< بعد العودة من طوكيو.. إيقاف لاعب المنتخب الأولمبي بسبب عاملة بفندق الإقامة باليابان
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

اتحاد الكرة يوقف عبدالرحمن مجدي لاعب الإسماعيلي

بعد العودة من طوكيو.. إيقاف لاعب المنتخب الأولمبي بسبب عاملة بفندق الإقامة باليابان

عبدالرحمن مجدي
عبدالرحمن مجدي

أصدر اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد ، بيانًا يوضح من خلاله ما حدث لعبدالرحمن مجدي لاعب الإسماعيلي، الذي شارك مع المنتخب الاولمبي بأوليمبياد طوكيو 2020.

الإساءة لإحدى العاملات 

وقال اتحاد الكرة في بيانه إنه في إطار سياسة الشفافية التي ينتهجها الاتحاد المصري لكرة القدم فإنه أثناء تواجد المنتخب الأوليمبي في اليابان وقبل المباراة الثانية بساعات قليلة تلقينا شكوى من فندق الإقامة ضد اللاعب عبدالرحمن مجدي فحواها الإساءة لإحدى العاملات بالفندق وعلى الفور تم استبعاد اللاعب نهائيًا رغم تأكيده بأنه لم يقصد الإساءة ومن الممكن أن يكون سوء الفهم حدث بسبب اختلاف اللغة والثقافة.

وأكمل الاتحاد: تم التحقيق بعد المباراة وتم احتواء الأمر حرصًا على التركيز وتوفير الاستقرار لباقي اللاعبين وانتقلنا لبلدة أخرى لخوض المباراة الثالثة أمام استراليا ثم للقرية الأوليمبية في طوكيو لخوض مباراة ربع النهائي ثم توجهنا للمطار ومنه للقاهرة وبعد أن عاد الفريق بسلامة الله فإننا قررنا إيقاف اللاعب عبدالرحمن مجدي لحين انتهاء التحقيق واتخاذ القرار النهائي بشأنه وذلك لعدم التزامه واختراقه للقواعد.


وعلى صعيد آخر، سيطرت حالة من الاستياء والغضب الشديدين على جميع أعضاء بعثة منتخب مصر الأولمبي، التي وصلت مطار القاهرة فى الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، عائدة من العاصمة اليابانية طوكيو بعد انتهاء مشاركتها فى منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020".

أزمة في مطار القاهرة للمنتخب الأولمبي

وكانت السلطات الصحية في مطار القاهرة  أصرت على ضرورة إخضاع جميع أفراد البعثة لمسحة كورونا قبل مغادرة المطار، وهو ما تسبب في حالة من الاستياء داخل بعثة المنتخب الأولمبي، خاصة أن جميع أفراد البعثة خضعوا لأكثر من 17 مسحة للكشف عن فيروس كورونا أثناء تواجدهم في العاصمة اليابانية طوكيو للمشاركة للبطولة، وكان آخر هذه المسحات عشية مباراة الفريق الأخيرة أمام منتخب البرازيل، أي قبل 48 ساعة من الوصول إلى القاهرة.

20 ساعة طيران

وحاول مسئولو بعثة المنتخب الأولمبي إقناع مسئولي مطار القاهرة، بالسماح بانصراف أعضاء البعثة، والاكتفاء بالمسحات الأخيرة التي خضع لها أعضاء البعثة فى اليابان، خاصة أن الجميع أصيب بالإرهاق جراء رحلة السفر الطويلة التي استغرقت قرابة 20 ساعة بينها أربع ساعات ترانزيت في مطار فرانكفورت في ألمانيا، ولكن مسئولي وزارة الصحة في مطار القاهرة ضربوا بتوسلات مسئولي بعثة المنتخب الأولمبي عرض الحائط.