< إحالة المتهمين بهتك عرض سودانيين بعين شمس للمحاكمة
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

إحالة المتهمين بهتك عرض سودانيين بعين شمس للمحاكمة

احالة المتهمين بهتك
احالة المتهمين بهتك عرض وتعذيب طفلين سودانيين في عين شمس

أمرت النيابة العامة بإحالة 6 متهمين للمحاكمة العاجلة، لاتهامهم بهتك عرض طفليين سودانيين بالقوة والتنمر عليهم بدائرة قسم شرطة عين شمس.


قرار إحالة المتهمين بالتنمر من طفلين سودانيين
وتبين من قرار الإحالة  أن المتهمون من الأول وحتى الثالث هتكوا عرض الطفلين المجني عليهما  واللذان لم يبلغا من العمر 18 عاما بغير قوة أو تهديد إذ صادفوهما بالطريق العام فراودهما عن نفسهما فقبلتا وقصدوا بهما سطح مسكن المتهم الأول وما إن انفردوا بهما حتى تحسسوا جسدهما ولامسوا موطن عفتهما رضاء منهما.

كما أن المتهمون من الرابعة وحتى السادس احتجزوا الأطفال المجني عليهم والذين لم يبلغوا من العمر 18  عاما دون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وعذبوهم بالتعذيبات البدنية إذ استشعروا تواجدهم مع المتهمين من الأول للثالث بسطح المسكن محل تواجدهم فقبضوا عليهم واقتادوهم عنوة لداخله وأحدثوا ما بهم من إصابات ثابتة بتقرير الطب الشرعي  باستخدام أدوات قداحة، عصا خشبية، وهتكوا عرض الطفل المجني عليه  بالقوة والتهديد والذي لم يبلغ 18 عاما بأن احتجزوه وحسر الخامس بنطاله عنه بمساعدة السادس وحرقوا في مؤخرته باستخدام قداحة فاحدثوا ما به من إصابات مثبتة بتقرير الطب الشرعي كما أن المتهمان الخامس والسادس اعتديا على حرمة الحياة الخاصة بالطفل المجني عليه  بغیر رضائه بأن صور المتهم الخامس مقطع مرئي للمجني عليه حال احتجازه بمسكنه بمساعدة المتهم السادس  كما  تنمرا على الطفل المجني عليه بأن استعرضا قوتهما مستغلين ضعفه وقلة حيلته بتصويره مرددين له عبارات وألفاظ تسيء لعرقه بقصد تخويفه ووضعه موضع السخرية والحط من شأنه وأذاعوا المقطع المرئي المتحصل من الجريمة موضوع الاتهام السابق وذلك دون رضاء المجني عليه.

اقوال الطفل المجني عليه
وسألت النيابة العامة الطفل المعتدى عليه -سوداني الجنسية يبلغ من العمر ١٥ عامًا- فشهد بأن أحد المتهمين استوقفه وفتاة من ذويه كانت رفقته حال سيرهما بالطريق العام -بدائرة قسم شرطة عين شمس- شاهرًا في وجهيهما سلاحًا أبيض، ثم اقتاده واثنان آخران إلى المسكن -محل الواقعة- واقتادوا الفتاة إلى سطحه، واحتجزوهما لما يقارب ثلاث ساعات اعتدوا عليهما خلالها بالضرب وأزالوا أجزاءً من شعرهما لإهانتهما ثم أطلقوا سراحهما، فسألت النيابة العامة الفتاة التي كانت رفقة المجني عليه -سودانية الجنسية تبلغ من العمر ١٦ عامًا- فشهدت بذات مضمون أقواله وأضافت أن والدة أحد المتهمين شاركتهم في ارتكاب الواقعة.


أقوال الفتاة
وأيدت الفتاة التي كانت رفقة المجني عليه - سودانية الجنسية تبلغ من العمر ١٦ عامًا - ما قاله المجني عليه الأول وأضافت أن والدة أحد المتهمين شاركتهم في ارتكاب الواقعة.

وكانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام رصدت تداول مقطع مرئي بمواقع التواصل الاجتماعي لطفل أسمر البشرة يتنمر عليه شخص ويعتدي عليه بالضرب، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بتحقيق الواقعة.

تحريات الشرطة
وكانت تحريات الشرطة أسفرت عن صحة ارتكاب الواقعة وتمكنت من تحديد هوية المتهمين الأربعة -ثلاث فتيان ووالدة أحدهم- فأمرت النيابة العامة بضبطهم فألقي القبض عليهم، وبعرضهم على المجني عليهما -عرضًا قانونيًا- خلال التحقيقات تعرفا عليهم.

وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات لاتهامهم باحتجاز طفلين وتعذيبهما بدنيًا والتنمر عليهما

وأكدت النيابة العامة بمناسبة تلك الواقعة؛ تصديها بحزم لمثل تلك الوقائع ومرتكبيها وحرصها الدائم على صون المجتمع بكافة طوائفه -مصريين أو غيرهم- من مثل تلك الجرائم، وتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية.

عقوبة التنمر 
و"يعد تنمرًا كل استعراض قوة أو سيطرة للجاني، أو استغلال ضعف للمجني عليه، أو لحالة يعتقد الجاني أنها تسئ للمجني عليه، كالجنس أو العرق أو الدين أو الأوصاف البدنية، أو الحالة الصحية أو العقلية أو المستوى الاجتماعي، بقصد تخويفه أو وضعه موضع السخرية، أو الحط من شأنه أو إقصائه عن محيطه الاجتماعي".

وأقر مشروع القانون عقاب المتنمر بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه، ولا تزيد على 30 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين