< إسبانيا تمدد الحجر الإلزامي على القادمين من 12 دولة
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

إسبانيا تمدد الحجر الإلزامي على القادمين من 12 دولة

كورونا
كورونا
ستُبقي إسبانيا، حتى الثالث من مايو على الأقل، الحجر الصحي الإلزامي لمدة عشرة أيام على المسافرين القادمين من 12 دولة، من بينها البرازيل وجنوب إفريقيا، بهدف تجنب انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا المستجد.


ودخل الأمر حيز التنفيذ اليوم السبت، ويمثل التمديد الثالث لهذا الإجراء الذي صدر عن وزارة الصحة الإسبانية في الثاني من مارس الماضي.
وإلى جانب البرازيل وجنوب إفريقيا، تضم اللائحة أيضا بيرو وكولومبيا وبوتسوانا وجزر القٌمر وغانا وكينيا وموزمبيق وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي.
وبموجب هذا الإجراء، يتعين على القادمين من الدول المذكورة، الخضوع لحجر صحي على مدار عشرة أيام من تاريخ وصولهم.

وذكرت وزارة الصحة الإسبانية بأن الحجر "يمكن أن ينتهي فقط في اليوم السابع إذا خضع الشخص وقتها لاختبار بنتيجة سلبية" للفيروس التاجي.

وطوال فترة الحجر، يتعين على الخاضعين له البقاء في منازلهم أو مكان إقامتهم على أن تقتصر تحركاتهم على حالات الضرورة القصوى مثل الحصول على المواد الغذائية أو الأدوية أو لتلقي مساعدة طبية في المراكز المتخصصة.

وفيات كورونا 

وبحسب موقع “وورلدميتر” المتخصص في الإحصائيات المتعلقة بفيروس كورونا، سجلت الولايات المتحدة الأمريكية أعلى معدل وفيات بـ 578 ألفا و993، ثم البرازيل بـ 365 ألفا و954، فالمكسيك بـ 211 ألفا و213.

وسجلت الهند التي جاءت في المرتبة الرابعة عالميا 174 ألفا و335 وفاة ثم بريطانيا بـ 127 ألفا و191 وفاة، فإيطاليا بـ 115 ألفاً و937 وروسيا بـ 104 آلاف و398 ثم فرنسا بـ 100 ألف و73 وألمانيا بـ 80 ألف و141، ثم إسبانيا بـ 76 ألفا و882 وفاة.

وانتشر فيروس كورونا منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية نهاية عام 2019، في أكثر من 200 دولة، متسببا بإصابة أكثر من 140 مليونا، تعافى منهم 119 مليونا، وتوفي أكثر من 3 ملايين شخص، فيما يخضع نحو 18 مليون مريضا حول العالم للعلاج.

وبين الدول الأكثر تضررا تسجل جمهورية التشيك أعلى معدل وفيات نسبة إلى عدد السكان بلغ 264 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها المجر (254) ثم البوسنة (235) ومونتينيغرو (225) وبلغاريا (214).

وسجلت أوربا بالإجمال حتى ظهر  الجمعة 1,016,003 وفيات من بين 47,440,536 إصابة، بينما سجلت أمريكا اللاتينية والكاريبي 852,118 وفاة (26,812,010 إصابات) وأحصت الولايات المتحدة وكندا معا 588,779 وفاة (32,589,214 إصابة).

وسجلت آسيا 292,169 وفاة (20,566,289 إصابة) ومنطقة الشرق الأوسط 120,787 وفاة (7,161,469 إصابة). وسجلت إفريقيا 117,015 وفاة (4,397,613 إصابة) وأحصت أوقيانيا 1020 وفيات (40,992 إصابة).

 تقنيات فحص كورونا

ومنذ بدء تفشي الوباء، ازداد عدد اختبارات الكشف بشكل كبير وتحسنت تقنيات الفحص والتعقب، مما أدى إلى زيادة عدد الإصابات المشخصة.

رغم ذلك، فإن عدد الإصابات المعلن قد لا يعكس إلا جزءاً بسيطاً من الإجمالي الفعلي، مع بقاء نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة.