على العاملين وضمانًا لاستدامة الأعمال بما يحقق الأهداف المطلوبة فى التوقيتات المحددة وفق خططها الموضوعة وبرامجها الزمنية. 

رئيس شركة ميدور 

وتفقد طارق الملا كذلك غرفة التحكم الرئيسية بمصفاة تكرير ميدور لمتابعة سير العمل والموقف التشغيلى حيث استمع إلى شرح من الكيميائى جمال القرعيش رئيس شركة ميدور حول الموقف التشغيلى للوحدات الإنتاجية الحالية وحجم الأعمال التى تم إنجازها فى إطار مشروع التوسعات الجديدة تمهيدًا للانتهاء من أولى مراحله. 

حضر الجولة المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول ونوابه للتكرير والتصنيع والنقل والتوزيع والتخطيط والمشروعات والسلامة والصحة المهنية والمهندس محمد عبد العزيز وكيل الوزارة للمشروعات والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبى.