< برلماني: مشروعات تطوير العشوائيات انتصار دائم  لحقوق الإنسان
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

برلماني: مشروعات تطوير العشوائيات انتصار دائم  لحقوق الإنسان

الرئيس السيسي أثناء
الرئيس السيسي أثناء افتتاح عدد من المشروعات اليوم

قال الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن ما قامت به الدولة في قطاع تطوير العشوائيات، يعد انتصارا لحقوق الإنسان المصرى قبل أن يكون إنجازا ضخما ضمن إنجازات الدولة في مختلف القطاعات، مشيرا إلي أن تطوير 357 منطقة حتي الآن خلال عدة سنوات فقط دليل علي حجم الإنجاز الذى تم.

 

وأضاف أبو العلا في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين اليوم السبت: تطوير تلك المناطق وتوفير حياة كريمة للمواطنين المقيمين بها، ليس مجرد حق من حقوق الإنسان، وإنما يمثل توفير منظومة متكاملة من أهم وأغلي حقوق للإنسان، تتلخص في الحياة الكريمة التي تضم السكن اللائق والخدمات من مياه شرب وصرف صحي وصحة وتعليم وترفيه ورياضة وثقافة وأمن. 

 

تجاهل المنظمات الدولية 

 

وأكد وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن تجاهل المنظمات الدولية لتلك الإنجازات في مجال حقوق الإنسان، هو أمر يكشف عن عدم شفافيتها وإختلال موازينها.

 

وأشار النائب أيمن أبو العلا، إلى فخره بحجم ذلك الإنجاز في تطوير العشوائيات، في تلك الفترة الزمنية التي لاتتعدى عدة سنوات، قائلا:" يحسب للقيادة السياسية تبني ذلك الملف الذي كان يؤرق البلاد منذ عشرات السنوات". 

 

الاهتمام ببناء الإنسان 

 

وتابع رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية: أيضا هناك فائدة كبيرة تعود علي المجتمع ككل من وراء تطوير العشوائيات، وهو الإهتمام ببناء الإنسان، لاسيما الأجيال القادمة بشكل أفضل، والحد من الجرائم التي كانت تقع بسبب سوء الأحوال الإجتماعية لسكان تلك المناطق العشوائية، بالإضافة الي القضاء علي مظاهر التلوث وانتشار الأوبئة من خلالها.

 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قال خلال افتتاحه صباح اليوم السبت، عددا من المشروعات السكنية المتنوعة بمدينة بدر، إن خطة تطوير العشوائيات لها أبعاد اجتماعية تستهدف تحسين جودة النشء، مضيفًا أن تحسن أوضاع المواطنين يحتاج إلى ضبط النمو السكانى مع زيادة الدخل.

 

أزمة العشوائيات

وأضاف السيسي، أن الدولة المصرية حلت أزمة العشوائيات، متابعا: «ده فضل كبير أوي من ربنا على مصر، والوضع اللي حصل في 2011 يجعل مصير الدولة كدول أخرى».

 

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن الدولة تستهدف ضبط النمو السكاني بما يتماشي مع إمكانياتها لتحقيق التنمية.

 

وأضاف الرئيس: ما ناكلش.. ونعيش بالشكل الآدمي المحترم.