بوابة فيتو : رسائل السيسي من قمة منتدى الحزام والطريق في بكين (طباعة)
رسائل السيسي من قمة منتدى الحزام والطريق في بكين
آخر تحديث: الجمعة 26/04/2019 06:22 ص أشرف سيد
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الشكر للرئيس الصيني شي جين بينج والشعب الصيني على حفاوة الاستقبال.

وقال الرئيس السيسي خلال كلمته في المنتدى الثاني لقمة "الحزام والطريق"، إنه حرص على تلبية دعوة الرئيس الصيني بينج من اهتمام مصر بمبادرة الحزام والطريق.

وأضاف أن مصر أول دولة عربية وأفريقية تعلن اعترافها بمبادرة الحزام والطريق.

وتابع: زيارتى السادسة إلى الصين تدل على عمق العلاقات وحرصى على تلبية دعوة الرئيس الصينى ينبع من اهتمام مصر بمبادرة الحزام والطريق.

وأكد الرئيس السيسي: "المبادرة تقف مع أولويات مصر التنموية من حيث تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل الثقافي".

وعرض الرئيس رؤية مصر حول مبادرة الحزام والطريق وما يمكن أن تقدمه لدعم هذه المبادرة التنموية المهمة، كما ترتكز على القيمة المضافة الكبيرة التي تمثلها وبخاصة في ظل محورية موقع مصر الجغرافي والإمكانيات الهائلة التي يوفرها محور تنمية قناة السويس في هذا الإطار.

وقال الرئيس السيسي، إن مبادرة الحزام والطريق تتسق وسياسات مصر الاقتصادية والمشاريع القومية الكبرى التي تنفذها.

وأضاف: "رؤيتنا تجاه تعزيز التعاون الإقليمي تتسق مع مبادرة الحزام والطريق، ونرحب بتدشين شراكات جديدة وتعزيز الشراكات القائمة في إطار مبادرة الحزام والطريق".

وأكد الرئيس السيسي أهمية مبادرة الحزام والطريق على الصعيد الدولي، وحرص مصر على التفاعل معها خاصة وأن مصر تعد من الشركاء المحوريين للصين في المبادرة في ضوء الأهمية الإستراتيجية لقناة السويس كأحد أهم الممرات البحرية للتجارة العالمية.

كما استعرض الرئيس السيسي خلال كلمته ما تمثله المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر مثل المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس من أهمية في إطار المبادرة بالإضافة إلى اتساق محاور المبادرة مع العديد من أولويات التنمية والخطط القومية المصرية وفقًا لخطة مصر للتنمية المستدامة 2030، فضلا عن علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي تجمع بين مصر والصين.

وأشار إلى أنه يتم تنفيذ برنامج طموح للإصلاح الاقتصادى في مصر يستند إلى حزمة من التدابير اللازمة لجذب الاستثمارات وتطوير القطاعات المختلفة.

وقال الرئيس السيسي إن مصر طورت قدراتها في مجال الطاقة لتكون مركزا إقليميا لها في ضوء ما يمثله موقعها الجغرافى وامتلاكها للممر الملاحى بقناة السويس التي تصل الشرق بالغرب.

وأوضح أن العلاقات العربية الصينية شهدت طفرة مهمة منذ عقد القمة الأولى لمنتدى الحزام والطريق.

وتابع: إن مصر كانت أول دول عربية تعلن اعترافها بجمهورية الصين الشعبية، مؤكدا أن البلدين يمثلان أقدم حضارتين في التاريخ.

وأضاف الرئيس السيسي أن أهداف المبادرة تتسق مع جهود مصر لإطلاق المشروعات القومية وفى مقدمتها محور تنمية قناة السويس القائم على إنشاء مركز صناعى وتجارى ولوجيستى يوفر فرصا واعدة للشركات الصينية وللدول أطراف المبادرة وغيرها من مختلف دول العالم الراغبة في الاستفادة من موقع مصر كمركز للمنتجات وإعادة تصديرها إلى مختلف دول العالم ولا سيما الدول التي تربط مصر بها اتفاقيات تجارية في المنطقة العربية وأفريقيا، وأوروبا.

وافتتح الرئيس الصيني شي جين بينج اليوم الجمعة المنتدى الثاني لقمة الحزام والطريق بالعاصمة الصينية بكين بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة المنتدى الدولي الثاني للحزام والطريق للتعاون الدولي بحضور نحو 40 من رؤساء الدول والحكومات ومشاركة رفيعة المستوى لأكثر من 100 دولة من جميع أنحاء العالم.

وتأتي مشاركة الرئيس في القمة في إطار أهمية مبادرة الحزام والطريق على الصعيد الدولي، وحرص مصر على التفاعل معها في ظل أن مصر تعد من الشركاء المحوريين للصين في المبادرة، في ضوء الأهمية الإستراتيجية لقناة السويس كأحد أهم الممرات البحرية للتجارة العالمية، فضلًا عما تمثله المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر مثل المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس من أهمية في إطار المبادرة، بالإضافة إلى اتساق محاور المبادرة مع العديد من أولويات التنمية والخطط القومية المصرية وفقًا لخطة مصر للتنمية المستدامة 2030، فضلًا عن علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي تجمع بين مصر والصين.