بوابة فيتو : مدبولي: تعزيز التعاون مع الإمارات في الإصلاح الإداري خلال الفترة المقبلة (طباعة)
مدبولي: تعزيز التعاون مع الإمارات في الإصلاح الإداري خلال الفترة المقبلة
آخر تحديث: الخميس 23/05/2019 10:29 ص أحمد رأفت
الدكتور مصطفى مدبولى،
الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء
استقبل الدكتور "مصطفى مدبولي"، رئيس مجلس الوزراء، وفدًا من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، ضمَّ كلًا من "محمد القرقاوي"، وزير شئون مجلس الوزراء، و"عهود الرومي"، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، وحضر الاجتماع مسؤولي التخطيط والإصلاح الإداري، والدكتور "صالح الشيخ"، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمهندسة غادة لبيب نائب وزيرة التخطيط، والسفير "جمعة الجنيبي"، سفير الإمارات في القاهرة.

وخلال اللقاء أشاد رئيس الوزراء بالتعاون القائم مع الأشقاء من الإمارات في مجال التطوير والإصلاح الإداري، مؤكدًا أن هذا التعاون المتميز ليس جديدًا على العلاقات المصرية الإماراتية التي تسودها المحبة والإخاء والاحترام المتبادل.

وأعرب الدكتور "مصطفى مدبولي" عن تطلعه لتعزيز هذا التعاون خلال الفترة المقبلة، وضم مجالات جديدة وغير تقليدية إلى منظومة التعاون القائمة، بما ينعكس على تبادل الخبرات بين الجانبين وتعظيم المنفعة المشتركة.

وأشارت وزارة التخطيط إلى أن التعاون مع الإمارات في مجال التطوير الإداري يسير بشكل طيب للغاية، لا سيَّما فيما يتعلق بدورات بناء القدرات، ونشر ثقافة التميز داخل المؤسسات الحكومية من خلال جائزة مصر للتميز الحكومي، التي تعد بمنزلة الجائزة الوطنية الأبرز في هذا المجال، وتستهدف إشاعة مناخ من التنافس الإيجابي وترسيخ مبادئ وقيم التميز في جميع قطاعات الدولة، بما ينعكس في النهاية على تحقيق التقدم والازدهار لمصر.

وأضافت الوزارة أنه يجري حاليًا اتخاذ الإجراءات اللازمة لنشر ثقافة التميز داخل المؤسسات التعليمية.

وأشاد وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتي بالتعاون القائم بين مصر والإمارات، مؤكدًا أن التعاون على المستوى الحكومي يأتي ليكمل التعاون المتميز على مستوى القطاع الخاص، لا سيَّما وأن مصر هي وجهة الاستثمار المفضلة للمستثمرين الإماراتيين.

وأضاف أن مصر والإمارات تقدمان من خلال هذا التعاون على المستوى الحكومي نموذجًا جديدًا للتعاون بين الدول العربية.

وأشار الوزير الإماراتي إلى أن تجارب الدول في التطوير والتقدم تؤكد أهمية الدور الذي لعبته الحكومة في تحقيق التنمية، ومن ثم كان تدشين هذا التعاون بين البلدين الشقيقين، من أجل المساهمة في جهود التنمية الجارية في مصر، والتي يشهد بها الجميع.